تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد صرف الشريحة الخامسة لصندوق النقد.. ما مصير احتياطي مصر؟

بعد صرف الشريحة الخامسة لصندوق النقد.. ما مصير احتياطي مصر؟
دولار أمريكي

من هبة الكردي

القاهرة – مباشر: بعد استلام مصر للشريحة الخامسة وقبل الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي، وسط سعي الحكومة لطرح سندات دولية، يرصد مباشر مصير الاحتياطي الدولي حتى نهاية العام المالي الجاري.

وقال مصدر مسؤول بالبنك المركزي، أمس، إن مصر تسلمت الدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة ملياري دولار.

وتوقع محللو الاقتصاد الكلي ببنوك الاستثمار ارتفاع الاحتياطي الدولي لمصر في فبراير الجاري بعد استلام شريحة القرض ليعاود ملامسة مستويات 44 مليار دولار مرة أخرى بعد تراجعه منها في قراءات ديسمبر الماضي إثر استحقاق أذون الخزانة في ذلك الوقت.

وتشير التوقعات باقتراب الاحتياطي الدولي لمصر إلى مستويات قرب 50 مليار دولار إثر شرائح صندوق النقد والسندات الدولية المقرر طرحها بالفترة المقبلة.

موجة ارتفاع

توقعت إسراء أحمد محللة الاقتصاد الكلي في شعاع للأبحاث، أن يشهد الاحتياطي الدولي لمصر ارتفاعاً ملحوظاً خلال فبراير الجاري إثر استلام الشريحة الخامسة لصندوق النقد الدولي.

وأضافت محللة الاقتصاد الكلي بشعاع، أنه من المتوقع أن يصل الاحتياطي إلى مستويات تتراوح بين 44.5 مليار دولار و45 مليار دولار بنهاية فبراير الجاري.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري ارتفاع الاحتياطي الدولي إلى 42.61 مليار دولار بنهاية يناير 2019.

وتابعت: من الممكن أن يكسر الاحتياطي الدولي لمصر حاجز 48 مليار دولار بنهاية فبراير 2019 في حالة طرح سندات دولية.

وفي يناير الماضي، قال وزير المالية المصري، إن بلاده تعتزم البدء في برنامج طرح السندات الدولية بين فبراير ومارس المقبلين بعملات مختلفة.

وأشارت إسراء أحمد إلى أنه من المتوقع أن يتراوح الاحتياطي الأجنبي لمصر بين 48 و50 مليار دولار بنهاية العام المالي الجاري، لافتة إلى أن الزيادة المتوقعة بالاحتياطي مرتبطة بوجود شرائح وسندات دولية.

وقال الوزير منذ أيام، إن بلاده تعتزم البدء في برنامج طرح السندات الدولية بين فبراير ومارس المقبلين بعملات مختلفة ما بين 3 و7 مليارات دولار.

وذكرت: من الممكن أن يتجاوز الاحتياطي تلك المستويات بنهاية 2018-2019 في حالة استلام الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد لينعكس مردودها على رصيد الاحتياطي مثلما حدث بالعام الماضي.

استكمال الزيادة

وأكدت يارا الكحكي محللة الاقتصاد الكلي في بنك الاستثمار النعيم، استمرار ارتفاع الاحتياطي الأجنبي لمصر خلال فبراير الجاري نتيجة استلام شريحة صندوق النقد.

وأشارت محللة الاقتصاد الكلي بالنعيم إلى أنه من المتوقع ارتفاع الاحتياطي الأجنبي لمصر عند 55 مليار دولار بنهاية العام المالي الجاري، متوقعة أن يواصل ارتفاعه ليصل إلى 65 مليار دولار بنهاية العام المالي المقبل.

يشار إلى أن وزارة المالية المصرية، كانت أطلقت جولات ترويجية في أكتوبر الماضي لطرح سندات دولية في أسواق آسيا وأوروبا، انطلقت من مدينة سول عاصمة كوريا الجنوبية، ثم سنغافورة وماليزيا وهونج كونج والصين واليابان.

وأعلن وزير المالية محمد معيط، مطلع الأسبوع الجاري موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، على صرف الشريحة الخامسة من قرض لمصر بملياري دولار.

كانت مصر جمعت في أبريل من العام الماضي 2.46 مليار دولار من بيع سندات مقومة باليورو لأجل ثماني سنوات و12 عاماً بفائدة 4.75 و5.625% على الترتيب.

وكان احتياطي مصر من النقد الأجنبي يبلغ نحو 36 مليار دولار قبل ثورة يناير من عام 2011، قبل أن يستنزف خلال السنوات التي أعقبتها؛ بسبب نضوب المصادر الدولارية وعلى رأسها الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتراجع عوائد قطاع السياحة.

وتبلغ احتياجات مصر التمويلية في موازنة 2018-2019 نحو714.637  مليار جنيه، منها 511.208 مليار في شكل أدوات دين محلية والباقي تمويلات خارجية من إصدار سندات وقرض صندوق النقد.

وبلغ الدين الخارجي لمصر 92.64 مليار دولار في نهاية يونيو الماضي.

ترشيحات:

مصر تتسلم الدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي

الحكومة المصرية تعلن موافقة النقد الدولي على صرف الشريحة الخامسة

وزير: آخر مراجعة لقرض مصر من صندوق النقد في يونيو

مصر تفقد 1.9 مليار دولار من الاحتياطي الأجنبي خلال ديسمبر2018

لماذا تراجع الاحتياطي الأجنبي لمصر لأول مرة منذ التعويم؟

مصر تفقد 1.9 مليار دولار من الاحتياطي الأجنبي خلال ديسمبر2018