تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

39.6 % هبوطًا بالميزان التجاري لقطر خلال أكتوبر 2020

39.6 % هبوطًا بالميزان التجاري لقطر خلال أكتوبر 2020
الدوحة

 

 

مباشر: حقق الميزان التجاري السلعي لدولة قطر - والذي يمثل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات - فائضا مقداره 7 مليارات ريال، خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وسجل الميزان بذلك هبوطا بنحو 4.6 مليار ريال أي ما نسبته 39.6 بالمئة مقارنة بالشهر المماثل من العام 2019، لكنه حقق ارتفاعا بنحو 0.6 مليار ريال، وهو ما يعادل 9.5 بالمئة مقارنة مع سبتمبر عام 2020، بحسب وكالة أنباء قطر "قنا"، اليوم الجمعة.

وجاء في تقرير لجهاز التخطيط والإحصاء بشأن التجارة الخارجية للدولة أن قيمة الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير)، بلغت في أكتوبر هذا العام 15.3 مليار ريال تقريبا أي بانخفاض نسبته 23.5 بالمئة مقارنة بالشهر المماثل من العام 2019، وبارتفاع نسبته 14.1 بالمئة مقارنة بشهر سبتمبر/ أيلول 2020.

وانخفضت قيمة الواردات السلعية، لتصل إلى نحو 8.3 مليار ريال، بتراجع نسبته 1.0 بالمئة مقارنة قياسا بشهر اكتوبر عام 2019، وبارتفاع قدره 18.3 بالمئة قياسا بسبتمبر عام 2020.

وتشير البيانات إلى انخفاض قيمة صادرات "غازات النفط والهيدروكربونات الغازية الأخرى" بنسبة 18.1 بالمئة في أكتوبر الماضي لتصل إلى نحو 9.7 مليار ريال، قياسا بالشهر المماثل من العام 2019، في حين انخفضت قيمة "زيوت نفط وزيوت مواد معدنية قارية خام" بنسبة 39.6 بالمئة لتصل إلى ما يقارب 2.1 مليار ريال.

كما انخفضت قيمة صادرات "زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية غير خام" بنسبة 62.4 بالمئة لتصل إلى نحو 0.5 مليار ريال.

واحتلت الهند صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات دولة قطر في أكتوبر هذا العام وذلك بقيمة إجمالية وصلت إلى 2.6 مليار ريال تقريبا أي ما نسبته 16.6 بالمئة من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، تليها اليابان بقيمة 2.3 مليار ريال تقريبا أي ما نسبته 14.8 بالمئة من إجمالي قيمة الصادرات، ثم الصين بقيمة 2.3 مليار ريال تقريبا وبنسبة 14.8 بالمئة.

وجاءت مجموعة "عنفات نفاثة وعنفات دافعة، عنفات غازية أخرى وأجزاؤها " على رأس قائمة الواردات السلعية مسجلة 0.6 مليار ريال وبارتفاع نسبته 46.0 بالمئة عن أكتوبر 2019، تليها مجموعة "أجزاء الطائرات العادية أو الطائرات العمودية" بنحو 0.3 مليار ريال، وبانخفاض 20.4 بالمئة، ثم مجموعة "سيارات وغيرها من العربات السيارة المصممة أساسا لنقل الأشخاص" التي سجلت 0.2 مليار ريال تقريبا وبانخفاض 60.3 بالمئة.

وبدورها، احتلت الولايات المتحدة الأمريكية صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات دولة قطر خلال شهر اكتوبر هذا العام، وبقيمة 1.2 مليار ريال تقريبا وبنسبة 14.7 بالمئة من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الصين بقيمة 1.0 مليار ريال أي ما نسبته 12.0 بالمئة، تليها الهند بقيمة 0.5 مليار ريال أي ما نسبته 5.8 بالمئة من إجمالي تلك الواردات.