تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

نقلة نوعية مرتقبة لعقارات أبوظبي بعد قرارات "بن زايد"

نقلة نوعية مرتقبة لعقارات أبوظبي بعد قرارات "بن زايد"
القرار الخاص بشركة الدار العقارية يساهم في إعطاء نقلة نوعية لأداء السوق العقاري بأبوظبي مما يدفعها لمزيد من التوسع

من: محمود جمال / بدور الراعي

أبوظبي - مباشر:  يبدو أن السوق العقاري بإمارة أبوظبي على موعد مع انتعاشة مرتقبة ونقلة نوعية بعد قرار صدر من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بشأن تملُّك الشركات المملوكة لشركة الدار العقارية للعقارات في إمارة أبوظبي.

ونص القرار على أن يمنح حق تملك العقارات في أبوظبي للشركات المملوكة للدار العقارية بنسبة لا تقل عن 50% من رأس المال بشكل مباشر أو غير مباشر، دون أن تشمل الشركات التي تؤسس كمحافظ استثمارية عقارية.

وقال اقتصاديون لـ"مباشر" إن القرار الخاص بشركة الدار العقارية يساهم في إعطاء نقلة نوعية لأداء السوق العقاري بأبوظبي مما يدفعها لمزيد من التوسع ويزيد من وتيرة إنجازها للمشاريع في ظل تلك المستويات السعرية.

تحفيز حكومي

وتوقع إسماعيل حماد المؤسس والرئيس التنفيذي لدى الرواد للعقارات أن يشهد القطاع العقاري بالدولة وفي أبوظبي خاصة نقلة تاريخية خلال الفترة القادمة في سعي الحكومة تحفيز الطلب بذلك السوق.

وأضاف أن ذلك القرار يساهم بشكل كبير في ترسيخ مكانة "الدار" التي تمتلك ما يقارب 75 مليون متر مربع من مساحات الأراضي في سوق أبوظبي العقاري وتعزيز ريادتها في مجال التطوير والإدارة العقارية بها.

وأشار إلى أن ذلك القرار يساهم في توسيع وتنويع محفظة أصول "الدار" الاستثمارية التي تشمل أربعة قطاعات تجارة التجزئة، العقارات السكنية، والمساحات المكتبية، والفنادق بالإمارة ودعمها لضخ المزيد من المشاريع العقارية في سوق أبوظبي.


نتيجة بحث الصور عن إسماعيل الحمادي الرواد للعقارات
قرارات أخرى 

ولم يكن القرار هو القرار الأول بشأن السوق العقاري بالعاصمة إلا أن ففي مارس الماضي تم توقيع اتفاقية بين شركتي الدار وإعمار العقاريتين لتأسيس شراكة وإطلاق وجهات عمرانية محلية وعالمية بقيمة 30 مليار درهم برعاية رسمية من الدولة.

ومنذ انطلق العام 2018؛ اتخذت الإمارات عدة قرارات تحفيزية تصب في مصلحة القطاع وكان أبرزها تجميد الرسوم الحكومية الاتحادية لمدة ثلاث سنوات مررواً بإقرار حق التملك 100% للمستثمرين، ومنحهم وأسرهم تأشيرات إقامة لمدة 10 سنوات إلى جانب المبدعين؛ وصولاً إلى قرار تخفيض رسوم بلدية دبي على المنشآت التجارية وإعفاء معاملات تسجيل العقارات من غرامة التأخير.

صعود متوقع

ويأتي القرار بشأن "الدار" بعد أن أكدت تقارير صحفية أن أسعار العقارات بلغت القاع ستشهد صعوداً مع نهاية 2018، ومن بين تلك التقرير تقرير صادر عن شركة تشيسترنس الشرق الأوسط، أن السوق العقاري في أبوظبي يشهد المزيد من التصحيحات المتوقعة مع ضعف الطلب وزيادة العرض منذ بداية عام 2018، مبيناً انخفاض متوسط إيجارات الشقق والفلل في أبوظبي بنسبة 3% خلال الربع الأول من العام 2018.

ضعف الشراء

ومن جانبه، لفت إيهاب رشاد الرئيس التنفيذي لشركة الصفوة مباشر للخدمات المالية، إلى أن القرار يأتي في وقت يعاني فيه الطلب على العقار من ضعف بالقوى الشرائية.

وأشار إلى أنه وفقاً للقرار فإن إتاحة بعض المشاريع الجديدة للأجانب من شأنه تحفيز الطلب على هذه المشاريع زيادة المبيعات من شأنها أن تنعكس إيجابياً على أرباح الشركة وبالتالي على سعر السهم.

 وكان إجمالي أرباح الشركة انخفض في النصف الأول من 2018 بنسبة 11% إلى 1.11 مليار درهم إماراتي، كما تراجعت الإيرادات الأخرى بنسبة 9% لتصل إلى 337.5 مليون درهم مقابل 371.7 مليون درهم خلال الفترة نفسها من عام 2017.

 

وبحسب احصائية 

وبحسب احصائية لـ مباشر، ربحت شركة الدار العقارية نحو 393 مليون درهم بما يعادل 106.980 مليون دولار،خلال جلسة اليوم حيث بلغت القيمة السوقية للسهم الى نحو 15.332 مليار درهم( 4.17356 مليار دولار) ، مقابل 14.938 مليار درهم بما يعادل 4.06631  مليار دولار.