تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

71 مليار دولار أرباح الشركات المدرجة ببورصات الخليج في الربع الثالث

71 مليار دولار أرباح الشركات المدرجة ببورصات الخليج في الربع الثالث
نتائج أعمال الشركات المدرجة ببورصات دول مجلس التعاون الخليجي

مباشر: ارتفع صافي ربح الشركات المدرجة ببورصات دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الثالث من 2022 بنحو 70.7 مليار دولار أمريكي، مقابل 57.2 مليار دولار أمريكي في نفس الربع من العام السابق.

وحسب تقرير وحدة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية لشركة كامكو إنفست اليوم الأربعاء، عكس تزايد الأرباح تحسن وتيرة الأداء الاقتصادي على مستوى المنطقة مقارنة بالعام الماضي.

وكان تحسن الأرباح على أساس سنوي واسع النطاق حيث أظهر أكثر من ثلثي القطاعات أرباحاً أعلى في الربع الثالث من 2022.

وكانت أرباح قطاعات الطاقة والبنوك والسلع الرأسمالية والأغذية والمشروبات والتبغ من أبرز محركات النمو الرئيسية في الربع الثالث من عام 2022 مقارنة بأداء الربع الثالث من عام 2021، وهو الأمر الذي قابله جزئياً انخفاض أرباح شركات النقل والمواد الأساسية بصفة رئيسية.

وشهدت الشركات المدرجة في سوق أبو ظبي للأوراق المالية أعلى معدل نمو للربحية على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2022، إذ تضاعف صافي الربح تقريباً ليصل إلى 9.1 مليار دولار أمريكي مقابل 4.7 مليار دولار أمريكي بنفس الفترة 2021، بما يعكس عمليات الإدراج الجديدة وارتفاع أرباح معظم الشركات المدرجة في البورصة.

كما سجلت الشركات المدرجة في بورصتي السعودية ودبي نمواً في الأرباح على أساس سنوي بما يقرب 30%، في حين تراجعت أرباح الشركات الكويتية والبحرينية بمعدلات ثنائية الرقم.

من جهة أخرى، ارتفعت أرباح الشركات المدرجة ضمن قطاع الطاقة بنسبة 40.6% أو ما يعادل نحو 12.1 مليار دولار أمريكي على أساس سنوي بدعم قوي من ارتفاع أرباح أرامكو السعودية والشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، والذي قابله جزئيا تراجع أرباح شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترو رابغ) عن تسجيل خسائر خلال نفس الفترة.

وارتفع صافي ربح قطاع السلع الرأسمالية بثلاث أضعاف تقريباً خلال الربع الثالث من العام 2022 ليصل إلى 3.6 مليار دولار أمريكي مقابل 1.2 مليار دولار أمريكي في الربع الثالث من عام 2021.

ويعزى النمو بصفة رئيسية إلى زيادة مضاعفة لأرباح شركة مجموعة ملتيبلاي، المدرجة حديثاً، والتي وصلت إلى 2.5 مليار دولار أمريكي في الربع الثالث من عام 2022.

كما شهدت أرباح قطاع الأغذية والمشروبات والتبغ تحسناً ملحوظاً (1.9 مليار دولار أمريكي في الربع الثالث من العام 2022 مقابل 762.1 مليون دولار أمريكي في الربع الثالث من عام 2021) والذي يعزى بصفة رئيسية إلى ارتفاع أرباح الشركة العالمية القابضة.

وعلى صعيد قطاع البنوك، ارتفع صافي الربح بنسبة 15.4% سنوياً و3.4% على أساس ربع سنوي ليصل إلى 11.3 مليار دولار أمريكي في الربع الثالث من عام 2022.

وارتفعت أرباح معظم البنوك الخليجية على خلفية رفع أسعار الفائدة هذا العام، الأمر الذي كان له انعكاسات إيجابية على صافي هوامش الفائدة في ظل تزايد عمليات الإقراض خلال هذا الربع.

