تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

قلق في مجلس الأمن بسبب وضع سوريا.. وفرار اللاجئين لكردستان

قلق في مجلس الأمن بسبب وضع سوريا.. وفرار اللاجئين لكردستان
لاجئون سوريون

مباشر: أعرب مجلس الأمن الدولي، عن قلقه إزاء مخاطر تدھور الوضع الإنساني في شمال شرق سوریا، وھروب مقاتلي ما یسمى تنظیم الدولة الإسلامیة "داعش".

وأوضح المجلس، اليوم الأربعاء، أن العملیات العسكریة أجبرت عشرات الآلاف من المدنیین على الفرار، ما أثار شكوكًا حول مصیر الآلاف من مقاتلي تنظیم "داعش" الإرھابي في السجون الكردیة، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وقالت السفیرة الأمریكیة لدى الأمم المتحدة ، إن الولايات المتحدة دعت تركيا إلى الكف عن تقویض الحملة لھزیمة (داعش)، والتوقف عن تعریض المدنیین للخطر، وعن تھدید السلام والأمن والاستقرار في المنطقة، ووقف ھجومھا، وإعلان وقف اطلاق النار على الفور.

وبحسب دبلوماسیین، حاول مجلس الأمن خلال اجتماع، الخمیس الماضي، إصدار بیان ولكنه فشل، وذلك في الوقت التي تضطرب فيه الحالة الأمنية في شمال شرق سوريا، مع مواجھة القصف الجوي التركي ونیران المدفعیة والقوات البریة.

من حانبها أعلنت المفوضیة السامیة لشؤون اللاجئین في العراق، استقبال اللاجئین السوریین الفارین من المعارك شمال شرق سوریا في أحد المخیمات بإقلیم كردستان العراق.

وذكرت المفوضیة، اليوم، أن مجموعة من 300 لاجئ سوري وصلت إلى مخیم للاجئین بالقرب من (بردرش) التابع لمحافظة دھوك بإقلیم كردستان العراق.

وأضافت المفوضية أنه تم نصب الخیام وتركیب مرافق المیاه والصرف الصحي، وأصبح المخیم جاھزا لاستقبال اللاجئین الذین فروا من النزاع في سوریا إلى العراق.

ونقل البیان عن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئین فیلیبو غراندي قوله، إن أزمة النزوح في شمال شرق سوریا تتفاقم، مشيرا إلى زيادة أعداد الفارين ما لم تتوقف الأعمال العسكریة على أرض سوريا.

من ناحيته قال، مدیر عام مركز التنسیق المشترك للأزمات في إقلیم كردستان، إن 472 لاجئا وصلوا اللیلة الماضیة إلى إقلیم كردستان قادمین من سوریا، ليبلغ عدد اللاجئین إلى إقلیم كردستان في الأیام الأخیرة 930 لاجئا.

وأضاف ھوشنك محمد، أن ھؤلاء اللاجئین سینقلون الیوم إلى مخیم في قضاء (بردرش) حیث قامت إدارة المخیم بالتنسیق مع المنظمات الدولیة والمحلیة بإعداد 140 خیمة لاستقبال لاجئي سوریا الذین اضطروا إلى مغادرة دیارھم بسبب ھجوم الجیش التركي.

ویوجد في إقلیم كردستان ملیون و41 ألف لاجئ ونازح من بینھم 229 ألف لاجئ جاؤوا إلى إقلیم كردستان ھربا من الحرب الأھلیة السوریة.

وبحسب المنظمة الدولیة للھجرة فقد فر ما یقدر بنحو 190 ألف شخص من منازلھم في شمال شرق سوریا منذ بدء جولة العملیات العسكریة التركیة الأخیرة.

وكان الجيش التركي قد بدأ عملية عسكرية في شمال شرق سوريا، أسماها "نبع السلام"، نتج عنها سقوط العديد من الضحايا ونزوح آلاف اللاجئين.

ترشيحات:

تركيا تؤكد مشروعية تحركها بسوريا..وتوضح أهداف عملية نبع السلام

أردوغان: عملية نبع السلام لاتستهدف وحدة الأراضي السورية أو الأكراد