تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

لإنقاذ لبنان..الحريري يطلب المساعدة التقنية من البنك وصندوق النقد الدوليين

لإنقاذ لبنان..الحريري يطلب المساعدة التقنية من البنك وصندوق النقد الدوليين
رئيس الوزراء بحكومة تصريف الأعمال سعد الحريري

 

مباشر: بحث رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، سعد الحريري، مع رئيس البنك الدولي، دايفيد مالباس، والمديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستينا جيورجيفا، هاتفياً المصاعب الاقتصادية والنقدية التي تواجهها بيروت.

وأكد سعد الحريري، خلال اتصاله الهاتفي مع مالباس وجيورجيفا، اليوم الخميس، بالتزامه بإعداد خطة إنقاذية عاجلة لمعالجة الأزمة، بانتظار تشكيل حكومة جديدة قادرة على تطبيقها، وفقاً للوكالة الوطنية للإعلام.

وبحث الحريري مع مالباس وجيورجيفا، المساعدة التقنية التي يمكن لكل من البنك وصندوق النقد الدوليين تقديمها في إطار إعداد خطة الإنقاذ.

كما تناول الحريري، مع رئيس البنك الدولي إمكانية أن تزيد شركة التمويل الدولية التابعة للبنك مساهمتها في تمويل التجارة الدولية للبنان، في إطار الجهود التي يبذلها لتفادي أي انقطاع في الحاجات الأساسية المستوردة بفعل الأزمة.
وصرح علي حسن خليل وزير مالية لبنان في حكومة تصريف الأعمال، أمس: "سيكون لدينا عجز أكبر بكثير مما كان متوقعاً بسبب تراجع الإيرادات وتقلص الناتج القومي".

وأوضح خليل، أنه سيكون هناك إعادة نظر بتقييم الواردات في موازنة 2020، ما يترتب عليه تغيير كل أرقام موازنة العام القادم.

وأضاف الوزير اللبناني: "لدينا أرقام مقلقة جداً عن تراجع الإيرادات في الأشهر الثلاثة الأخيرة عن التوقعات السابقة التي كانت حوالي 5 آلاف مليار ليرة لهذه الأشهر، وبالواقع تراجعت الإيرادات قرابة 40 في المئة".

ويشار إلى أن تصريحات وزير لبنان تأتي في ظل وضع اقتصادي صعب للدولة العربية التي شهدت في الفترة الأخيرة تظاهرات ضد الفساد والبطالة والأوضاع المعيشية والاقتصادية، مما ترتب عليه تقديم حكومة سعد الحريري لاستقالته.

وأكد منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان، جان كوبيس، أن مجموعة الدولة الدعمة للبنان خلال اجتماعها في باريس، أمس، وضعت خريطة طريق للإصلاح الاقتصادي في الدولة العربية، والتي ستحظى بدعم المجتمع الدولي.

وأوضح جان كوبيس، أن المجموعة حددت الخطوة الأولى تتمثل في تشكيل حكومة فعالة وذات مصداقية في "أقرب وقت ممكن".

وقال رئيس جمعية المصارف اللبنانية، سليم صفير، في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن الرئيس ميشال عون، كلف حاكم المصرف المركزي باتخاذ تدابير مؤقتة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر لها الدولة.

وجه رئيس حكومة تسيير الأعمال في لبنان، سعد الحريري، في 6 ديسمبر / كانون الأول الجاري، رسائل إلى رؤساء ورؤساء وزراء 8 دول، طالباً مساعدة بلاده في تأمين اعتمادات للاستيراد منها، بما يترتب عليه استمرارية الأمن الغذائي والمواد الأولية للإنتاج لمختلف القطاعات.

ترشيحات

الحريري يكشف معاناة اقتصاد لبنان في اتصال مع أمير الكويت

المرشح لتشكيل حكومة لبنان يعتذر بعد لقاء الحريري