تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

كيف يرى المحللون تداولات أسواق الخليج في رمضان؟

كيف يرى المحللون تداولات أسواق الخليج في رمضان؟
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم السعودية

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن تشهد أسواق الخليج حالة من النشاط مع حلول شهر رمضان وسط توالي إفصاح الشركات الكبرى عن النتائج المالية للربع الأول من العام الحالي.

وفي مطلع الأسبوع وقبل انطلاق جلسات شهر رمضان، اختتمت أسواق الخليج جلسة أمس الأحد على تراجع بفعل عمليات جني الأرباح.

المنظمة العالمية للمناطق الحرة تتفق مع 9شركاء جدد.. على برنامج"نقطة الاتصال"

مباشر" تحافظ على مركزها المتقدم بين شركات الوساطة في دبي

الهدنة التجارية

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة "مايندكرافت" للاستشارات أن تنعكس نتائج المفاوضات بشأن الحرب التجارية وهدوئها بين الولايات المتحدة والصين على الأسواق الخليجية وهو الأمر الذي يتابعه مستثمرو العالم عن كثب خلال الأسبوع الجاري.

وعلى الصعيد الخليجي، رجح فادي الغطيس أن تساهم النتائج المالية للشركات مع ظهور بعض المؤشرات الاقتصادية الجيدة بالاقتصاد الكلي ولا سيما بالإمارات والسعودية في عودة النشاط للأسواق المالية خلال الجلسات المقبلة.

وأشار إلى أن تلك المؤشرات سترفع وتيرة ضخ السيولة بالأسهم ولا سيما بعد وصولها لمستويات مغرية للشراء، موضحاً الأسواق الإماراتية نجحت خلال شهر أبريل في جذب سيولة أجنبية لم تشهدها منذ أشهر تزامناً مع بدء رفع نسبة الأجانب بأسهم بعض البنوك التي كان أبرزها بنك أبوظبي الأول.

وقال إن النتائج التي أظهرتها بعض البنوك وخصوصاً بالإمارات كانت جيدة وفي صدارتها الإمارات دبي الوطني ودبي الإسلامي، لافتاً إلى أن التحسن الذي شهدته نتائج إعمار العقارية الفصلية سينعكس على السوق ومن الممكن أن يساهم في التحسن.

6 مزايا بين سوقي أبوظبي و

أداء جيد

وأوضح رئيس قسم الأفراد والحسابات الخاصة لدى شركة الرمز كابيتال أن هناك مستثمرين في الفترة الحالية ينتظرون النتائج الفصلية، التي ستكون بمثابة تأكيد على استمرارية أداء الشركات في السوق بتحقيق أداء جيد.

ولفت مروان شراب إلى أن تداولات الشهر الجديد ستشهد تزامن شهر رمضان مع موسم الإعلان عن النتائج الفصلية، متوقعاً أن نشهد أداءً جيداً خلال هذا الشهر على عكس الأعوام الماضية.

تبادل مراكز

وتوقع المدير العام لإدارة الأصول لدى شركة ميناكورب للخدمات المالية هدوء التعاملات خلال الجلسات المقبلة بالتزامن مع بداية شهر رمضان المبارك، خصوصاً مع الغياب المنتظر للتداولات المضاربية على الأسهم التي لم تشهد خلال جلسات شهر أبريل تحركات سعرية.

ولفت طارق قاقيش، إلى أن المحافظ الأجنبية تتجه حالياً نحو إجراء المزيد من عمليات تبادل مراكز مالية، خصوصاً على الأسهم التي وصلت إلى مرحلة التشبع الشرائي؛ بهدف الاستفادة من المستويات السعرية المتميزة، خصوصاً على الأسهم المنتقاة.

وأكد قاقيش أن المستويات السعرية المغرية للشراء لعدد كبير من الأسهم المدرجة ستكون عامل جذب كبير للسيولة المؤسساتية والأجنبية خلال الجلسات المقبلة، خصوصاً مع مواصلة التحركات النشطة على أسهم قطاع المصارف.

محللون يكشفون العوامل المؤثرة على أسواق الخليج

ضخ التوزيعات

وتوقع جمال عجاج المحلل المالي أن ترتد مؤشرات أغلب الأسواق الخليجية صعوداً نحو مستويات مقاومة جديدة بالتزامن مع حالة الزخم الشرائي التي تشهدها الأسهم الكبرى وسط اتجاه الكثير من المستثمرين لإعادة ضخ التوزيعات النقدية بسوق الأسهم لاقتناص الفرص المتاحة.

