تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد تصاعد الحرب التجارية.. كيف يرى المحللون مسار أسواق الخليج؟

بعد تصاعد الحرب التجارية.. كيف يرى المحللون مسار أسواق الخليج؟
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم السعودية

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن تواصل أسواق الخليج الأداء المتذبذب المائل للهبوط وسط سيطرة الحذر على المستثمرين بسبب 10 عوامل رئيسية في مقدمتها دق طبول الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين من جديد.

وفي نهاية جلسة الخميس الماضي، هبطت الأسواق الخليجية بنسب ملحوظة وفي صدارتها بورصتا أبوظبي دبي وذلك تحت ضغط التوترات التجارية وهبوط أسعار النفط..

لجنة الاستثمار الأجنبي بالإمارات تناقش محددات القطاعات المحررة أمام المستثمرين

 * الملاحة السعودية تناقش الخدمات الجوية مع الإمارات في جدة

 وأعلنت الولايات المتحدة الجمعة الماضية بدء تطبيق زيادة في الرسوم الجمركية بنسب من 10 إلى 25 بالمائة على ما يصل إلى 200 مليار دولار على السلع المستوردة من الصين؛ وهو الأمر الذي يفاقم التوتر بين الجانبين.

الحذر يسيطر

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "مايندكرافت" للاستشارات، لـ"مباشر"، إن ما تعرضت له الأسواق العالمية بجلسات الأسبوع الماضي ككل سيدفع مستثمري الأسواق الخليجية إلى المزيد من الحذر خلال تعاملات الأسبوع الجاري.

وأوضح فادي الغطيس، أن التقارير بشأن نزوح مليارات الدولارت من أسواق الأسهم العالمية مؤخراً من العوامل التي تؤكد ذلك الحذر المتوقع.

وأشار إلى أن أي انفراجة بشأن التوترات التجارية وهو ما ألمح إليه "ترامب" الجمعة الماضية سيعيد الأسواق العالمية ومن ثم الخليجية إلى الاتجاه الصاعد المؤقت الذي من المتوقع ألا يستمر وسط حلول شهر رمضان وهو الوقت الذي يتسم بالهدوء بتداولات الأسهم بالمنطقة.

وكشف تقرير صدر مؤخراً عن "بنك أوف أمريكا ميرل لينش"، أن الأسهم الأمريكية شهدت حركة تدفقات نقدية خارجة أكثر من غيرها في الأسبوع الماضي عند أعلى مستوى منذ 30 يناير وبواقع تخارج بقيمة 14 مليار دولار.

6 مزايا بين سوقي أبوظبي و

التوقعات

ومن جانبه، لفت طارق قاقيش، مدير إدارة الأصول لدى شركة مينا كورب، لـ"مباشر"، إلى أن من العوامل الضاغطة على أسواق الأسهم الخليجية حاليا هو الأعلان عن نتائج أقل من التوقعات.

ويوم الخميس الماضي، كشفت شركة "أبوظبي الوطنية للطاقة" "طاقة" عن هبوط أرباحها الفصلية بنسبة 95 بالمائة إلى 6 ملايين درهم، مقارنة بأرباح قدرها 110 ملايين درهم تم تسجيلها خلال الفترة نفسها من عام 2018.

وعلى المستوى العالمي، أشار قاقيش، أن الضعف الحالي بأسواق الأسهم الخليجية سببه الرئيسية تأثر نفسيات المستثمرين الأجانب خصوصا بالتوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة أيضا أسعار النفط للتراجع، وهي عوامل دفعتهم للبيع والتخارج والانتظار مؤقتا ومتابعة الأنباء بهذا الشأن.

وأضاف أن هناك أمور جيوسياسية وفيما يخص تصاعد الأحداث ضد إيران بالمنطقة وهو الذي سيكون له تأثير على سلوك المتداولين بالأسواق لحين وضوح الرؤيا.

محللون يكشفون العوامل المؤثرة على أسواق الخليج

النتائج بوصلة

وقال إبراهيم الفيلكاوي الاستشاري الاقتصادي لـ"مباشر" إن التوترات التجارية تزامنت مع اقتراب انتهاء موسم الإعلان عن نتائج الربع الأول العام الجاري وهو ما أذكى عمليات الحذر والقلق بين مستثمري الأسهم بالخليج.

وأوضح أن تلك الأنباء كان لها انعكاس سلبي على تحركات المحافظ الأجنبية التي توجهت للبيع بالأسهم المتداولة التي تقوم بتلك العمليات لتغطية مراكزهم المالية المكشوفة بالأسواق المالية العالمية.

وبين أن فقدان المستثمرين لشهية الشراء بات واضحاً مع بداية جلسات الشهر الكريم. لافتاً إلى أن التعاملات الهادئة السائدة في الوقت الراهن حافظت على المستويات السعرية للأسهم المدرجة.

التصحيح

وعن السوق السعودي، قال محمد الميموني المحلل الفني بأسواق الأسهم إن التراجعات المستمرة بالسوق السعودية سببه عمليات التصحيح.

وأشار إلى أن الجميع ينتظر انضمام السوق السعودي إلى مؤشر إم إس سي آي في نهاية مايو الجاري، حيث سيجلب سيولة مليارية إلى السوق.

وأوضح أن التراجع في مؤشر السوق السعودي يأتي على وقع الهبوط بأسعار النفط والتوترات الجيوسياسية التي تضمنت تهديداً برفع الرسوم على الواردات الصينية هذا الحدث سيؤثر على اقتصاديات الخليج.

وأكد أن التراجعات المستمرة للسوق السعودي لم تأتِ من نتائج الشركات والعوائد أو التقييمات، بل جاءت انعكاساً لمخاطر التوترات التجارية.

ما هو القطاع الأفضل للاستثمار ببورصات الخليج في 2019؟

ترشيحات:

 - رحلة أوبر.. من أخطاء البداية حتى الطرح العام بـ82مليار دولار

 - نقل اختصاص شركات الوساطة المالية لـ"الأوراق والسلع".. بالتنسيق مع المركزي الإماراتي

 - الإمارات تُقر آلية لاحتساب معايير الملاءة المالية.. بشركات الإدارة ومديري الاستثمار