وتابع التقرير:" إلا أن زيادة مخصصات خسائر القروض التي وصلت إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أرباع عند مستوى 3.2 مليار دولار أمريكي، قابلت جزئياً الزيادة الإجمالية التي شهدتها الأرباح". ووصل إجمالي القروض التي منحتها البنوك المدرجة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى مستوى قياسي جديد بلغ 1.9 تريليون دولار أمريكي بنهاية الربع الثالث من العام 2022، بينما وصلت الودائع أيضاً إلى مستوى قياسي جديد بلغ 2.2 تريليون دولار أمريكي.

ومن حيث الأداء العام، استفادت البنوك هذا الربع من ارتفاع صافي إيرادات الفوائد التي ارتفعت بنسبة 8.4% ليصل إلى 18.6 مليار دولار أمريكي، بينما انخفضت الإيرادات من غير الفوائد بنسبة 5.2% خلال هذا الربع لتصل إلى 7.4 مليار دولار أمريكي، ما أثر سلباً على إجمالي الإيرادات إلى حد ما.

الأداء على أساس ربع سنوي

بعد وصول الأرباح ربع السنوية للشركات المدرجة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى مستويات قياسية في الربع الثاني من عام 2022، تراجعت أرباح الربع الثالث من العام الجاري 8% على أساس ربع سنوي، أو 6.1 مليار دولار أمريكي، لتراجع أرباح شركات الطاقة والمواد الأساسية.

وحسب التقرير انعكست تلك التراجعات أيضاً على المؤشرات القطاعية ذات الصلة، إذ انخفض مؤشر بلومبرج العالمي للسلع الأساسية بنسبة 10.5% خلال الربع الثالث، وتراجعت أسعار النفط 23.4%.

وساهم ارتفاع أرباح عدد من القطاعات مثل الأغذية والمشروبات والتبغ والسلع الرأسمالية والمرافق العامة بشكل جزئي في تعويض خسائر القطاعات المتراجعة.

وسجلت البنوك أرباحاً أعلى هامشياً على أساس ربع سنوي والتي بلغت قيمتها 11.3 مليار دولار أمريكي خلال الربع الثالث من العام 2022 مقابل 10.9 مليار دولار أمريكي في الربع السابق.

أما على صعيد الدول، اقتصر ارتفاع الأرباح المسجلة على أساس ربع سنوي على الشركات المدرجة في الإمارات فقط، في حين سجلت بقية الدول الخليجية انخفاضاً في أرباحها على أساس ربع سنوي في الربع الثالث من عام 2022.

وقطاعياً، تراجعت أرباح قطاع الطاقة بنسبة 11.5% أو ما يعادل 5.5 مليار دولار أمريكية نتيجة لانخفاض أرباح أرامكو السعودية بنسبة 10.3% أو 4.8 مليار دولار أمريكي.

ووصلت أرباح عملاق النفط إلى 42 مليار دولار أمريكي، والتي تعد ثاني أعلى أرباح ربع سنوية تسجلها الشركة منذ إدراجها في العام 2019، والتي ساهم في تحقيقها ارتفاع أسعار النفط وزيادة الكميات المباعة.

وبالانتقال إلى قطاع المواد الاساسية، تراجعت أرباح أكثر من ثلثي الشركات الخليجية المدرجة ضمن القطاع على أساس ربع سنوي، وسجلت نحو 60% من 81 شركة مدرجة ضمن القطاع انخفاضاً سنوياً في الأرباح خلال الربع الثالث من العام 2022 على خلفية انخفاض أسعار السلع الأساسية، وانخفض صافي ربح سابك بأكثر من الثلثين نتيجة لانخفاض متوسط أسعار البيع بنسبة 15% إلى جانب ارتفاع التكاليف ومخصصات انخفاض القيمة.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا  

ترشيحات:

"كيبكو": تنفيذ الاندماج عن طريق الضم مع "القرين"  

"السكنية" الكويتية توزع 326 قسيمة بمشروع جنوب صباح الأحمد

"دبي الأولى": عمومية شركة تابعة توافق على التصرف بأراضي مملوكة

المركز الكويتي": استرداد مبلغ الخسارة بسبب حريق مشروع في الولايات المتحدة