ولفت إلى أن التوقعات الإيجابية لنتائج الشركات خلال الربع الأول من العام الجاري ستكون حافزاً نحو ارتفاع وتيرة السيولة والاستثمار المؤسساتي.

الأداء الفاتر

وتوقع إبراهيم الفيلكاوي، المستشار الاقتصادي بأسواق الخليج، لـ"مباشر"، أن تشهد الأسواق الخليجية بعض الهدوء والأداء الفاتر، الذي قد يصحبه بعد المكاسب ببعض الأسهم التي ستعلن عن نتائج بالربع الأول جيدة.

ويرى أن الأداء بالأسواق سيتحكم فيه في تلك الفترة ثلاثة عوامل هامة؛ وهي إنهاء الإعفاءات الممنوحة لبعض مشتري الخام الإيراني؛ وهو ما سينعكس إيجاباً على أسعار النفط، إضافة إلى حلول موعد شهر رمضان الذي تتسم فيه التداولات ببعض العزوف من قبل المتداولين.

وأشار إلى أن تلك الفترة وخلال الشهر الجديد، سيحل موعد إجازات المدارس الصيفية، وذلك انتهاء موسم الامتحانات؛ وهو ما سيؤدي إلى الهدوء بالأسواق أيضاً.

وأكد أن توالي تأكيدات المؤسسات العالمية عن قوة ومتانة الاقتصاد الخليجي لا سيما الإماراتي والسعودي سيعطي الأسواق مزيداً من الزخْم ولكن بعد انتهاء فترات الهدوء التي ذكرناها سابقاً.

ما هو القطاع الأفضل للاستثمار ببورصات الخليج في 2019؟

 قلة المشاركة

وتوقع تقرير حديث صادر من الشركاء المتحدون للاستثمار أن يكون نشاط التداول داخل المنطقة ضعيفاً خلال شهر رمضان بسبب قلة مشاركة المستثمرين العوام

وأكد التقرير المستثمرون أن سيواصلون متابعة التطورات في الأسواق العالمية عن كثب والأرباح الفصلية من الشركات الإقليمية.

Image result for Gulf Financial Markets

انتظار المتداولين

ومن جانبه، قال محمد الميموني المحلل الاقتصادي إن هناك انتظاراً بين المتداولين بالأسواق الخليجية للمزيد من النتائج المالية عن الفصل الأول للعام الحالي التي من المتوقع أن تكون جيدة لبعض الشركات والمصارف.

ولفت إلى أن الاندماجات المرجحة بين المصارف ولا سيما الإماراتية والسعودية سيكون لها الوقع الجيد وسترفع الشعور الإيجابي للمستثمرين.

ورجح أن تستمر الأسواق نحو التقدم في النصف الأول من شهر رمضان على خلفية الظروف الاقتصادية الداعمة وارتفاع أسعار النفط

 

وقال إن السوق السعودي من المرجح أن يكون من أكثر الأسواق جاذبية بالمنطقة لا سيما مع مواصلة تطبيق مراحل انضمام السوق السعودية أكبر سوق مالية بالخليج إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة، والترقية المتوقعة على إم إس سي آي.

وتوقع أن تشهد سوق الأسهم السعودية بعد الترقية تدفقات استثمارية بقيمة 20 مليار دولار العام الحالي.

وستصبح السوق السعودية أكبر سوق شرق أوسطية على مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة بوزن كلي 2.7 بالمائة، بحسب فوتسي راسل للمؤشرات.

وبحسب وثيقة من فوتسي؛ فإن انضمام السوق المالي السعودي سينفذ على مراحل ويكتمل بحلول ديسمبر المقبل.

وبدأ ضم الدفعة الأولى ونسبتها 25 بالمائة في 18 مارس الماضي و1 مايو  2019 15 بالمائة . فيما من سيتم تطبيق ترقية السوق السعودي على مؤشر إم إس سي آي يوم 29 مايو 2019.

ترشيحات:

 - محدث.. 12 دولة عربية تعلن "الاثنين" أول أيام رمضان لعام 1440هـ

 - الإمارات تقترب من إطلاق أول رائد فضاء (فيديو)

 - الإمارات تُخفض أسعار 10 آلاف سلعة في رمضان

 - أرباح إعمار العقارية ترتفع 7% بالربع الأول