تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

محللون: حذر وترقب بالسوق السعودي وسط غياب المحفزات

محللون: حذر وترقب بالسوق السعودي وسط غياب المحفزات
جانب من تداولات سوق الأسهم السعودية - أرشيفية

من: بدور الراعي

الرياض- مباشر: قال محللون لـ "مباشر" إن سوق الأسهم السعودية يشهد حالة من الترقب والحذر، بالفترة الحالية، في ظل عدم وجود محفزات محلية، إضافة إلى تدني مستويات السيولة مقارنة بالفترات السابقة.

وتوقع عضو جمعية الاقتصاد السعودية سعد آل ثقفان أن يفتتح السوق السعودي تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء على تراجع ليواصل خسائره السابقة، مع استمرار تراجع السيولة.

وقال "آل ثقفان" لـ"مباشر" إن السوق يراقب حالياً ما يدور عالمياً، حيث أغلقت الأسواق الأمريكية على تراجع بحلسة أمس وكانت بداية الأسواق الآسيوية على انخفاض.

وأشار إلى أن السوق يفتقر في الفترة الحالية إلى وجود محفزة لذلك يتوقع أن يتداول السوق السعودي بشكل أفقي مع سيولة متدنية قد يختبر السوق السعودي بعض المستويات ما دون 7800 نقطة.

و أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية تعاملات جلسة أمس الاثنين، على تراجع بنسبة 0.87 بالمائة، وسط  تحسن هامشي لمستويات التداول، إلى مستوى 7833.38 نقطة ليفقد نحو 68.55  نقطة.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية سعد آل ثقفان: إن السوق لا يزال يعاني من نقص السيولة، مشيراً الى أنه من المتوقع أن يتفاعل بشكل جيّد مع نتائج اكتتاب أرامكو في الفترة القادمة.

وتوقع "آل ثقفان" أن تعود السيولة إلى مستوياتها الطبيعية في الفترة المقبلة مع الانتهاء بشكل كامل من اكتتاب أرامكو الذي سحب جزءاً كبيراً من السيولة من الأسواق منذ انطلاق الطرح.
 

ومن جانبه، قال المحلل الاقتصادي محمد السويد لـ "مباشر" إن تغطية اكتتاب أرامكو كانت جيدة، مقارنة باكتتابات سابقة بالسوق السعودي.

وأضاف السويد أن المكتتبين كانوا محظوظين بأن الاكتتاب تأخر عن عام 2018 ، حيث  كان من الممكن أن يصل النطاق السعري لأعلى من 32 ريالاً؛ نظراً لأن ظروف الشركة كانت أفضل ووضع إيراداتها والجو العام للاستثمار كانت في صالح الاكتتاب.

وتوقع السويد أن يشهد السوق في الفترة المقبلة تحسناً ملحوظاً في التداولات وحتى انتهاء شهر ديسمبر / كانون الأول مع قرب إعلان الشركات عن نتائجها المالية، إضافة إلى السيولة التي ستدخل للسوق مع بدء تداول أرامكو.

 وانتهي اكتتاب الأفراد في الطرح العام الأولى لشركة أرامكو السعودية، في 28 نوفمبر/ تشرين الماضي، بإجمالي عدد مستثمرين أفراد نحو 4.9 مليون، اكتتبوا في 1.482 مليار سهم بقيمة إجمالية 47.4 مليار ريال، في حين يستمر اكتتاب المؤسسات حتى الـ 4 من شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ومن جهته، قال المحلل بأسواق المال محمد الميموني لـ "مباشر"، إن المؤشر العام للسوق السعودي من الناحية الفنية لا يزال متماسكاً عند مستويات 7832 نقطة، والإغلاق فوقها أعطى دلالة أنه سوف يستهدف منطقة الـ 7963 نقطة.

وتابع: "في ظل الحركة الفنية الحالية للمؤشر يعتبر الأمر إيجابياً، ولكن تراجع السيولة إلى هذه المستويات قد يدفع مزيداً من المتداولين للترقب والحذر خاصة مع ترقب انتظار أوبك +2 المترقب في 4 و5 ديسمبر/كانون الثاني الحالي حول مناقشة خفض الإنتاج؛ مما قد يشكل عملية ترقب وحذر لدى المتداولين".

وأضاف الميموني أنه المهم للمؤشر من الناحية الفنية عدم كسر مستويات 7874 نقطة؛ حتى لا يتغير الاتجاه الصاعد على المستويات المتوسطة.

ترشيحات:

تحليل: الخسائر المتراكمة تضع شركات سعودية بدائرة الخطر..وأخرى تقترب

تقرير.. الإنفاق الاستهلاكي بالسعودية يرتفع 4.3% في 10 أشهر

السوق السعودي يتراجع 0.87% وسط تحسن بالسيولة