تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

التوترات تتصاعد بالخليج.. والنقل البحري في أزمة

التوترات تتصاعد بالخليج.. والنقل البحري في أزمة
أحد الناقلات النفطية بمنطقة مضيق هرمز

من: محمود جمال

مباشر: خيمت سلسلة من التوترات المتزايدة على منطقة الخليج العربي في الأشهر القليلة الماضية وآخرها احتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط بريطانية أثناء عبورها مضيق هرمز.

ووفقاً لخبراء فإن تكلفة نقل النفط الخام في ظل الوضع القائم ارتفعت حيث اقتربت أسعار الشحن باستخدام الناقلات العملاقة التي تنقل النفط من الخليج إلى آسيا من أعلى مستوياتها في أكثر من 4 أشهر.

وفي تصاعد للأحداث، استولت إيران أيضاً على ناقلة ثانية تملكها شركة بريطانية قبل أن يفرج عنها. 

ولم تكن تلك المرة الأولى فقد جاءت تلك الحادثة عقب تمديد سلطات جبل طارق البريطانية فترة احتجاز ناقلة إيرانية تدعى "جريس 1"، أوقفتها في 4 يوليو/تموز الحالي شهراً إضافياً. 

وفي المقابل، أعلنت بريطانيا السفن التي تملكها بتجنب منطقة مضيق هرمز لـ"فترة مؤقتة". وقالت في بيان مقتضب أنها "سترد على ذلك السلوك بشكل مدروس".

وعلى ذات الصعيدـ قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة أن أزمة ناقلات النفط مع بريطانيا لم تؤثر بعد على أسواق النفط، مضيفا "علينا أن نتحرى الدقة في هذا المجال".

حرب ناقلات تلوح في أفق الخليج العربي

التحركات الأخيرة

وقال خبراء لــ"مباشر"  إن تحركات إيران الأخيرة وتصعيدها للأحداث ضد ناقلات النفط بمضيق هرمز يُهدد أمن المياه الإقليمية وسيرفع تكاليف الشحن التأمين إلى نسب تاريخية لم تراها تلك الصناعة من قبل وذلك حال استمرارها الأمر الذي سينعكس على اقتصاديات دول الخليج والعالم ككل.

ورجح الخبير الاقتصادي محمد مهدي عبد النبي أن يزيد الوجود العسكري الدولي المرفقة للناقلات لتفادي تكرار الأعمال ضد ناقلات النفط العابرة بمضيق هرمز،  مؤكدا أن ذلك من شأنه أن يرفع مستوى المخاطر ويضع تكاليف تأمين إضافية على الدول المصدرة عبر المضيق.

وتشير شركات التأمين على السفن إلى أن أضخم السفن التي تمر عبر منطقة الخليج تواجه تكاليف إضافية تصل إلى 200 ألف دولار للرحلة الواحدة التي مدتها 7 أيام، وهو ما يقارب ضعفي التكلفة التي كانت عليها في أول يونيو/ حزيران الماضي.

ولفت أن توالي الاعتداءت سيحمل مستقبل أكثر كلفة للدول التي تستخدم المضيق إذ لم يتم إحكام الأمن عند مرور الناقلات.

وأضاف إن الأزمة الحقيقة في ذلك التصعيد التأمين  ليست في زيادة الأسعار فقط ولكن في صعوبة وجود تغطية تأمينية ضد أخطار الحروب بواسطة شركات التأمين.

وقال أن من بين الحلول التي ستتخذها الشركات هو تأجيل الشحنات أو تجنب المضيق لفترة معينة، وهذا ممكن في حال لم تكن العقود السابقة ملزمة.

وأشار إلى ان مضيق هرمز يعد من الممرات المائية المهمة والاستراتيجية بالعالم لتجارة النفط ومعظم صادرات الخام من السعودية وإيران والإمارات والكويت والعراق.

مضيق هرمز

ومضيق هرمز له أهمية قصوى بالمنطقة حيث يفصل بين إيران وسلطنة عُمان ويربط منطقة الخليج وبحر العرب ويمر من خلاله معظم صادرات الخام من السعودية والإمارات والكويت والعراق وإيران، وجميعها دول أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

ووفقاً لتقديرات غير رسمية فإن خُمس كمية إنتاج العالم من النفط تمر عبر المضيق حيث قدرت شركة فورتيكسا للتحليلات النفطية أن نحو 17.4 برميل نفط يومياً يمر بالمضيق وذلك بعد مرور النصف الأول من العام الماضي.

ولم تقف أهمية المضيق على ذلك بل يمر به إنتاج أكبر مُصدر للعالم من الغاز الطبيعي المُسال وهو إنتاج دولة قطر.

