تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد انتهاء عطلة العيد.. كيف يرى المحللون مسار أسواق الخليج؟

بعد انتهاء عطلة العيد.. كيف يرى المحللون مسار أسواق الخليج؟
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم السعودية

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن تشهد أسواق الأسهم الخليجية ارتفاعات قوية خلال جلسة اليوم الأربعاء، وفي أولى جلساتها بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى.

ورجح المحللون أن تتراجع حالة الترقب والحذر لدى المستثمرين مع انخفاض حدة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتي تشتعل من حين إلى آخر، إضافة لارتفاع أسعار النفط وصعود الأسواق العالمية.

وتعود 7 أسواق مال عربية اليوم الأربعاء منها مصر والإمارات، وذلك بعد أن أوقفت أغلب أسواق المال بالمنطقة تداولاتها يوم الأحد الماضي احتفالاً بعيد الأضحى المبارك.

وقبل بدأ عطلة العيد وفي نهاية جلسة الخميس الماضي، تباين أداء أغلب الأسواق الخليجية بنسب متفاوتة وجاء في صدارة القائمة الخضراء بورصة السعودية ودبي، فيما انخفضت بورصتا أبوظبي والكويت وذلك تحت ضغط التوترات التجارية.

وفي إعلان مفاجئ، قررت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس تأجيل فرض رسوم استيراد مزمعة على بعض المنتجات الصينية، وهو ما دفع المستثمرين للعودة إلى شراء الأسهم العالمية بقوة ودفعها للصعود مجددا وكان ذات السبب في صعود النفط بنسبة تجاوزت 4 بالمائة.

حركة شراء

وقال إبراهيم الفيلكاوي المستشار الاقتصادي بأسواق المال الخليجية لـ"مباشر" إن قرار ترامب مفاجئ سيؤثر إيجاباً على أسواق الخليج خلال جلستي الأربعاء والخميس.

وأوضح أن الأسواق الخليجية لن تستمر على منوال الإيجابية خلال جلسات الأسبوع المقبل؛ حيث إن حركة الشراء على الذهب والتوجه من مستثمري العالم لن تهدأ في ظل ظهور علامات فنية تؤكد استمرار الأسواق الامريكية في حركة التصحيح.

وأشار إلى أن الأسواق بالمنطقة وحركاتها خلال الأيام القادمة ستكون حركاتها خاضعه بشكل كبير لقرارات "ترامب" بشأن الحرب التجارية .

ولفت إلى أن النتائج النصفية تعتبر عامل موسمي في تحديد مسار الأسهم بأسواق المنطقة، مشيراً إلى أن تأثيرها لن يستمر كثيراً، وسينتهي مع انتهاء مهلة إفصاح الشركات والتي تمتد إلى اليوم العشرين من الشهر الجاري.

محللون يكشفون العوامل المؤثرة على أسواق الخليج

وبدوره، توقع أحمد معطي المدير التنفيذي لشركة في أي ماركتس "مصر" لـ"مباشر"، أن تشهد الأسواق الخليجية خلال جلسة اليوم وغد الخميس تحسناً وارتفاعات مع بداية التعاملات بعد عيد الأضحى خاصة بسبب تخفيض حدة توترات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وبالأمس صرح مكتب الممثل التجاري الأمريكي بأن الولايات المتحدة ستعفي بعض السلع الصينية من التعرفة الجمركية لأسباب الصحة والسلامة والأمن القومي وعوامل أخرى، في حين سيتم تأجيل التعرفة الجمركية على المواد الأخرى حتى 15 ديسمبر/ كانون الأول.

وقال أحمد معطي إن هذه الأنباء ستؤثر بالإيجاب على توجهات المستثمرين بالأسواق الخليجية بل والعالم وسيؤدي لارتفاع شهية المخاطرة للاستثمار بالأسهم.

وأوضح أن من الأخبار الإيجابية التي من المرجح أن تدفع أسواق المنطقة للارتفاع اليوم صعود سعر النفط نحو 4 بالمائة بسبب أنباء عن خفض دول الأوبك لإنتاج النفط، وأيضاً بسبب تراجع حدة التوترات التجارية مما يعزز من ارتفاع أسهم الطاقة بأسواق الخليجية.

وبين أن هناك دعائم إيجابية لكل سوق خليجي على حدة حالياً؛ ففي السعودية قال إن المملكة تتميز هذه الفترة بموسم الحج، والذي متوقع أن تكون إيراداته نحو 50 مليار ريال، والذي سيكون لها دو في تنشيط عدة قطاعات اقتصادية بالمملكة.

ولفت إلى أن انتظار العالم للطرح العام لشركة أرامكو السعودية والذي يعتبر أكبر طرح بالعالم، والذي سيؤدي أيضاً تنشيط سوق الأسهم السعودية بالكامل وزيادة النظرة التفاؤلية حياله مما سيؤدي لزيادة السيولة بها.

أما بالإمارات، فقد أكد أحمد معطي أن أسعار الأسهم ببورصة دبي خاصة ما زالت تتداول عند مستويات مغرية للشراء.

6 مزايا بين سوقي أبوظبي و

قرارات ترامب

من جهته، رجح نادر حداد، المستشار الدولي بالأسواق المالية، أن تستمر الأسواق الخليجية في الأداء المتذبذب على وقع أداء الأسواق الأوروبية والآسيوية والأمريكية، والتي تتبع القرارات والتصريحات الخاصة بالحرب التجارية من قبل ترامب تحديداً.

وأشار إلى أن انخفاض عائد السندات الأمريكي سيؤثر سلباً على سلوكيات المحافظ الأجنبية بالأسواق الخليجية وسيدفعها للمراقبة فقط دون حصد مراكز جديدة بالأسهم حتى تتضح الأوضاع.

وأوضح أن انخفاض عائد السندات الأمريكية وتوجهها تدريجياً إلى المنطقة السالبة هي إشارة عن احتمال وقوع أزمة مالية عالمية، مؤكداً أن هذا ما حدث في الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وأكد انخفاض العائد على السندات الأمريكية يجعل البنوك المركزية تستمر في عملية التسيير الكمّي لتحفيز الشركات والبنوك المتعثرة، مشيراً إلى أن هذا الأمر سيكون له أثر جيد على أسواق المنطقة لبعض الوقت.

ولفت إلى أن توجه المستثمرين للتحوط بالذهب الذي اجتاز حاجز 1500 دولار للأونصة الواحدة ثم عاد دونها بالأمس بسبب الأخبار التي تبدو إيجابية عن تراجع حدة الحرب التجارية.

ترشيحات

السعودية: لا نناقش الأحوال الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للحجاج

السعودية توضح إمكانية زيادة عدد الحجاج بالموسم القادم لـ15مليون شخص