تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مطالبة بالشورى السعودي بإعادة العلاوة السنوية للمعلمين وعدم ربطها بالرخصة

مطالبة بالشورى السعودي بإعادة العلاوة السنوية للمعلمين وعدم ربطها بالرخصة
مجلس الشورى السعودي- أرشيفية

الرياض – مباشر: استأنف مجلس الشورى السعودي، اليوم الاثنين، جلساته العادية بانعقاد الجلسة الـ60 من أعمال الدورة السابعة، برئاسة نائب رئيس المجلس عبدالله بن سالم المعطاني.

ناقش مجلس الشورى، وفقا لما نشره عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، عددا من التقارير السنوية لبعض الجهات؛ أبرزها تقرير الأداء السنوي لوزارة التعليم للعام المالي 1439/1440هـ.

وخلال الجلسة، طالب عددا من الأعضاء بإعادة العلاوة السنوية للمعلمين وعدم ربطها بالرخصة، وقيام وزارة التعليم بوضع حوافز للمعلمين والمعلمات في المناطق النائية، إلى جانب تحقيق رغبات النقل للمعلمات من زوجات وبنات الجنود المرابطين، ومساواة أطباء الامتياز المتخرجين من التعليم الأهلي بزملائهم المتخرجين من الجامعات الحكومية.

وأكد عضو الشورى صالح الحميدي، أهمية دراسة إعادة العلاوة السنوية للمعلمين والمعلمات وعدم ربطها بالرخصة، على أن تكون الرخصة عند التعيين للمرة الأولى.

وطالب عضو المجلس ناصح البقمي، وزارة التعليم بوضع حوافز للمعلمين والمعلمات في المناطق النائية، مشيراً إلى أن وجود أعداد كبيرة من المعلمين والمعلمات يدرسون في مناطق لا يرغبونها قد ينعكس على العملية التعليمية، مطالباً الوزارة بالاستفادة من تجارب جهات حكومية أخرى في مجال التعيين.

وقال العضو سلطان آل فارح، إنه يجب على وزارة التعليم الاهتمام بالإشراف على القبول في التخصصات الأهلية، حتى تكون مخرجاتها مساوية لمخرجات الجامعات الحكومية، مطالباً بإيجاد معايير للتأكد من كفاءة المعينين على وظيفة معيد.

ودعت عضو الشورى سامية بخاري، بسرعة تحقيق رغبات النقل للمعلمات من زوجات وبنات الجنود المرابطين.

وطالبت عضو الشورى منى آل مشيط، بالعمل على مساواة أطباء الامتياز المتخرجين من التعليم الأهلي بزملائهم المتخرجين من الجامعات الحكومية.

وطالب العضو أحمد الغامدي، الجامعات بأن تعدل من أولوياتها التعليمية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، وتعديل أنظمة القبول بما يساعد في سد حاجات سوق العمل المستقبلية.

وناقش مجلس الشورى كذلك، التقرير السنوي للهيئة العامة للمنافسة للعام المالي 1439/1440هـ.

وطالب عضو الشورى الأمير خالد آل سعود، الهيئة بأن توسع نطاق عملها؛ ليشمل العديد من القطاعات التجارية الأخرى المهمة وذات العلاقة بالمواطنين بشكل مباشر مثل قطع غيار السيارات والأدوية.

ورأت عضو الشورى سلطانة البديوي، أن للهيئة العامة للمنافسة إسهام في تحقيق أحد محاور رؤية 2030 وهو الاقتصاد المزدهر، مشيرة إلى أن قطاع التجزئة حاز النسبة الأعلى من ملاحظات المواطنين فيما يخص المنافسة في قطاع مستوردي الأرز.

وأشار عضو الشورى عبدالرحمن هيجان، إلى وجود تداخل في اختصاصات الهيئة العامة للمنافسة مع جهات أخرى مما قد يعيقها من القيام بأعمالها.

ودعا العضو خالد السيف، إلى أهمية العمل على وجود التشريعات المناسبة والمنظومة الرقابية المتكاملة لضمان التنافسية العادلة وخاصة في مجال تقديم الخدمات الصحية.

ترشيحات:

الرئيس الروسي: مستعدون لتقديم كل ما لدينا بشأن حادث "أرامكو"

السعودية.. أمر ملكي بترقية وتعيين 95 قاضياً في وزارة العدل

السعودية.. التأشيرة السياحية متاحة للجنسيات غير المشمولة ولكن بشروط

"الخمرة" أكبر منطقة لوجستية متكاملة بالسعودية (فيديو)

تركي آل الشيخ: الاستثمار بالترفيه سيجذب المستثمرين عن العقار والأسهم

الغذاء والدواء السعودية تعلق على إغلاق 50% من مصانع الأدوية

السعودية.. بدء تطبيق نظام التجارة الإلكترونية الأحد القادم

خادم الحرمين الشريفين يستقبل الرئيس الروسي

تعاون سعودي روسي لتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي

"سكني": تسليم 17 ألفاً من الأراضي المجانية للسعوديين في سبتمبر

رئيس أرامكو السعودية يكشف موعد طرح الشركة للاكتتاب العام

السعودية تمنح 4 رخص استثمار لشركات روسية (صور)