تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تطمينات بشأن "أرامكو" تحمل آمال التعافي لبورصات الخليج

تطمينات بشأن "أرامكو" تحمل آمال التعافي لبورصات الخليج
متعاملون يتابعون شاشة التداولات بالسوق السعودي

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن ترتد أسواق الخليج إلى الأداء الصاعد في جلسة اليوم الأربعاء تزامناً مع تطمينات عن عودة إنتاج "أرامكو" قريباً بعد حادثة البقيق الأخيرة وتزايد التكهنات برفع "الفائدة" والترقب لإتمام ترقية الأسواق الناشئة ببعض البورصات.

ومساء أمس وبعد تصريحات وتقارير وتوقعات سلبية بدأت تظهر تصريحات إيجابية التي كان أبرزها ما أكده وزير الطاقة السعودي أمس حيث كشف عودة الإمدادات النفطية لمستويات ما قبل استهداف معملي خريص وبقيق التابعين لشركة أرامكو السبت الماضي.

كانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت السبت الماضي، عن السيطرة على حريقين في معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافها بطائرات بدون طيار.

وقال وزير النفط السعودي خلال المؤتمر الذي عقد أمس إن شركة "أرامكو" ستفي بالتزاماتها النفطية من المخزونات الاحتياطية، مشيراً إلى أن إنتاج المملكة النفطي سيصل إلى 9.8 مليون برميل يومياً خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

"أرامكو".. و"فوتسي"

وقال المحلل بأسواق الأسهم لـ"مباشر" إن التصريحات الإيجابية لوزير الطاقة السعودية ستخفف من وطأة التراجعات التي كانت متوقعة للأسواق الخليجية. وبنهاية جلسة أمس الثلاثاء هبطت أغلب بورصات المنطقة مع تغلب عمليات البيع وعزوف المستثمرين عن المخاطرة.

وأوضح محمد الميموني أن تفاصيل الحادث وآثاره التي أوضحها وزير النفط السعودي مع التأكيد على مضي المملكة قدماً في طرح "أرامكو" رغم ذلك الحادث يعطي انطباعاً عن قوة السعودية في مواجهة أي تحديات جيوسياسية.

وتوقع الميموني أن يكون الأثر المالي على أداء شركات البتروكيماويات من حادثة "أرامكو" الأخيرة طفيفاً، لافتاً إلى أن السوق المالي السعودي ورغم تراجعه أمس إلا أنه أعطى إشارة تماسك جيدة تؤهله للعودة للمسار الصاعد.

وفي تصريحات رسمية بمؤتمر وزير الطاقة السعودي بالأمس، تم تأكيد المضي قدماً في طرح 5 بالمائة من أسهم شركة "أرامكو" في العاميين المقبلين جزءاً منها في "تداول" من المحتمل هذا العام، فيما سيتبعها الطرح في سوق عالمية وهي غالباً بورصة طوكيو.

وأشار الميموني إلى أن استكمال الترقية المرتقبة للسوق السعودي على مؤشر "فوتسي راسل" بجلسات مطلع الأسبوع المقبل من عوامل دعم عودة السوق للمسار الصاعد المؤقت.

وأعلنت شركة السوق المالية السعودية "تداول" عن تمديد فترة مزاد الإغلاق في جلسة الخميس المقبل، قبل تنفيذ المرحلة الرابعة من الترقية على مؤشرات الأسواق الناشئة من "فوتسي راسل".

وأضافت "تداول" في بيان رسمي سابق أن تمديد الفترتين يأتي بالتزامن مع بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر فوتسي راسل والمرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر "إس آند بي داو جونز" للأسواق الناشئة يوم الاثنين الموافق 23 سبتمبر 2019، وذلك بحسب أسعار الإغلاق اليوم الخميس.

وتوقع تقرير سابق لمجموعة هيرميس المالية أن تؤدي مراجعة أوزان مؤشرات "فوتسي"، التي دخلت حيز التنفيذ مؤخراً، إلى دخول تدفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار إلى السوق السعودي المدرجة في مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة.

