تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس أرامكو السعودية: "تجاوزنا المرحلة الأسوأ" في أسواق النفط

رئيس أرامكو السعودية: "تجاوزنا المرحلة الأسوأ" في أسواق النفط
رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر، أرشيفية

الرياض – مباشر: قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر، إن تعافي الطلب على الطاقة أمر يدعو للتفاؤل بشأن النصف الثاني من عام 2020.

وأضاف الناصر، خلال محادثات مع دانييل يرجين نائب رئيس آي إتش إس ماركت في محادثات أسبوع سيرا: "لقد تجاوزنا المرحلة الأسوأ" في أسواق النفط، وإن الدول أصبحت الآن على استعداد لمواجهة أي موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد، في حال حدثت".

وأوضح الناصر، بحسب بيان، أن سعر خام غرب تكساس الوسيط تجاوز حاجز 40 دولاراً بعد أن كان أقل من 40 دولاراً، وفي شهر أبريل/ نيسان كان الطلب يتراوح بين 75 و80 مليون برميل في اليوم وكان العرض كبيراً في ذلك الوقت.

وتابع: "حالياً يناهز الطلب 90 مليون برميل في اليوم، وأنا أستبشر خيراً بشأن النصف الثاني من هذا العام، وخير دليل على ذلك ما تشهده الصين اليوم، حيث يصل الطلب إلى 90% تقريباً، وفي البنزين يبلغ الطلب حوالي 95% في الصين، ويتجه البنزين والديزل إلى بلوغ مستويات ما قبل الجائحة".

ولفت رئيس أرامكو السعودية، إلى أن وقود الطائرات لا يزال في مستوى متأخر؛ نظراً لاستمرار انخفاض مستويات السفر جواً، مؤكداً أن المزيد من الدول ستبدأ في الانفتاح، وذلك ينعكس في الطلب على النفط الخام.

وأشار الناصر، إلى أن هناك توقعات مختلفة تتراوح بين 95 و97 مليون برميل في اليوم بنهاية العام، مبيناً أن الأمر يعتمد على ما إذا ستكون هناك موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد أم لا.

وأردف: "ولكنني في الوقت ذاته أقل توجساً بشأن ظهور موجة ثانية لأنني أعتقد أننا أفضل من ناحية الاستعداد في الوقت الحالي، وكذلك لدى جميع الدول وجميع المؤسسات الطبية، فقد تعلمنا الكثير خلال الموجة الأولى".

تحول أرامكو السعودية لشركة مساهمة

وبخصوص تحول أرامكو السعودية إلى شركة مساهمة، قال الناصر، إنه لم يطرأ الكثير من التغيير عدا أن الأمر أصبح رسمياً الآن، كانت تعمل في السابق كما لو كنا شركة مساهمة بالفعل، حيث كان للشركة مساهم واحد، وكنا نقدم نفس التقارير للمساهمين.

وأضاف الناصر، أن جائحة فيروس كورونا المستجد بدأت في التأثير على الأعمال منذ شهر فبراير/ شباط، ولكن لم يتغير الكثير في طريقة تأدية الأعمال، باستثناء أن الآن نتابع النتائج وتوجهات المستثمرين في السوق من خلال مراقبة سعر السهم يومياً. وبخلاف ذلك، هناك تواصل بشكل أكبر مع المحللين، وبات لدينا المزيد من المساهمين الذين نتعامل معهم.

الخطة الاستراتيجية وراء صفقة الاستحواذ على سابك

قال الناصر: "لقد استحوذنا على 70% من أسهم شركة "سابك"، وهي بلا شك شركة عالمية ورائدة في قطاع البتروكيميائيات، ومنذ بدأنا وضع خططنا الاستراتيجية كانت طموحاتنا تتمحور حول قرارنا بضرورة تحويل أرامكو السعودية إلى شركة رائدة في مجال الطاقة والبتروكيميائيات".

وبين رئيس أرامكو، أن الشركة تحتل مكانة رائدة في قطاع التنقيب والإنتاج وكذلك في التكرير، حتمت الضرورة أن تعزز مستويات التكامل بين مصافي الشركة وقطاع البتروكيميائيات، وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تعكف على دراسة تحويل النفط الخام إلى مواد كيميائية.

