تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الركود الاقتصادي يضرب سنغافورة رسمياً بعد انكماش حاد بالربع الثاني

الركود الاقتصادي يضرب سنغافورة رسمياً بعد انكماش حاد بالربع الثاني

مباشر: انكمش اقتصاد سنغافورة بشكل حاد خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليدخل رسمياً في حالة من الركود بفعل تداعيات وباء كورونا وتأثيرها السلبي على الاقتصاد الواقع في جنوب شرق آسيا.

وكشفت بيانات صادرة عن وزارة التجارة والصناعة في سنغافورة، اليوم الثلاثاء، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد انكمش بنحو 12.6 بالمائة خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو/حزيران الماضي بالقراءة الأولية عند المقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ومقابل انكماش نسبته 0.3 بالمائة في أول ثلاثة أشهر من العام.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن الاقتصاد الواقع في جنوب شرق آسيا سوف ينكمش بنحو 10.5 بالمائة خلال الربع الثاني.

وجاء الانكماش القوي في اقتصاد سنغافورة خلال الربع الماضي بفعل هبوط نسبته 54.7 بالمائة في قطاع البناء مقابل تراجع 1.1 بالمائة في الربع الأول.

أداء اقتصاد سنغافورة خلال آخر عام - (المصدر: وزارة التجارة والصناعة)

وعلى أساس فصلي، فإن اقتصاد سنغافورة انكمش بوتيرة سنوية 41.2 بالمائة خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران الماضي بالقراءة المعدلة موسمياً مقابل انكماش 3.3 بالمائة في الأشهر الثلاثة الأولى من 2020.

ووفقاً للتوقعات، فكان من المرجح أن يشهد اقتصاد سنغافورة انكماشاً بوتيرة سنوية 37.4 بالمائة خلال الربع الثاني.

ومجدداً، كان الأداء على أساس فصلي مدفوعاً أيضاَ بتوقف تام في نشاط البناء، حيث تراجع القطاع بنحو 95.6 بالمائة خلال الأشهر من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران الماضي.

ويعني ذلك وقوع اقتصاد سنغافورة في حالة من الركود بشكل رسمي، بعد الانكماش لمدة فصلين متتاليين، وهو التعريف الفني لمصطلح الركود.

ويأتي أداء اقتصاد سنغافورة في الربع الثاني من 2020 بفعل التدابير التي طبقتها البلاد في الفترة من 7 أبريل/نيسان الماضي وحتى 1 يونيو/حزيران من أجل إبطاء وتيرة تفشي "كوفيد-19" والتي تضمنت تعليق الخدمات غير الأساسية وإغلاق أماكن العمل إضافة لضعف الطلب العالمي وسط انكماش اقتصادي عالمي، وفقاً للبيان.

وبحلول الساعة 10:00 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجعت العملة المحلية لسنغافورة مقابل نظيرتها الأمريكية بنحو 0.2 بالمائة لتصعد الورقة الخضراء إلى 1.3934 دولار سنغافوري.