تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

قبل قرار الفيدرالي وتداولات شهر رمضان.. بورصات عربية تصعد خلف نظيراتها العالمية

قبل قرار الفيدرالي وتداولات شهر رمضان.. بورصات عربية تصعد خلف نظيراتها العالمية
متعامل يتابع أسعار الأسهم السعودية

مباشر - محمود جمال: ارتفعت معظم الأسواق الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط والخليج، بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، مع اقتراب بدء مواعيد التداول بشهر رمضان المبارك.

وتزامن ذلك أيضا مع ترقب المستثمرين لكشف مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن خططه حيال رفع أسعار الفائدة من عدمه وسط السعي العالمي لتهدئة المخاوف من تفشي عدوى الانهيارات المصرفية بعد أن بدأت الأزمة في البنوك الأمريكية منذ عشرة أيام تقريباً.

وفي السعودية، واصل المؤشر العام صعوده للجلسة الثالثة على التوالي مسجلاً نمواً بنسبة 1.4% ليغلق عند مستوى 10360 نقطة.

وارتفعت مكاسب المؤشر العام "تاسي" بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء إلى 4% خلال أول ثلاثة جلسات من الأسبوع الجاري تزامنًا مع صعود سهم سابك للبتروكيماويات بنسبة 2.7%، وزيادة سهم أرامكو بنسبة 1.45%. كما ارتفع سهم مصرف الراجحي بنسبة 0.3%.

وفي دبي ، ارتفع مؤشر سوق المال بنسبة 1.1% مع صعود سهم إعمار العقارية بنسبة 3.9%، وزيادة مكاسب سهم الإمارات دبي الوطني بنسبة 0.8%، وارتفع سهما العربية للطيران ودبي الإسلامي بنسبة أقل من 0.5%.

In shift of mindset, young Arabs flock to fintech as saving, investing takes off : The Times of Israel

فيما انخفض مؤشر سوق أبوظبي المالي طفيفًا مع تراجع سهم أبوظبي الأول 1%، فيما ارتفعا سهما ميتبلاي وبروج بنسب تتراوح من 3%إلى 0.4%.

وارتفعت بورصة قطر 1.01% مع صعود سهم استثمار القابضة بنسبة 9.9%، وارتفع المؤشر الأول للبورصة الكويتية بنسبة 0.41% مع زيادة مكاسب سهم مركز سلطان 13.3%.

Kuwait Eases Rules For Listing Joint-Stock Companies : UAE News

فيما تراجع مؤشر سوق مسقط طفيفاً بنسبة 0.01% مع انخفاض سهم الباطنة للطاقة 6.25% والعنقاء للطاقة بنسبة 5%.

وبدوره، رجح إبراهيم الفيلكاوي خبير أسواق المال بالأسهم، لـ"معلومات مباشر"، أن تستمر حالة عدم الاستقرار بالأسواق المالية العالمية إلى أن يتضح موقف الفيدرالي الخاص برفع أسعار الفائدة والتي كانت سببًا رئيسيًا في تلك الأزمة التي أثارت الذعر بأسواق الأسهم وهو ما سيؤثر على حركة أسعار النفط التي هبطت بقوة مؤخرًا، متوقعًأ أن يستمر الصعود في أسعار المعدن الأصفر عالميًا في ظل تلك المخاوف.

ويترقب مستثمرون بالأسهم العالمية والإقليمية نتائج اجتماع الفيدرالي غدًا في ظل النصائح من قبل أُثرياء أمريكيون بعدم رفع أسعار الفائدة في ظل الاضطرابات والأزمة الكبرى التي يمر بها قطاع البنوك بالولايات المتحدة والتي انتقلت عدوتها لدول أخرى.

وكان الفيدرالي قد خفض وتيرة رفع أسعار الفائدة للمرة الثانية على التوالي، الشهر الماضي، عندما أقر زيادة أسعار الفائدة بنسبة 0.25 % لتصل إلى نطاق من 4.50 % إلى 4.75 % بما شكّل أعلى مستوى منذ العام 2007.

وعالميًا، وخلال تعاملات اليوم تراجعت المخاوف من تفشي العدوى في القطاع المصرفي بعد أن بدأت الأزمة في البنوك الأمريكية وهو ما دفع الأسهم الأوروبية والصينية للارتفاع وأيضا صعود مؤشرات الأسهم في وول ستريت خلال معاملات ما قبل الافتتاح.

يذكر أنه قبل الانهيار الداخلي لبنك سليكون فالي في وقت سابق من هذا الشهر، كانت التقديرات تشير إلى رفع الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية، بينما الآن تنحصر التوقعات في أن يظل المعدل دون تغيير، أو زيادة ربع نقطة فقط.

وكان رئيس الفيدرالي الأميركي قد ذكر في شهادات أمام الكونغرس قبل الإعلان عن بينات الوظائف والتضخم لشهر فبراير الماضي، أن القرار سيتوقف جزئياً على تلك البيانات التي تمت مراقبتها عن كثب، مشيرًا إلى إن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيحتاج لرفع سعر الفائدة القياسي أعلى من 5.1 % وهي النسبة التي توقعها المسؤولون مؤخراً في ديسمبر الماضي.

Stock Market or Forex Trading Graph in Graphic Concept Stock Image - Image of economic, commercial: 110299771

ومن جانبه، توقع محمد حسن، العضو المنتدب لدى بلوم مصر للاستثمارات المالية، لـ"معلومات مباشر"، استمرار تباين أداء الأسواق العربية بين صعود وهبوط في الوقت الراهن وخاصة خلال شهر رمضان خوفا من دخول الاقتصاد العالمي بحالة من الكساد بعد افلاس بعض البنوك الامريكية وبنك كريدي سويس.

وأشار إلى أن تلك الحالة ستتحول للصعود خلال النصف الثاني من الشهر الكريم رمضانو .أكد أن الارتفاع الحالي لأسعار الفائدة يؤثر سلبُا على أسواق المال مما يجعلها تتحرك بشكل أقل نشاطًا خلال شهر رمضان لاسيما مع تراجع أوقات التداول.

ويشار إلى أنه كانت من الدعائم الإيجابية اليوم للأسهم الخليجية التحول الذي شهدته أسعار النفط رغم مواصلة الاضطرابات التي تعصف بالقطاع المصرفي منذ أكثر من أسبوع تأثيرها على معنويات السوق.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو بنسبة 0.8% إلى 74.43 دولار للبرميل بحلول الساعة 15:20 بتوقيت غرينتش. كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 74سنتا أو 1.1 بالمئة إلى 66.90 دولار للبرميل.

وفي الجلسة السابقة، انخفض كل من خامي نفط برنت وغرب تكساس الوسيط بنحو 1.11% لتصل إلى 68.49 دولارًا للبرميل الواحد.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

ترشيحات:

أرباح التجاري الدولي مصر تقفز 23.5% خلال 9 أشهر