Image result for Gulf Markets

حذر وترقب

وبدوره، أكد المستشار الاقتصادي لـ"مباشر" أن الأسواق الخليجية من المتوقع أن تتحرك بشكل إيجابي في جلسة اليوم الأربعاء إلا أنه سيبقى بعض الحذر والترقب لمعطيات جديدة بشأن "أرامكو" وتصريحات الدول الكبرى كمثل الولايات المتحدة وغيرها عن أوضاع المنطقة.

وأوضح إبراهيم الفيلكاوي أن قرار الفيدرالي الأمريكي المرتقب الذي سيمثل بوصلة هامة لتحركات مديري المحافظ الاستثمارية بالمنطقة. وبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماع سياساته النقدية أمس، حيث ينعقد على مدار يومين وتنتهي بإعلان المركزي الأمريكي قراره اليوم الأربعاء، مع تجاوز احتمالات تثبيت معدل الفائدة الأمريكية نسبة 50 بالمائة.

وكانت الأسواق ترى احتمالية 100 بالمائة للخفض قبل شهر لكنها تقلصت مع التفاؤل بشأن الأوضاع التجارية بين الولايات المتحدة والصين مع عودة المحادثات مجدداً في الشهر المقبل.

وقال الفيلكاوي إن تثبيت الفائدة عند المستويات الحالية سيدعم استقرار أسهم البنوك في أغلب الأسواق الذي من الممكن أن يدعم توقعات الصعود المؤقت بأسواق الخليج، لافتاً إلى أن الأسواق ومستويات السيولة ما زالت تتراجع بشكل كبير.

وأوضح الفيلكاوي أن ذلك يعود لعدة أسباب منها الظرف الجيوسياسي الذي يخص "أرامكو" الذي ألقى بظلاله السلبية على الأسواق بالأسبوع الجاري، والترقب لقرار "الفيدرالي"، إضافة إلى الطروحات الحكومية التي تتهيأ لها الأسواق.

Image result for Kuwait Financial Market

وفي الكويت، أعلنت هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص في وقت سابق عن فتح باب الاكتتاب في 50 بالمائة من أسهم شركة شمال الزور الأول للطاقة والمياه، اعتباراً من يوم الثلاثاء 1 أكتوبر/تشرين أول 2019، مشيراً إلى أن الاكتتاب سيتم فتحه لجميع المواطنين الكويتيين المُسجلة أسماؤهم لدى الهيئة العامة للمعلومات المدنية كما في 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأكد الفيلكاوي أن الترقيات التي تترقبها الأسواق الخليجية وخصوصاً "الكويتي" ستعمق من مكانتها عالمياً وتجذب رؤوس أموال أجنبية إلى أسهمها حال استقرار الأوضاع الجيوسياسية.

ويبدأ غداً الخميس، الانضمام الرسمي للأسهم المدرجة في بورصة الكويت إلى مؤشر ستاندرد آند بورز داو جونز للأسواق الناشئة.

إغلاقات شهرية

ومن جانبه، توقع المحلل الاقتصادي لـ"مباشر": أن تتحول الأسواق الخليجية للإيجابية بفعل سعي المحافظ لتحسين الإغلاقات الشهرية من خلال المضاربات السريعة على الأسهم التي وصلت إلى مستويات متدنية.

وأشار نواف الشايع إلى أن الأسواق من الناحية الفنية أمام اختبار حاسم حيث إنها تواجه مستويات مقاومة هامة في ظل تلك الأجواء وإذا ما نجحت خلال الجلسات المتبقية من الشهر الجاري في تجاوزها فستعود مباشرة لعمليات التصحيح.

ترشيحات:

ترامب: يبدو أن إيران وراء الهجوم على أرامكو

زلزال يضرب الكويت

طائرة مسيرة تخترق الأجواء الكويتية وتحلق فوق قصر الأمير

بيان من العراق بشأن استخدام أراضيه للهجوم على أرامكو السعودية

ترامب يأمر بالسحب من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط إذا اقتضى الأمر

رجل أعمال إماراتي يشتري مبنى السفارة السعودية السابق بالقاهرة

قوات التحالف: الهجوم على أرامكو لم ينفذ من اليمن