تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد تفاصيل جديدة بشأن "أرامكو".. كيف تبدو ملامح الأسواق الخليجية؟

بعد تفاصيل جديدة بشأن "أرامكو".. كيف تبدو ملامح الأسواق الخليجية؟
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم السعودية

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن يشهد أداء تباين أداء الأسواق الخليجية خلال تعاملات الأسبوع تزامناً مع ظهور إيضاحات جديدة بشأن طرح عملاق النفط السعودي "أرامكو"، وترقب المتداولين للمزيد من نتائج الأعمال الفصلية.

وفي نهاية جلسة الخميس الماضي، تباين أداء بورصات الخليج حيث أنهت البورصة السعودية  تعاملات الأسبوع الماضي على ارتفاع مع صعود أسهم قيادية في مقدمتها مصرف الراجحي و"سابك" و"سامبا المالية"، فيما تراجعت بورصتا أبوظبي وقطر مع هبوط أسهم كبرى.

بوصلة الاستثمارات

وقال إبراهيم الفيلكاوي المستشار الاقتصادي لـ"مباشر" إن الأسواق الخليجية من المتوقع أن تشهد مزيداً من التباين خلال الجلسات المقبلة مع تزايد الإيضاحات بشأن طرح أرامكو والذي سيصبح بوصلة استثمارات المحافظ الاستثمارية.

وفي وقت متأخر أمس السبت، أعلنت شركة أرامكو السعودية تخصيص عدد من أسهم الطرح تعادل نسبتها 0.5 بالمائة ما يعادل مليار سهم كحد أعلى من إجمالي أسهمها الشركة لشريحة المكتتبين الأفراد. ويبلغ عدد أسهم الشركة 200 مليار سهم، برأسمال 60 مليار ريال، بدون قيمة اسمية.

وستبدأ فترة اكتتاب الأفراد والمؤسسات ستبدأ اعتباراً من 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وتنتهي في 28 من الشهر ذاته للأفراد، فيما ينتهي اكتتاب المؤسسات 4 ديسمبر/ المقبل. وسيتم الإعلان عن السعر النهائي للطرح وتخصيص الأسهم النهائي للمؤسسات والأفراد المكتتبين في 5 ديسمبر/ المقبل.

وأكد إبراهيم الفيلكاوي أن تحديد المواعيد في طرح "أرامكو" سيدفع المتداولين بالأسواق الخليجية ولاسيما السوق السعودي في سحب جزء كبير من السيولة في مطلع الجلسات الأولى من هذا الأسبوع للمشاركة في ذلك الاكتتاب الأضخم تاريخياً بالمنطقة.

ورجح أن يتم تسارع الأفراد والمؤسسات والصناديق الدولية للمشاركة في ذلك الاكتتاب، متوقعاً أن يجمع الطرح الأولي ما يتجاوز التريليون ريال وذلك وفقاً لأقل التقديرات.

وأكد أن الأسواق الخليجية ستبقى تحت ضغط المضاربة خلال الفترة المقبلة وحتي نهاية الربع الأول 2020.

وأوضح أن ذلك لعدة أسباب في جاذبية الطرح الضخم لكثير من المحافظ الاستثمارية والمتعاملين داخل الأسواق إضافة للتقلبات التي تشهدها الظروف الجيوسياسية، ونتائج الشركات المدرجة عن الربع الثالث 2019 والتي ستحسم كثيراً من الجدل قبل نهاية العام وقبل موسم الحصاد وهو التوزيعات السنوية.

مشاريع تنموية

ومن جانبه، قال محمد الميموني المحلل بأسواق الأسهم لـ"مباشر" إن المبالغ الكبرى التي من المتوقع أن تجمعها المملكة من طرح "تداول" داخلياً من أسهم عملاق النفط بسوق "تداول" سيعاد ضخها في مشاريع تنموية.

وأشار إلى أن النظرة الإيجابية تزداد حيال القطاعات الاقتصادية ومنها سوق المال بالسعودية بعد الطرح المرتقب.

وأكد أن تزايد تلك النظرة الإيجابية يشير إلى أن وجود الأسهم عند مستويات مغرية حالياً ولا سيما الكبرى فرصة للاستثمار المتوسط والطويل الآجل.

