تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

سهم "إزدان" القطرية يتراجع 3.4% بعد سحب تصنيف موديز

سهم "إزدان" القطرية يتراجع 3.4% بعد سحب تصنيف موديز
الوكالة سحبت التصنيف الائتماني للمجموعة
ازدان القابضة
ERES
-2.94% 1.12 -0.03

من: إيمان غالي

الدوحة - مباشر: تراجع سهم مجموعة إزدان القابضة، المدرج بالبورصة القطرية بنسبة 3.38%، وذلك منذ سحب وكالة "موديز" التصنيف الائتماني للمجموعة مساء الأربعاء الماضي والذي كان عند "B1".

وأنهى سهم المجموعة تعاملات اليوم عند سعر 9.99 ريال، ليقود تراجعات القطاع العقاري، علماً بأنه أغلق يوم الأربعاء الماضي عند 10.34 ريال للسهم.

وكانت وكالة موديز قد سحبت التصنيف الائتماني للمجموعة، وذلك نتيجة لعدم كفاية المعلومات الخاصة بالشركة المدرجة في بورصة قطر، لتقديم تقييم حقيقي لها.

وأشارت الوكالة، إلى أن المجموعة كانت تمتلك تصنيف "B1"، والذي يعد نفس التصنيف غير المضمون لشركة إزدان للصكوك المحدودة المملوكة بنسبة 100%للمجموعة.

تأثير بسيط

وقال المحلل المالي أحمد عقل في اتصال مع "مباشر"، إن التراجع الذي شهده سهم إزدان يعود بسبب رئيسي لعمليات جني الأرباح خاصة بعد الارتفاعات السريعة التي شهدها سعر السهم في الشهريين الماضيين والتي قد تصل إلى 25%.

وأضاف أحمد عقل أنه من المرجح أن يكون هناك تأثيراً ولكن بنحو بسيط لقرار وكالة موديز بسحب تصنيف المجموعة، ولكنه ليس السبب الرئيسي لتراجعات السهم حيث تحرك اليوم في نطاق ضيق من سعر إغلاق يوم الخميس البالغ 10.18 ريال إلى إغلاق اليوم عند 9.99 ريال.

وأوضح أن السهم شهد تداولات ليست كبيرة حيث بلغت أحجام التداول عليه 163.4 ألف سهم فقط، وهو الوضع القائم في بورصة قطر بشكل عام حي تراجعت التداولات وسط غياب للمحفزات.

واقع سلبي

ومن جانبه رجح المُحلل الفني لأسواق المال إبراهيم الفيلكاوي، أن يؤثر قرار سحب التصنيف من إزدان سلبياً على الشركة، منوهاً إلى أن الملاك الرئيسين للشركة سيحاولون تفادي الأمر من خلال تحوليها إلى شركة مساهمة خاصة بدلاً من مساهمة عامة، علماً بأنه لم يبت في الأمر حتى الآن بسب تأجيل اجتماع الجمعية العامة غير العادية عدة مرات لعدم اكتمال النصب القانوني.

وتابع الفيلكاوي لـ"مباشر"، أن واقع التصنيف سيكون سلبياً على الشركة داخل بورصة قطر لأنها مملوكة بشكل كبير لملاك استراتيجيين، وقد يؤدي الخبر إلى هبوط السهم في السوق القطري خاصة وأنه يحاول الارتفاع نوعاً ما وتعويض خسائره الناجمة عن المقاطعة العربية.

وكانت أرباح المجموعة قد ارتفعت في الربع الثاني من العام الماضي بنسبة 52.5% إلى 320.11 مليون ريال، وسجلت الشركة أرباحاً خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة 422.31 مليون ريال، بتراجع سنوي 63.4%.

يشار إلى أن وكالة موديز للتصنيف الائتماني قد أعلنت في نوفمبر الماضي وضع مجموعة إزدان القطرية تحت المراجعة تمهيداً لتخفيض تصنيفها الائتماني، وذلك لتدهور بيئة أعمال المجموعة على خلفية مقاطعة 4 دول عربية لقطر، بالإضافة إلى حالة عدم اليقين بشأن السياسة المالية للشركة، وضعف السيولة.

وفي نوفمبر 2017، خفضت وكالة ستاندر آند بورز العالمية تقيمها للشركة على المدى الطويل إلى BB بدلاً من – BBB مع نظرة مستقبلية سلبية؛ وذلك لضعف البيئة التشغيلية للشركة نتيجة ما فرضته مقاطعة 4 دول عربية لقطر في يونيو 2017.

البداية والتأسيس

وتعود جذور المجموعة إلى عام 1960م، عندما تأسست كشركة فردية باسم مجموعة ثاني بن عبد الله للإسكان، ومرت بمراحل عديدة، لتتحول في 1993 إلى شركة ذات مسؤولية محدودة أسسها ثاني بن عبد الله آل ثاني، ثم تحولها إلى شركة مساهمة عامة في 2007، وفي عام 2012 حولت الشركة إلى مجموعة قابضة.

وسعت الشركة بالإضافة إلى مجال نشاطها الرئيس – في التطوير العقاري للأغراض السكنية – إلى التوسع في مجالات الأعمال الأخرى، من بينها ملكية وإدارة الفنادق، والمراكز التجارية الكبرى، كما استحوذت على حصص ملكية استراتيجية في عدد من الشركات القطرية المساهمة.

وتضم المحفظة الاستثمارية العقارية للشركة 21.4 ألف وحدة سكنية قابلة للتأجير، إلى جانب 105 ألف متر مربع من إجمال المساحة القابلة للتأجير في مركز تجاري.

يشار إلى أن المجموعة مملوكة بنسبة 70% بشكل مباشر وغير مباشر لمؤسسها ثاني بن عبدالله آل ثاني، وذلك كما في يونيو السابق، كما بلغت الأصول الإجمالية للمجموعة 49.6 مليار ريال (13.6 مليار دولار).

وأنهى سهم المجموعة تعاملات اليوم ببورصة قطر متراجعاً بنسبة 1.87% إلى سعر 9.99 ريال، مسجلاً تداولات بقيمة 1.6 مليون ريال وزعت على 163.4 ألف سهم.