وأوضح، أنه لم يكن بمقدور أرامكو تحقيق كل هذه التطلعات المتمثلة في إضافة القيمة، وتحقيق قيمة أكبر من إنتاجها من النفط الخام، دون إتمام صفقة استحواذ كبرى، كانت "سابك" الخيار الأمثل، لأن أعمالها تُدار وفق أفضل المعايير في هذا القطاع، وهي تمارس أعمالها في أكثر من 50 دولة، وهناك الكثير من فرص التعاون مع أرامكو السعودية.

وأكد الناصر، أن هناك آفاق واعدة لتحقيق قيمة أكبر من خلال الاستحواذ على حصة أغلبية في سابك، وأرامكو على يقين من أنها قادرة على تحقيق أهدافها في إضافة قيمة لمساهميها، سواء مساهمي سابك أو أرامكو السعودية، وذلك من خلال تحويل إنتاجها من اللقيم إلى بتروكيميائيات وإضافة القيمة، كما أن تحويل النفط الخام إلى مواد كيميائية أمر مهم للغاية بالنسبة لأرامكو السعودية.

دور أرامكو في تحول قطاع الطاقة

قال أمين الناصر: "كان التركيز على التغير المناخي والاستدامة من أهم أولويات أرامكو السعودية حتى قبل ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد، ونحن نعمل في هذا المجال فردياً وجماعياً مع شركائنا من خلال مبادرة شركات النفط والغاز بشأن المناخ، وسيستمر هذا التركيز حتى بعد انتهاء الجائحة لأن التغير المناخي موضوعٌ مهم وحساس، ويجب علينا فعل أمرٍ ما للحد من انبعاثات الكربون من إنتاجنا".

وشدد رئيس أرامكو، على أنه لا يزال يعتقد أن النفط والغاز سيظلان عنصرين مهمين في مزيج الطاقة ولمدة طويلة، كما سيكون هذا المزيج أكثر نظافة لأن الشركة تعمل لضمان الحد من انبعاثات الكربون من إنتاجها.

وبين، أن أرامكو في الصدارة فيما يتعلق بانبعاثات الكربون من إنتاج الشركة من حيث كثافة الكربون في قطاع التنقيب والإنتاج بواقع 10 كجم من ثاني أكسيد الكربون لكل برميل مكافئ نفطي وتبلغ كثافة الميثان 0.06، ولم تأتِ هذه الريادة من فراغ، بل لأن تركيزها منذ البداية كان على الحد من الانبعاثات والاستثمار بصورة صحيحة واستخدام التقنيات المناسبة.

ولفت الناصر، إلى أن الشركة تركز على المواد غير المعدنية، وذلك ليس فقط في الأنابيب؛ فالمواد غير المعدنية تدخل في الإنشاءات، حيث سيكون هذا استخداماً جديداً للمواد الهيدروكربونية وفي ذات الوقت سيحد من انبعاثات الكربون في إنتاجنا بدرجة كبيرة.

وأكد رئيس أرامكو، أن تحويل النفط الخام لكيميائيات يعد جزءاً من استراتيجيتها في الاستحواذ على سابك، وتُعد الكيميائيات القطاع الأعلى نمواً من حيث الطلب على النفط لغاية عام 2040، ومن المجالات التي تركز عليها الشركة للمستقبل التغير المناخي، والحد من الانبعاثات الكربونية واكتشاف استخدامات جديدة للنفط.

ترشيحات:

الجمارك السعودية تصدر توضيحاً بشأن استيراد السيارات

السعودية.. آلية تحصيل الرسوم الجمركية على السلع المستوردة من الخليج (س، ج)

"الزكاة والدخل" السعودية: ضريبة القيمة المضافة الـ15% تدخل حيز التنفيذ

أرامكو السعودية تعدل أسعار الوقود تزامناً مع تطبيق زيادة القيمة المضافة

"الحبوب" السعودية تعلن سعر كيس الشعير بعد رفع ضريبة القيمة المضافة لـ15%

الوزراء السعودي يصدر 12 قراراً أبرزها نقل اختصاصات من "البلدية" لـ"الزراعة"

الخطوط السعودية تزيد رحلات الرياض وجدة الداخلية بداية من الخميس المقبل

السعودية.. 211.75 مليار ريال الادخار الإجمالي بنهاية الربع الأول لـ2020

1.6 مليار دولار صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية بالربع الأول