تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس هيئة النقل العام: تشغيل رحلات قطار الحرمين قريباً بالطاقة القصوى

رئيس هيئة النقل العام: تشغيل رحلات قطار الحرمين قريباً بالطاقة القصوى
رئيس الهيئة العامة للنقل بالسعودية، رميح بن محمد الرميح، أرشيفية

الرياض – مباشر: قال رئيس الهيئة العامة للنقل بالسعودية، رميح بن محمد الرميح، إن قطار الحرمين دخل العمل منذ عام ونصف وتوقف بسبب الجائحة كورونا لتوقف العمرة والتنقل.

وأضاف الرميح، خلال مقابلة مع تليفزيون "سي إن بي سي عربية"، أن التشغيل سيعود قريباً بصورة كاملة، مبيناً أنه في السابق كان التشغيل بشكل مرحلي بمعدل 5 إلى 6 رحلات يومياً، التشغيل قريباً يعود بصورة كاملة وبأعداد كبيرة ويربط كل المحطات وبالسرعة الكاملة، متوقعاً أن يكون قبل نهاية هذا العام أو في أول شهرين من عام 2021.

ولفت الرميح، إلى أن هيئة النقل العام تراجع الخطط المستقبلية السككية، مشيراً إلى أن مشروع الجسر البري الذي يربط موانئ البحر الأحمر وجدة وينبع والمدينة الاقتصادية والخليج العربي مرورا بالرياض، تبلغ تكلفته 50 مليار ريال وسيتم بالتعاون مع شركة حكومية صينية.

وبالنسبة للنقل البحري، قال الرميح، إن من المشاريع الهامة بالنقل البحري مشروع "تاكسي بحري" تقوم به أمانة جدة، مؤكداً أن مشروع الربط بين المدن سيكون أساسي في النقل البحري، ويتم ربط المدينة الاقتصادية مع ينبع وغيرها من المدن، هناك فرص واعدة ستطرح للقطاع الخاص قريباً.

ونوه رئيس هيئة النقل العام، بأن الهيئة في المرحلة الأخيرة للدمج بين المؤسسة العامة للسكك الحديدية والشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار"، ومن المتوقع أن يتم خلال هذا العام أو في الربع الأول من عام 2021، ويقصد بالدمج نقل مشاريع وموظفي المؤسسة العامة للشركة، من أجل رفع الكفاءة وتقليل التكاليف.

وذكر الرميح، أن قطاع نقل الركاب والأجرة والحافلات وتوجيه المركبات والنقل السككي كان أكثر تضرراً في فترة الحظر، وأطلقت الهيئة 8 مبادرات لدعم القطاع بعضها مالي وآخر خدمي، مبيناً أن قطاع النقل تضرر بشكل كبير خلال الجائحة وتم تنفيذ عدة مبادرات لحمايته، فيما يتعلق بمشاريع النقل السككي أشار إلى أن المشاريع حكومية واستوعبت الحكومة هذا التوقف دون أن يلحق ضرر للقطاع الخاص فيها.

وكشف الرميح، عن صرف مخصصات لدعم الأفراد السعوديين في نشاط المركبات، مبيناً أن العدد المستفيد تجاوز 7 آلاف من الأفراد العاملين في قطاع النقل سواء نقل الأجرة أو توجيه المركبات أو النقل التعليمي بالسيارات الخاصة، كان هناك تعويض لمدة 3 أشهر خلال مدة التوقف وكان هذا مريحاً وتعويضاً لفترة التوقف.

وقال رئيس الهيئة، إن هناك أكثر من 600 ألف شاب وشابة من السعوديين يعملون بهذا القطاع دعما لسياسة التوطين بشكل جزئي أو بعمل كامل، مشيراً إلى أنه في عام 2019 قدموا أكثر من 150 مليون رحلة.

وأردف الرميح، أن المملكة يوجد فيها مليون شاحنة، ولذلك تم استخدام التقنية للرقابة على هذه الشاحنات إلى جانب فرق الرقابة على مستوى المدن.

ترشيحات:

الحج السعودية: عزل 3 أيام لمعتمري الخارج والفنادق تستقبل الحالات المشتبه بها

الملك سلمان: جائحة كورونا أثبتت مرونة وصلابة الاقتصاد السعودي