تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر.. عودة ظاهرة "الأوفر برايس" على السيارات..وتجار يوضحون السبب

مصر.. عودة ظاهرة "الأوفر برايس" على السيارات..وتجار يوضحون السبب
السيارات الجديدة في مصر

من: محمد موافي 

القاهرة - مباشر: أرجع رئيس رابطة تجار السيارات في مصر، عودة ظاهرة الأوفر برايس على طرازات السيارات في الفترة الحالية لنقص المعروض في السوق المصري خاصة بعد الضغوط الكبيرة التي تمارس على تجار السيارات من جانب حملات المقاطعة.

وقال أسامة أبو المجد، في اتصال هاتفي مع "مباشر"، اليوم الأحد، إن قلة المعروض في السوق المحلي من السيارات على خلفية تخفيض الحصص الاستيرادية للتجار هو ما أعاد ظاهرة الأوفر برايس، مشيراً إلى أن السوق المصري يخضع لقانون العرض والطب؛ أي قلما نقص المعروض ارتفع السعر.

وظاهرة الأوفربرايس، هي عبارة عن مبلغ يقرره الموزعون ويتم إضافته على سعر السيارة مقابل التسليم الفوري، بدلاً من الانتظار لأشهر لاستلامها من الوكيل، أو عند اختيار لون محدد للسيارة.

وشن عدد من مؤسسي حملات مقاطعة شراء السيارات هجوماً حاداً على تجار السيارات بسبب عودة ظاهرة "الأوفر برايس" بعد اختفائها منذ 7 أشهر.

وحذر أبوالمجد من عودة وانتشار ظاهرة الأوفر برايس في السوق المصري، بالتزامن مع تراجع المعروض بسبب انخفاض المبيعات، وضغط حملات المقاطعة على التجار والوكلاء، ما أدى لتقليل الحصص الاستيرادية.

وأوضح رئيس الرابطة، أن التجار والموزعين سيستمرون خلال الفترة الحالية في تقديم تخفيضات في أسعار السيارات موديل 2019، للانتهاء من المخزون، موضحاً أن ظاهرة التخفيض على الموديلات القديمة ظاهرة معروفة في السوق ولا علاقة لها بحملات المقاطعة.

كان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا حملة بعنوان "خليها تصدي" يناير/ كانون الثاني الماضي؛ بهدف مقاطعة شراء السيارات الجديدة والمستعملة لمواجهة تجار السيارات بعد وصول نسبة الجمارك على السيارات الأوروبية إلى صفر بالمائة وعدم انعكاس تلك التخفيضات على أسعار المبيعات في السوق المحلي.

وأوضح أن مخزون التجار والموزعين من السيارات موديلات 2019 محدود ويكفي حجم الطلب الحالي، نافياً تكدس مخزون كبير لدى الوكلاء من السيارات بسبب حملات المقاطعة.

وأكد أن حملة خليها تصدي ليس لها تأثير يذكر على مبيعات السيارات، فتواجدها الحقيقي في العالم الافتراضي في شبكات التواصل الاجتماعي، أما في سوق السيارات فلا أساس لها.

وأشار إلى أن تقرير سوق السيارات المصري "أميك"، أظهر تراجعاً طفيفاً في مبيعات السيارات خلال الـ5 أشهر الأولى من 2019، مرجعاً الانخفاض في المبيعات لتراجع الدولار واتفاقية الشراكة الأوروبية.

يذكر أن مصر طبقت في يناير/ كانون الثاني 2019 طبقت مصر الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات الواردة من الاتحاد الأوروبي وتركيا، طبقاً لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، لتصل قيمة الجمارك إلى صفر، على أن تخضع السيارات لأنواع أخرى من الرسوم الضريبية.

ترشيحات:

متحدث "خليها تصدي":الحملة نجحت في تخفيض أسعار السيارات بمصر 30%

للجلسة الثانية..البورصة تعلق العروض والطلبات على أسهم أسكوم بالجلسة الاستكشافية

مرسيليا تحقق مليار جنيه مبيعات منذ بداية 2019

محللون يرهنون صعود بورصة مصر بظهور محفزات إيجابية جديدة