تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بنوك كويتية توضح موقف مديونية "سعد للتجارة السعودية" و"معن الصانع"

بنوك كويتية توضح موقف مديونية "سعد للتجارة السعودية" و"معن الصانع"
جانب من مزاد سابق لبيع ممتلكات شركة سعد للتجارة ومعن الصانع
خليج ب
GBK
0.00% 225.00 0.00
برقان
BURG
0.00% 207.00 0.00
بيتك
KFH
2.40% 682.00 16.00

اهلي
ABK
-1.00% 198.00 -2.00
تجاري
CBK
0.00% 500.00 0.00

الكويت – مباشر: أصدرت خمس بنوك مدرجة ببورصة الكويت، تعقيبا على خبر نشر في إحدى الصحف الكويتية بشأن المطالبات من قبل الدائنين لشركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية بالسعودية ورجل الأعمال معن الصانع.

وردت أسماء البنوك الكويتية في قائمة المطلوبات المحصورة، من قبل أمين التفليسة في قضية معن الصانع ومجموعة سعد للتجارة والمقاولات، والتي يقدر إجمالي المطالبات في حقهما بأكثر من 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار)، وفق لصحيفة القبس الكويتية.

وأشار حكم صادر عن المحكمة التجارية في الدمام مؤخراً، إلى أن أمين التفليسة أبلغ الدائنين، وعددهم 2967 دائناً، بينهم بنوك وشركات وأفراد وعمالة من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، قبلت مطالبات البعض منهم كلياً أو جزئيا أو رفضت، وفق الصحيفة.

وقامت بنوك (الخليج الكويتي، برقان، التجاري، والأهلي الكويتي، بيتك) بإرسال تعقيبات على مدار يومين بشأن القضية، بالإضافة إلى الأهلي المتحد البحرين.

وأبدت السلطات السعودية نفاد صبرها في أكتوبر 2017، عندما تم احتجاز معن الصانع صاحب مجموعة سعد بسبب الديون غير المسددة.

وخطت مجموعة سعد خطوة أولى كبيرة للتواصل مع الدائنين العام 2017، بالاستعانة بمجموعة ريماس كمستشار مالي لتقديم تسوية مقترحة تغطي ديوناً قيمتها 4 مليارات دولار، تدين المجموعتان معاً بالمال لأكثر من 100 بنك عالمي من بينها إتش.إس.بي.سي وبي.إن.بي باريبا وسيتي جروب؛ كما أن مجموعة سعد مدينة لشركات من بينها سيمنس الألمانية وآلاف العاملين.

وكلفت محكمة سعودية، من 3 قضاة، خلال العام 2018، تحالف إتقان بتسوية الخلاف، عبر بيع الأصول على مدى 5 أشهر في مزادات بالمنطقة الشرقية والرياض وجدة.

وقال البنك التجاري الكويتي، اليوم الأربعاء، إن الموضوع يتعلق بمطالبات على شركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية مقابل المديونيات المستحقة عليهم والتي سبق أن قام المصرف بتكوين مخصصات كاملة بشأنها.

وأضاف أنه وفقا لذلك قامت المحكمة التجارية بالدمام بالمملكة العربية السعودية (الدائرة التجارية الأولى) بإصدار قرار باعتماد وقبول المطالبات المقدمة من المصرف في هذا الشأن والبالغة قيمتها 415 مليون ريال سعودي (33.6 مليون دينار).

 ومن جانبه قال بنك برقان، إنه أحد دائني شركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية ومعن الصانع، مشيرا إلى أنه لا يوجد أثر مالي لهذه الإجراءات القانونية وإنما بالتحصيل الفعلي للدين.

وقال بنك الخليج، إنه كانت هنالك قضية ومطالبة على شركة سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية نظير المديونية المستحقة على الشركة المذكورة، وقد كون مخصصاً بنسبة 100 بالمائة مقابل تلك المديونية منذ عام 2009.

 وتابع الخليج: " خلال العام الماضي قمنا ببيع المديونية المشار إليها إلى أحد المستثمرين وبالتالي تم شطبها بالكامل من دفاتر البنك، مبينا أن المتحصلات من عملية البنك ليست ذات تأثير جوهري على المركز المالي للبنك".

 أما بيت التمويل الكويتي "بيتك"، قال إن يدين العميل (مستشفى سعد التخصصي) منذ عام 2006 نتيجة لعقود تمويل (إجارة منتهية بالتملك - معدات طبية) وقد تم في عام 2010، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد العميل المدين والكفيل معن بن عبدالواحد الصانع مع تكوين مخصص بنسبة 100 بالمائة. 

وأوضح بيتك أن قيمة المديونية الحالية تبلغ 3 ملايين دينار كويتي (39.05 مليون ريال)، مبينا أن الحكم قد تضمن اعتماد المديونية المستحقة على العميل لبيتك ضمن الديون المقبولة للدخول في تفليسة العميل.

 وأكد "بيتك" أنه يتابع مع أمين التفليسة إجراءات تحصيل تلك المديونية وفقا للإجراءات والقوانين المعمول بها في السعودية، مبينا أن الحكم المذكور لا يترتب عليه أي أثر مالي على "بيتك" ولكنه يحفظ حقوقه في الدخول في تفليسة العميل المذكور وفقا للقوانين واللوائح بالمملكة العربية السعودية.

وأخيرا، ذكر البنك الأهلي الكويتي، إنه أحد دائني العميل المذكور بموجب الحكم الصادر في الدعوى رقم 2402 لسنة 1440 هـ من قبل المحكمة التجارية بالدمام، في السعودية، مؤكدا عدم وجود أي أثر مالي لتلك الإجراءات وإنما بالتحصيل الفعلي للدين.
ترشيحات:

صحيفة: 5 مزادات لبيع 26 عقاراً من أصول معن الصانع

مزاد على 900سيارة ومعدات ثقيلة مملوكة لـ"معن الصانع" و"سعد" بالسعودية

إنتاج أوبك يتراجع 161 ألف برميل خلال ديسمبر

تحليل.. معرض الطيران بالكويت فرصة لإلقاء الضوء على مستجدات القطاع

تحليل..قطاع النفط الكويتي يترقب تحسناً بـ2020 مع عودة إنتاج "المقسومة"