تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رسمياً.. واشنطن تتهم الصين بالتلاعب باليوان

رسمياً.. واشنطن تتهم الصين بالتلاعب باليوان

مباشر: أطلقت الولايات المتحدة على الصين وصف "متلاعب بالعملة" وذلك بصفة رسمية، وللمرة الأولى منذ تسعينات القرن الماضي، مع ارتفاع درجة التوترات التجارية بين الدولتين.

وقبل قرار وزارة الخزانة الأمريكية الصادر أمس الإثنين كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصف الصين على أنها متلاعب بالعملة، بعد أن كسرت العملة الأمريكية حاجز الـ7 يوان لأول مرة في 10 سنوات.

وفي مايو/آيار الماضي كانت الولايات المتحدة قررت عدم وصف الصين أو أي دولة أخرى على أنها متلاعب بالعملة، لكنا قررت الإبقاء عليها داخل قائمة المراقبة التي تتألف من 9 دول.

وكان بنك الشعب الصيني أعلن أمس أن هبوط اليوان جاء نتيجة التدابير الحمائية التجارية، وتطبيق تعريفات جمركية مرتفعة ضد الصين.

كما أكد المركزي الصيني على أنه سيواصل اتخاذ التدابير الضرورية ضد سلوك ردود الفعل الإيجابية التي قد تحدث في سوق الصرف الأجنبي.

ومن جانبها صرحت وزارة الخزانة الأمريكية أنها ستتواصل مع صندوق النقد الدولي بهدف التخلص من المميزات التنافسية غير العادلة التي تحققت من التدابير الصينية الأخيرة.

وأضاف بيان الخزانة الأمريكية أن بيان بنك الشعب الصيني أوضح أن للسلطات الصينية سيطرة تامة على معدل صرف اليوان.

ووفقاً لقانون عام 1988 فأن وزارة الخزانة الأمريكية مطالبة بإخبار الكونجرس كل 6 أشهر بشأن ما إذا كانت أي دولة تتلاعب بعملتها لكسب مزايا تجارية على حساب الولايات المتحدة.

وتحدد الولايات المتحدة 3 فئات تصنف بها الشركاء التجاريين على أنهم متلاعبين بالعملة وهي فائض تجاري ثنائي كبير مع الولايات المتحدة، وفائض حساب جاري عالمي، وتدخل أحادي الاتجاه في سوق الصرف الأجنبي.

وكانت المرة الأخيرة التي أطلقت فيها الولايات المتحدة على الصين لفظ "متلاعب بالعملة" في عام 1994.

وبحلول الساعة 8:10 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض الدولار أمام اليوان بنحو 0.3 بالمائة إلى 7.0326 دولار.