Image result for oil tankers in the gulf

تصاعد متواصل

وخلال شهر الأحداث في تصاعد متواصل حيث قامت إيران في العشرة الأيام الأخيرة من يونيو/حزيران بإسقاط طائرة أمريكية بدون طيار، وأفادت تقارير صحفية بأن الولايات المتحدة كانت تعتزم الرد بهجمات عسكرية ضد طهران لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تراجع قبل تنفيذ ذلك مباشرة.

وفي 13 من يونيو الجاري استهدف هجوم جديد ناقلتي نفط قادمتين من السعودية والإمارات في مياه بحر عُمان، صباح اليوم الخميس؛ أدى إلى حدوث انفجارين كبيرين بهما.

ومنذ شهر تحديداً تعرضت 4 سفن تجارية لعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية وتحديداً بمنتصف مايو/ أيار الماضي، استهدف خلالها ناقلتي نفط سعوديتين وسفينة إماراتية وناقلة نرويجية في ميناء الفجيرة الإماراتي، دون أن يؤدي إلى سقوط ضحايا، لكنه أثار قلقاً في المنطقة.

Related image

وبسبب تكرار الحوادث والتهديدات مما جعل  لجنة الحرب المشتركة لسوق لندن للتأمين تعتبر المياه الإقليمية والدولية لدول منطقة الخليج العربي من المناطق عالية المخاطر.

تكلفة التأمين

وقال مدير شركة أوراق للاستشارات الاقتصادية لـ"مباشر" أن كل سفينة ستحتاج بعد ذلك التصعيد المتتالي إلى أشكال متنوعة من التأمين، بما في ذلك تغطية سنوية ضد مخاطر الحرب، بالإضافة إلى تأمين إضافي عند الدخول في مناطق عالية الخطورة. 

وأوضح أن ذلك التصعيد جعل تكلفة التأمين على ناقلات النفط والسفن التجارية في المنطقة الشرق الأوسط ارتفعت بنسبة تفوق 4 أضعاف  وفى عرضة لمزيد من الارتفاع مع توقع استمرار الهجمات.

ومنذ عام 2005، لم تعتبر شركات التأمين في العالم أن الشحن في الخليج يشكل خطراً على ناقلات النفط، ومع ذلك حتى الآن لا نزال بعيدين عن مستوى التوتر الذي كان قائما خلال ما يسمى بحرب الناقلات في الثمانينات بين العراق وإيران.

واستهدفت 451 سفينة (259 منها ناقلات نفط أو ناقلة للمنتجات البترولية) بنوع من الهجوم في المنطقة وكانت تلك الحرب بين العراق وإيران.

 صفيح ساخن

ومع التوتر الحادث والتهديدات المحتملة فقد تم حتى الآن استهداف 6 صهاريج تنقل مجموعة متنوعة من الشحنات البترولية في غضون 32 يومًا فقط أخرها استهداف ناقلتي نفط في خليج عُمان.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بالضلوع في سلسلة هجمات على ناقلات نفط بأهم شريان لنقل الخام في العالم منذ منتصف مايو/ أيار الماضي وتنفي طهران الاتهام.

والمنطقة اليوم كما يقول البعض على صفيح ساخن حيث تثير تلك التطورات مخاوف من احتمال انزلاق الولايات المتحدة وإيران إلى حرب.

وفي ظل تزايد التوترات مع إيران، أعلنت السعودية السبت موافقتها على استقبال قوات أميركية على أراضيها بهدف تعزيز العمل المشترك في "الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها".

ومع كل ما سبق فإن تأثير تكلفة ارتفاع الشحن والتأمين على السفن التجارية وناقلات النفط على الأقل يرفع فاتورة التكاليف ويخفض من صافى العوائد النفطية للدول المنطقة.

وحتى الأن تمثل ما يوازى 70 بالمائة من الموازنة العامة للدول الخليج في المتوسط مما يؤثر على معدلات النمو للاقتصاد المنطقة ويرفع تكاليف المنتجات المستورة للارتفاع تكاليف الشحن مما يسبب موجه جديدة من التضخم داخل المنطقة.

 

ترشيحات

مسؤول إماراتي:البلاد أعدت نفسها لإعادة الترشح لفئة "ب" بالبحرية الدولية

إنفوجرافيك..التضخم يواصل مساره الهابط في الإمارات بـ5 أشهر خلال 2019

سلطنة عمان تدعو لضبط النفس واحترام القانون البحري الدولي

عبدالله بن زايد يبحث تطوير التعاون مع الصين بـ6 قطاعات