تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أبرز الرابحين والخاسرين في الأسواق العالمية بعد هجوم أرامكو

أبرز الرابحين والخاسرين في الأسواق العالمية بعد هجوم أرامكو

من: نهى النحاس

مباشر: تعرضت الأسواق العالمية إلى تقلبات حادة على مدار الساعات القليلة الماضية بعد حادث الهجوم على معامل النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية، ما تسبب في توقف 50 بالمائة من الطاقة الإنتاجية للشركة.

وأشارت البيانات الرسمية إلى أن الحريق الذي نشب بمعامل النفط في يوم السبت الماضي أسفر عن وقف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 مليون برميل، ما يعادل 5 بالمائة من المعروض العالمي.

وقال الرئيس الأمريكي إنه أمر بالسحب من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط في حال اقتضت الضرورة ذلك، في الوقت الذي تتوقع في أرامكو استعادة جزء من الإنتاج المفقود في وقت لاحق من اليوم.

النفط يرتفع بأكبر وتيرة يومية في 28 عاما

وتعد أسعار النفط أكبر المستفيدين، حيث سجل الخام أكبر وتيرة ارتفاع يومي منذ يناير/كانون الثاني 1991، وزاد بنحو 19 بالمائة في التعاملات الآسيوية، ليسجل خام "برنت" مستوى قريب من 72 دولاراً للبرميل.

وبحلول الساعة 10:30 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي بنحو 8.7 بالمائة إلى 65.47 دولار للبرميل.

كما زاد سعر العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم أكتوبر/تشرين الأول بنسبة 8.4 بالمائة عند 59.43 دولار للبرميل.

الحادث سلاح ذو حدين بأسواق العملة

تمكنت عملات الدولار المصدرة للنفط مع إحراز مكاسب كبيرة مع نقص المعروض من الخام، فيما هبطت عملات الدولار المستوردة.

وزاد الدولار الكندي أمام العملة الأمريكية بنحو 0.2 بالمائة إلى 1.3263 دولار كندي.

كما صعدت العملة النرويجية أمام الدولار بنسبة 0.09 بالمائة عند 8.9785 كرونة.

وعلى صعيد الدولار الأمريكي فأن المؤشر الرئيسي للعملة الذي يقيس أدائها أمام 6 عملات رئيسية زاد خلال تلك الفترة بنحو 0.07 بالمائة عند 98.33، بعد تراجعه في وقت سابق من التعاملات.

وعلى الجانب الآخر، تراجع أداء عملات الدول التي تستورد النفط مثل الليرة التركية التي انخفضت أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.5 بالمائة عند 5.7170 ليرة.

كما هبطت الروبية الهندية أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.9 بالمائة عند 71.5388 روبية.

تباين أداء أسواق الأسهم

وعلى صعيد أسواق الأسهم، سجلت بعض الأسواق مكاسب كبيرة، فيما تراجع أداء البعض الآخر.

وفي آسيا، تباين أداء الأسهم الصينية حيث استقر مؤشر "شنغهاي" المركب في نهاية التعاملات مُسجلاً 3030.8 نقطة.

وبينما تراجع مؤشر "سي.إس.أي 300" بنحو 0.4 بالمائة عند 3957.72 نقطة.

وخلال تلك الفترة انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز100" في بورصة الهند بنحو 0.6 بالمائة إلى 11135.2 نقطة.

وتوقفت تداولات الأسهم اليابانية اليوم في عطلة رسمية.

أما على صعيد الأسواق الأوروبية، انخفض مؤشر "ستوكس600" في هذه الأثناء بنحو 0.5 بالمائة إلى 389.9 نقطة، وسط هبوط في مؤشرات الأسهم الألمانية والفرنسية والبريطانية.

وصعد مؤشر البورصة الرئيسي في روسيا "إم.أو.أي.إكس" بنحو 1 بالمائة إلى 2819 نقطة.

كما زاد مؤشر "بي.أي.إس.تي100" في تركيا بنحو 0.1 بالمائة عند 103195 نقطة.

احتفالات بأسواق أصول الملاذ الآمن

ومع حالة عدم اليقين التي خلقها الحادث اتجهت التعاملات نحو أصول الملاذ الآمن، فارتفعت أسعار الذهب وانخفض العائد على السندات الحكومية.

وخلال تلك الفترة، زاد سعر العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول بنحو 0.9 بالمائة أو ما يعادل 12.70 دولار عند 1512.20 دولار للأوقية.

كما ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 1 بالمائة مُسجلاً 1503.45 دولار للأوقية.

وعلى صعيد أداء السندات، انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات بمقدار 6 نقاط أساس ليصل إلى 1.841 بالمائة.

كما هبط العائد على سندات الخزانة البريطانية لآجل 10 سنوات بمقدار 4 نقاط مُسجلاً 0.726 بالمائة.

أما العائد على سندات الخزانة الألمانية لآجل 10 سنوات فتراجع بمقدار نقطتين مُسجلاً -0.468 بالمائة.