تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الإدارة الأمريكية تحجب نصف مساعداتها للأونروا: "ندفع أكثر مما ينبغي"

الإدارة الأمريكية تحجب نصف مساعداتها للأونروا: "ندفع أكثر مما ينبغي"
الصحفية هيدز نويرت - المتحدثة الإعلامية لوزارة الخارجية الأمريكية (أرشيفية)

مباشر: أعلنت الخارجية الأمريكية تعليق نحو نصف مساعداتها الممنوحة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وقالت الناطقة الصحفية لوزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستقدم 60 مليون دولار لأونروا لكنها ستعلق 65 مليون دولار أخرى في الوقت الراهن، لافتة إلى وجوب إجراء الأونروا لإصلاحات ومراجعة لطريقة عملها وتمويلها مقابل الإفراج عن الأموال الإضافية، وفقاً لبيان.

وأضافت "نويرت"، أن واشنطن تطلب من الدول الأخرى المساهمة بشكل أكبر في تمويل الوكالة؛ لأن الولايات المتحدة تدفع أكثر مما ينبغي لها، بحسب البيان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن في نغريدة على حسابه الشخصي على موقع (تويتر)، في الثاني من الشهر الجاري، قال فيها إن واشنطن تمنح الفلسطينيين مئات الملايين من الدولارات سنوياً ولا تنال أيّ تقدير أو احترام.

وأضاف ترامب، أن الفلسطينيين لا يريدون حتى التفاوض على اتفاقية سلام طال تأخرها مع إسرائيل، معقباً بقوله: "في ضوء أن الفلسطينيين لم يعودوا مستعدين للمشاركة في محادثات سلام، فلماذا نقدم أياً من تلك المدفوعات الكبيرة لهم في المستقبل؟".

وتعقيباً على إعلان القرار، انتقد رئيس مفوضية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، حسام زملط، اليوم الأربعاء، حجب الإدارة الأمريكية لمستحقات الأونروا، قائلاً إنها: "حالة ابتزاز وخطف للقانون وللنظام الدولي المسؤول عن تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين كحدّ أدنى لحين حصولهم على حقوقهم المشروعة بالعودة لديارهم والتعويض"، وفقاً لـ(وكالة الأنباء الفلسطينية).

وبالأمس، قال المتحدث الرسمي باسم (الأونروا)، سامي مشعشع، إن الولايات المتحدة تساهم بمبلغ 300 مليون يورو من إجمالي ميزانية الوكالة البالغة 1.3 مليار يورو، أيّ ما يعادل حصة 24% من موازنة الأونروا العادية، وميزانية الطوارئ، وميزانية المشاريع.

وأوضح مشعشع، أن الوكالة تقدم خدماتها لأكثر من 5.9 مليون لاجئ فلسطيني مسجل لديها، فضلاً عن 711 مدرسة، و143 عيادة، علاوة على كل الخدمات الاجتماعية، والإغاثية، والإقراضية، ومعاهد مهنية وفنية.

والأسبوع الماضي، أعلنت الأونروا توزيع مساعدات نقدية مؤقتة بقيمة 1.3 مليون دولار بدل الإيجار للعائلات المستحقة في قطاع غزة عن الربع الأخير من العام 2017.

وصرح النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري، خلال الأسبوع الماضي، بأن تقليص خدمات الأونروا من الممكن أن يشكل خطراً على حياة نحو 75% من اللاجئين.

واعتبر مجلس الوزراء الفلسطيني، في وقت سابق، قرار الولايات المتحدة، تجميد التمويل المخصص للوكالة، ابتزازاً مرفوضاً وعملاً غير قانوني يقوض حقوق اللاجئين الفلسطيني، وذلك على خلفية القرار الأمريكي الأخير بشـأن القدس.

للمزيد اقر..