تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"الأونروا" تُطلق حملة لجمع 500 مليون دولار

"الأونروا" تُطلق حملة لجمع 500 مليون دولار
صورة لطالب بإحدى مدارس غزة التابعة لإشراف الوكالة

مباشر: أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) حملة عالمية لجمع تبرعات بقيمة 500 مليون دولار بعد قرار الإدارة الأمريكية حجب نصف مساعداتها للوكالة، الأسبوع الماضي.

وأوضح بيان صادر عن الوكالة، أمس الاثنين، أن الحملة المنطلقة خلال تجمع للمئات من طلبة المدارس في غزة إلى جانب مفوض عام (الأونروا)، أكدت استمرار الوكالة في دعم اللاجئين الفلسطينيين، وتقديم مستوى معيشي مقبول للسكان في القطاع.

وقال مفوض عام " الأونروا" خلال مؤتمر صحفي انعقد بإحدى المدارس التابعة للوكالة، إن تخفيض الولايات المتحدة لمساعداتها الممنوحة للوكالة، لتصل لـ60 مليون دولار بدلا من 125 مليون دولار، قد يؤدي لعواقب وخيمة على حياة الملايين من لاجئي فلسطين الأكثر حاجة في الأردن وسوريا ولبنان وغزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وأشار  بيير كرينبول، إلى 525 ألف طالب وطالبة في أكثر من 700 مدرسة، إضافة إلى نحو مليون لاجئ فلسطيني من الفئات الأكثر حاجة، ورعاية صحية مقدمة لنحو 3 ملايين لاجئ، جميعهم تدعمهم الوكالة، وكلها خدمات معرضة للتأثر في ضوء القرار الأمريكي الأخير.

ولفت المفوض العام ، إلى دعم 167 دولة لقرار تمديد عمل الوكالة، مشيرا إلى حماية عملها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، داعيا الجميع للانضمام للحملة العالمية وتقديم المساعدات، في حملة رفعت شعار "الكرامة لا تقدر بثمن".

والأسبوع الماضي؛ قال المتحدث الرسمي باسم (الأونروا)، سامي مشعشع، إن الولايات المتحدة تساهم بمبلغ 300 مليون يورو من إجمالي ميزانية الوكالة البالغة 1.3 مليار يورو، أيّ ما يعادل حصة 24% من موازنة الأونروا العادية، وميزانية الطوارئ، وميزانية المشاريع.

وأوضح مشعشع، أن الوكالة تقدم خدماتها لأكثر من 5.9 مليون لاجئ فلسطيني مسجل لديها، فضلاً عن 711 مدرسة، و143 عيادة، علاوة على كل الخدمات الاجتماعية، والإغاثية، والإقراضية، ومعاهد مهنية وفنية.

وقبلها، أعلنت الأونروا توزيع مساعدات نقدية مؤقتة بقيمة 1.3 مليون دولار بدل الإيجار للعائلات المستحقة في قطاع غزة عن الربع الأخير من العام 2017.

وصرح النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري، خلال الأسبوع الماضي، بأن تقليص خدمات الأونروا من الممكن أن يشكل خطراً على حياة نحو 75% من اللاجئين.

واعتبر مجلس الوزراء الفلسطيني، في وقت سابق، قرار الولايات المتحدة، تجميد التمويل المخصص للوكالة، ابتزازاً مرفوضاً وعملاً غير قانوني يقوض حقوق اللاجئين الفلسطيني، وذلك على خلفية القرار الأمريكي الأخير بشـأن القدس.

للمزيد اقرأ: