تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مجلس الوزراء السعودي يصدر 10 قرارات بأولى جلساته حضورياً منذ تفشي كورونا

مجلس الوزراء السعودي يصدر 10 قرارات بأولى جلساته حضورياً منذ تفشي كورونا
مجلس الوزراء السعودي يعقد جلسته برئاسة الملك سلمان حضورياً للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كورونا

الرياض – مبشر: ترأس خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في قصر اليمامة بمدينة الرياض، ليعود المجلس مجددا لعقد جلساته حضوريا لأول مرة منذ جائحة كورونا "كوفيد-19".

وأصدر مجلس الوزراء، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس"، 10 قرارات خلال اجتماعه برئاسة خادم الحرمين الشريفين؛ أبرزها الموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة الكويت للتعاون في مجال تشجيع الاستثمار المباشر.

ووافق مجلس الوزراء، على مشروع إعلان نوايا بين وزارة المالية في المملكة العربية السعودية ووزارة الخارجية والتنمية في المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، وتفويض معالي وزير المالية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب البريطاني في شأنه، والتوقيع عليه.

وفوض مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الماليزي؛ في شأن مشروع مذكرة تعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة ماليزيا في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات الحلال للمنتجات المحلية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وقرر مجلس الوزراء، تعيين محمد بن عبدالله الحقباني، وعبداللطيف بن صالح آل الشيخ، وفيصل بن مرزوق الفهادي، وعبدالمحسن بن فهد المزيني أعضاءً ممثلين لاتحاد الغرف التجارية السعودية من رجال الأعمال ذوي العلاقة بمجال عمل الهيئة العامة للغذاء والدواء، وتجديد عضوية فهد بن إبراهيم الجنوبي عضواً من المتخصصين في مجال الدواء، وصلاح بن محمد العيد عضواً من المتخصصين في مجال الغذاء في مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء.

وتم تفويض وزير السياحة - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الجامايكي في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال السياحة بين وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية ووزارة السياحة في جامايكا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ووافق مجلس الوزراء، على اتفاقية تعاون بين وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية ومنظمة السياحة العالمية؛ لتنمية القدرات البشرية عن طريق التعليم الإلكتروني.

واعتمد مجلس الوزراء، الحساب الختامي لصندوق التنمية الصناعية السعودي لعام مالي سابق.

ووافق المجلس، على مشروعات اتفاقية لنقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية، واتفاق للتعاون في مكافحة الجريمة، ومذكرة تفاهم حول التعاون في مجال مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية باكستان الإسلامية.

وتمت الموافقة أيضا، على النموذج الاسترشادي لاتفاقية تعاون في مجال مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية وتهريبها بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومات الدول الأخرى، وتفويض وزير الداخلية - أو من ينيبه - بالتباحث مع حكومات الدول الأخرى في شأن مشروع اتفاقية تعاون في مجال مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية وتهريبها بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومات الدول الأخرى، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ووافق مجلس الوزراء، على ترقيتين للمرتبتين (الخامسة عشرة) و(الرابعة عشرة)، وذلك بترقية حمود بن غنام بن حمود الكعيد إلى وظيفة (مستشار تقنية معلومات) بالمرتبة (الخامسة عشرة) بوزارة الدفاع، وترقية محمد بن عبدالله بن أحمد العقيل إلى وظيفة (مستشار مالي) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بوزارة المالية.

واطلع مجلس الوزراء، على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارة الصحة، والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وقد اتخذ المجلس ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

وتناول المجلس نتائج زيارة الرئيس مون جيه إن، رئيس جمهورية كوريا إلى المملكة، ومباحثاته مع صاحب ولي العهد، وما جرى خلالها من استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل دعمها وتعزيزها، وبحث المستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها، وكذا ما أثمرته الزيارة من تفاهمات واتفاقيات في مختلف المجالات.

وأوضح وزير الإعلام المكلف، ماجد بن عبدالله القصبي، أن مجلس الوزراء تابع تطورات الأوضاع ومجرياتها على مختلف الساحات، مجدداً رفض المملكة وإدانتها للهجمات التي تشنها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة والإمارات وممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر بهدف زعزعة أمن المنطقة واستقرارها، ومشدداً على الحاجة الملحة لتحرك المجتمع الدولي، لا سيما مجلس الأمن لوضع حد لهذا السلوك العدواني بما يحفظ الأمن والسلم الدوليين.

الصورة

الصورة

الصورة

 الصورة

الصورة

ترشيحات:

السعودية والعراق توقعان اتفاقية الربط الكهربائي بين البلدين

صادرات السعودية ترتفع 82.5% خلال نوفمبر.. و57.9 مليار ريال الفائض التجاري

السعودية تمدد الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة من دون رسوم

وزير سعودي: لجنة لتوطين قطاع الطاقة قريباً.. ونعمل على استبدال الوقود السائل