تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر توافق على عقد اجتماعات لمدة أسبوع لاستكمال تنقيح مسودة اتفاق سد النهضة

مصر توافق على عقد اجتماعات لمدة أسبوع لاستكمال تنقيح مسودة اتفاق سد النهضة
جانب من اللقاء

القاهرة- مباشر: أكدت مصر أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويؤمن مصالحها المائية.

جاء ذلك خلال اجتماع وزراء الخارجية والموارد المائية والري من مصر والسودان وإثيوبيا، اليوم الثلاثاء، لبحث كيفية إعادة إطلاق المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي.

وانتهى الاجتماع إلى قرار بأن يوجه الجانب السوداني -بوصفه الدولة التي تتولى الرئاسة الدورية لاجتماعات الدول الثلاث- الدعوة لعقد اجتماعات تمتد لمدة أسبوع، بهدف استكمال تجميع وتنقيح مسودة اتفاق سد النهضة، التي كانت الدول الثلاث قد بدأت في إعداده خلال جولة المفاوضات الأخيرة، من أجل التشاور حول السبيل الأمثل لإدارة المفاوضات خلال الفترة المقبلة.

وينعقد اجتماع وزراء الدول الثلاث تحت رئاسة وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور، بمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، من أجل التباحث حول كيفية إعادة إطلاق المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي.

وكان دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، أكد في 23 أكتوبر الجاري أن مصر قد تفجر سد النهضة في حال عدم التوصل لاتفاق بشأنه، مشيراً إلى أنه لايمكن لوم مصر على حالة الغضب من التعنت الإثيوبي.  

جاءت تصريحات ترامب، خلال اتصال هاتفي، مع ورئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لإعلان التوصل لاتفاق سلام بين السودان وإسرائيل، وفقاً لبث تلفزيوني.

وكان محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري المصري، قال في 24 اكتوبر الجاري إن الجانب الإثيوبي أفشل اتفاق واشنطن للتوصل لحل لأزمة سد النهضة.

وأضاف الوزير في مقابلة تلفزيونية مع برنامج “من القاهرة” المذاع على فضائية “سكاى نيوز عربية”، مساء اليوم السبت: "تم التوصل لاتفاق في واشنطن، والإثيوييين كانوا موافقين على هذا الاتفاق، ولكنهم طلبوا وقتًا للحوار المجتمعي لديهم، وفي النهاية رفضوا اتفاق واشنطن".

وأفاد عبد العاطي بأن كل دولة لها أولوياتها في إطار سعيها لتحقيق مصالحها، مشيرا إلى أن ما يهم الجانب السوداني هو أمان السد، أما مصر يهمها في الأساس التعاون خلال فترات الجفاف، وأخيرا أثيوبيا المهم بالنسبة لها توليد الكهرباء بأقصى سرعة، وتلك الأهداف واضحة ومعروفة بحسب الوزير المصري.

ترشيحات ..

مصر..المركزي يشدد على البنوك بضرورة إحاطة مجالس إداراتها بالضوابط الصادرة عنه

التصديري للصناعات الكيماوية المصري يعد بعثات تجارية إلى 6 دول إفريقية

مصر والسويد تبحثان التعاون في مجال سلامة الطرق