تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

دول "التعاون الخليجي" تتخذ إجراءات جديدة لتسهيل استيراد السلع والمنتجات

دول "التعاون الخليجي" تتخذ إجراءات جديدة لتسهيل استيراد السلع والمنتجات
الاجتماع عن بُعد

 

أبوظبي – مباشر: أقرت أجهزة التقييس على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي مجموعة إجراءات استثنائية لتسهيل عمليات استيراد السلع والمنتجات بين دول الخليج بصورة تدعم ملف الأمن الغذائي الخليجي، والأسواق الوطنية، في ظل الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسته الإمارات ممثلة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" لأعمال المجلس الفني بهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام"، اليوم الأربعاء.

وخلال الاجتماع تم الاتفاق على تمديد شارات وشهادات المطابقة التي تصدرها الدول الأعضاء لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتمديد، دعماً لانسيابية حركة المنتجات.

واتفق الأعضاء على قصر الالتزام باللوائح الفنية والمواصفات القياسية الخليجية، والأخذ في الاعتبار إمكانية تعليق بعض المتطلبات غير الضرورية في تلك المواصفات بصورة تزيل العوائق في عمليات توريد المنتجات الغذائية، وكذلك تقليل الإجراءات الخاصة بالمنتجات الضرورية شريطة ألا تؤثر على صحة وسلامة المستهلك، ومنح الدول الأعضاء حرية التقييم حسب مقتضيات كل دولة.

كما تقرر تبني 12 مواصفة قياسية تتعلق بأقنعة الوجه "الكمامات" والمطهرات والمعقمات وكذا المهام الطبية وتعقيم منتجات الرعاية الصحية، وملابس الحماية من العوامل المعدية، وأقنعة الوجه الطبية، والأجهزة الطبية والرموز الواجب استخدامها، وملصقاتها، والمعلومات المفترض توفيرها.

وتم خلال الاجتماع اعتماد مواصفة للتقييم البيولوجي للأجهزة الطبية، وأجهزة حماية الجهاز التنفسي، وتحديد تغلغل مرشح الجسيمات، والرسوم التوضيحية، وتسمية المكونات، والمطهرات الكيماوية، واختبار التعليق الكمي لتقييم نشاط مبيدات الجراثيم للمطهرات الكميائية والمطهرات المستخدمة في المجالات الغذائية والصناعية والمؤسسية.

وتضمن جدول الأعمال مناقشة تسهيل استيراد السلع وانسيابيتها بين دول مجلس التعاون الخليجي، بما من شأنه تعزيز الأمن الغذائي، ودعم الأسواق الوطنية في ظل الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة والعالم أجمع.

واتخذت الأجهزة الخليجية تدابير استثنائية عدة لمعالجة الصعوبات الناجمة عن القيود التي اتخذتها بعض الدول عالمياً، وتتمثل هذه الإجراءات باستخدام تقارير الاختبارات الحالية كدليل إثبات مطابقة للأجهزة الكهربائية وألعاب الأطفال.

وأوصى أعضاء المجلس الفني بعدد من التدابير المعنية نحو تسهيل استيراد السلع بين دول المجلس وفي مقدمتها تفعيل شهادات الصلاحية لتصدير المواد الغذائية المستخدمة بين دول المجلس، والاعتراف المتبادل بها كإجراء وحيد لانتقال السلع والمنتجات الغذائية في دول المجلس، والاستثناء المؤقت للسلع والمنتجات الغذائية الاستراتيجية.

كما أوصى المجلس باستخدام شهادات المطابقة الخليجية للأجهزة والمعدات الكهربائية ولعب الأطفال كأجراء وحيد لانتقال هذه السلع بأسواق دول المجلس، وتسهيل اجراءات فسح وإدخال المنتجات الطبية كالأقنعة والمعقمات والمطهرات المصنعة في مختلف دول العالم شريطة استيفائها للمواصفات القياسية المعنية ومعايير الصحة والسلامة الأساسية.

ترشيحات

رئيس الوزراء البحريني يأمر بمضاعفة مخصصات الضمان الاجتماعي لتخفيف الأعباء

وزير التجارة: مخزون السلع التموينية بقطر يكفي لعام

البحرين تتحمل رواتب موظفي القطاع الخاص بقيمة 215 مليون دينار

العراق.. الزرفي يبحث الأوضاع الاقتصادية وتشكيل الحكومة مع وزير المالية