تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مبيعات الأسلحة حول العالم تواصل الصعود وسط سيطرة أمريكية

مبيعات الأسلحة حول العالم تواصل الصعود وسط سيطرة أمريكية

من: سالي إسماعيل

مباشر: ارتفعت مبيعات أكبر 100 شركة أسلحة حول العالم في العام الماضي، مع حقيقة أن الولايات المتحدة تستحوذ على أول 5 مراكز.

ووفقاً لتقرير صادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري أو SIPRI)، اليوم الإثنين، فإن الإنفاق العسكري حول العالم (باستثناء الصين) ارتفع إلى 420 مليار دولار في عام 2018 بزيادة 4.6 بالمائة عن العام السابق له.

وكانت مبيعات الأسلحة لأكبر 100 شركة حول العالم أعلى بنحو 47 بالمائة مقارنة مع المستويات المباعة في عام 2002.

وتأتي الزيادة في مبيعات الأسلحة خلال العام الماضي مدفوعة بارتفاع مبيعات خمسة شركات تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها.

وبالنظر إلى مبيعات الأسلحة من حيث حصة الدول حول العالم، فإن 43 شركة أمريكية استحوذت على 59 بالمائة من المبيعات في العام الماضي، بزيادة شركة واحدة عن العام السابق له.

وصعدت مبيعات الشركات الأمريكية من الأسلحة بنحو 7.2 بالمائة في العام الماضي لتسجل 246 مليار دولار.

فيما بلغت مبيعات 27 شركة منتجة للأسلحة في أوروبا 102 مليار دولار في عام 2018 بزيادة طفيفة 0.7 بالمائة مقارنة مع عام 2017.

ويذكر أن الشركات الأوروبية التي تنتج الأسلحة كانت تشغل 24 بالمائة من الحصة العالمية بين أكبر 100 شركة في العام الماضي.

وبالنسبة للوضع في بلاد الدب الأبيض، فكان هناك 10 شركات روسية بالقائمة التي تضم الـ100 الكبار في العام الماضي بإجمالي مبيعات 36.2 مليار دولار وهو أقل بشكل هامشي 0.4 بالمائة عن عام 2017.

ولم تكن روسيا الدولة الوحيدة التي شهدت تراجعاً في مبيعاتها بالعام الماضي، حيث سجلت المملكة المتحدة انخفاضاً بنحو 4.8 بالمائة على أساس سنوي تليها ألمانيا بتراجع 3.8 بالمائة ثم الهند والتي سجلت أكبر وتيرة هبوط بنحو 6.9 بالمائة.

وفي الوقت نفسه، فإن كوريا الجنوبية شهدت زيادة 9.9 بالمائة في مبيعات الأسلحة خلال العام الماضي مقارنة مع العام السابق له، وذلك لثلاث شركات والتي بلغ حجم مبيعاتهم مجتمعة 5.2 مليار دولار.

وفي ظل سعي تركيا لزيادة إنفاقها العسكري خلال السنوات القليلة الماضية، فيوجد شركتان مدرجتان في قائمة الـ100 الكبار من تركيا لترتفع مبيعاتهما في العام الماضي بنحو 22 بالمائة وتبلغ 2.8 مليار دولار.

وتوجد 12 شركة أمريكية في قائمة أكبر 20 مؤسسة منتجة للأسلحة والخدمات العسكرية في العام الماضي.

ويجدر الإشارة إلى أن الشركات المنتجة للأسلحة في الصين غير مدرجة في مؤشر سيبري بسبب الافتقار إلى البيانات التي تساهم في تشكيل تقديرات منطقية حول مبيعات الأسلحة التي يتم رصدها منذ عام 2002.

وتصدرت شركة لوكهيد مارتن الأمريكية القائمة بمبيعات 47.3 مليار دولار في العام الماضي يليها شركة بوينج بإجمالي مبيعات بلغ حجمها 29.2 مليار دولار.