ولفت إلى أن تلك النظرة تؤكد التوقعات بشأن التحسن المرتقب في قطاعات كبرى أخرى كقطاع الأسمنت والعقارات والمواد الأساسية والبتروكيماويات، إضافة إلى التحسن المتوقع بقطاع البنوك الذي يقتنص 34 بالمائة من المؤشر العام للسوق السعودي.

Image result for ‫السوق السعودي‬‎

ومن الناحية الفنية، حدد الميموني مستوى المقاومة في السوق السعودي حالياً عند مستوى 8 آلاف نقطة، فيما حدد مستوى الدعم عند 7.500 آلاف نقطة، متوقعاً أن تظل السوق في تباين مائل للتراجع وتحت ضغط بيعي خلال الأشهر المقبلة إلى أن تنتهي المراحل الأولى من الطرح الأضخم في تاريخ المملكة والمنطقة.
 
وفقاً لتقرير سابق لصحيفة "وول ستريت" فإن خطط عملاق النفط السعودي، ستتم خلال المرحلة الأولى طرح جزء من أسهمها في البورصة السعودية في وقت لاحق من العام الجاري. وستكون المرحلة الثانية  من خلال طرح دولي في عام 2020 أو 2021.

Related image

المعنويات إيجابية

ومن جانبه، توقع نائب الرئيس بقسم بحوث الاستثمار في شركة كامكو، لـ"مباشر": أن تستمر أسواق المال بالمنطقة في أدائها المتذبذب والذي يتجه إلى الهدوء قليلاً في ظل تجهيز بعض المتعاملين المشاركة في طرح "أرامكو".

وأوضح رائد دياب، أن الأسواق شهدت أداءً مرتفعاً نهاية الأسبوع الماضي على ضوء المعنويات الإيجابية التي قد ترافق توقيع اتفاقية الرياض الخاصة باليمن، إضافةً إلى صعود الأسواق العالمية ومنها الأمريكية إلى مستويات تاريخية.

وبين دياب أن ما يؤثر في الأسواق العالمية حالياً البوادر الحسنة لاقتراب وصول طرفي النزاع التجاري – الولايات المتحد والصين –  لإنهاء الحرب التجارية بينهم وإلغاء التعريفات الجمركية المفروضة من قبل.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض، الجمعة الماضية وفقاً لـ"رويترز"، إن رسوماً جمركية قد تُلغى في ظل اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين إذا تم التوصل إلى توافق، مشيرة إلى تفاؤل بشأن إبرام اتفاق نهائي لكن دون أن تذكر تفاصيل.

وأوضح رائد دياب أن تلك الحرب التجارية آثرت بشكل كبير على معنويات المستثمرين بالأسهم خلال الفترة الماضية، إضافة إلى مساهمتها في زيادة المخاوف حيال تراجع النمو الاقتصادي العالمي.

وتوقع دياب أن تتعافى بعض الأسواق ولاسيما "الإماراتية" تدريجياً في الفترة القادمة مع انتظار للمزيد من النتائج المالية للتسعة أشهر من السنة الحالية.

ورغم تلك التوقعات بالتباين وذلك منذ الأسبوع الماضي إلا إن المستثمرين الأجانب والمؤسسات يواصلون ضخ سيولة ملحوظة بالأسواق الإماراتية حيث ضخوا بنهاية الأسبوع الماضي نحو 351 مليون درهم.

ويأتي ذلك سط ترقب لمزيد من النتائج الفصلية للشركات المدرجة. وارتفاع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.46 بالمائة عند مستوى 5131.36 نقطة، وتراجع مؤشر سوق دبي بنسبة 1.75 بالمائة ليغلق عند 2698.78 نقطة.

ترشيحات:

متى يتم تحديد سعر طرح أرامكو السعودية؟

أرامكو تعلن تخصيص أسهم بمليار دولار "حوافز للعاملين"

بالتفاصيل.. الجدول الزمني المتوقع لاكتتاب أرامكو

رسمياً..بدء الاكتتاب بأسهم أرامكو السعودية الأحد 17 نوفمبر

نشرة أرامكو تؤكد طرح 0.5% من الأسهم للمستثمرين الأفراد

تفاصيل اكتتاب الأفراد بأسهم أرامكو السعودية

أرامكو تعلن تخصيص أسهم بمليار دولار "حوافز للعاملين"