تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

لهذه الأسباب مبيعات الذهب بالخليج ترتفع 30%

لهذه الأسباب مبيعات الذهب بالخليج ترتفع 30%
أحد محال الذهب بالإمارات، الصورة أرشيفية

من: محمود جمال

دبي - مباشر: اتفق تجار بأسواق الذهب بدول الخليج في استطلاع رأي أجراه "مباشر"، أن هناك 10 عوامل رئيسية دفعت مبيعات المعدن الأصفر بالمنطقة للارتفاع أكثر من 30% وذلك مع اقتراب نهاية الربع الأول من العام الجاري على الرغم من صعود أسعاره إلى مستويات قياسية.

وأوضحوا أن من أبرز تلك العوامل: انطلاق فعاليات مثل مهرجان دبي للتسوق، وحلول موعد بعض الأعياد الوطنية والمتعارف عليها والتي يقبل فيها العائلات على شراء الذهب، عدم استقرار أسواق الأسهم والنفط الأمر الذي دفع أغلب مستثمري العالم إلى اقتناص الملآذات الآمنة وخصوصاً الأسر التي ترغب بالاستثمار طويل الأجل.

Image result for Gold stores in the Gulf

سوريا ترد على القرار الأمريكي بشأن الجولان..وسط استنكار عربي

*   الرئيس الأمريكي يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري.. رسمياً

الأسعار

ووفق حسابات "مباشر"، سجلت أغلب أسعار الذهب ارتفاعات قياسية منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية يوم 23 من الشهر الجاري تراوحت نسبتها بين 2.5% و2.4%، مقارنة بأسعارها نهاية العام السابق.

وسجلت أسعار الذهب بالإمارات ارتفاعات في تلك الفترة بلغت نسبتها 2.4%، وشهد سعر جرام الذهب من عيار 24 ارتفاعاً بنحو 3.61 درهم بالغاً 155.07 درهم (42.21 دولار أمريكي)، ووصل سعر جرام الذهب من عيار 18 لـ116.3 درهم (31.66 دولار أمريكي).

وفي السعودية، سجلت أسعار الذهب ارتفاعات خلال الربع الأول من العام تبلغ نسبتها 2.4%، وشهد سعر جرام الذهب من عيار 24 ارتفاعاً ليصل إلى 158.34 ريال (42.20 دولار)، ووصل سعر جرام الذهب من عيار 18 إلى 116.3 ريال (30.99 دولار).

وفي الكويت، سجلت أسعار الذهب ارتفاعات خلال تلك الفترة  مقارنة بأسعارها نهاية العام  السابق له،  ووصل سعر جرام الذهب من عيار 24 ارتفاعاً بما يعادل 0.26 درهم بالغاً 11.17 دينار (36.71 دولار)، ووصل سعر الجرام من عيار18 ارتفاعاً إلى 9.58 دينار (31.5 دولار).

وفي قطر، شهد سعر جرام الذهب من عيار 24 ارتفاعاً ليصل إلى 161.3 ريال (44.06 دولار)، ووصل سعر الأونصة 5016.87 ريال (1370.46 دولار).

"عيد الأم" و"السنة الصينية"

وأوضح تجار لـ"مباشر"، أن ارتفاع أسعار الذهب يعود لزيادة الشراء في مناسبة يوم الأم، مشيرين إلى أن السوق بدأ يشهد بعض الطلب من المتعاملين بعد تباطئه بشكل كبير منذ تطبيق ضريبة القيمة المضافة منذ انطلاق العام.
وقال توحيد عبدالله رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات لـ"مباشر": إن مبيعات المعدن الأصفر شهدت نشاطاً بالإقبال على شراء المشغولات والمجوهرات بمناسبة "يوم الأم"، الذي صادف يوم الخميس الماضي، وذلك بعدما كانت تعاني حالة هدوء.

ووفقاً لتقديرات غير رسمية فقد بلغت مبيعات سوق الذهب بالخليج خلال فترة الاحتفال بعيد الأم فقط ما يفوق الـ 50 مليون دولار تقريباً.

ولفت إلى أن معظم عمليات البيع تركزت في عياري 18 و21 قيراطاً، وكانت على قطع من المشغولات الصغيرة الحجم.

وأشار إلى إن السمة الأغلب المسيطرة على الأسواق خلال الربع الأول هي الإقبال الملحوظ على شراء السبائك والعملات الذهبية لأغراض الادخار والاستثمار.

وقال عبدالله إن مبيعات المصوغات الذهبية بدبي ودول الخليج انتعشت مع مطلع العام الجديد ومهرجان دبي للتسوق أحد أكبر المهرجانات عالميا، يجذب الكثير من السياح إلى دبي، والذي يأتون ويطلعون على عروض المجوهرات بمدينة الذهب دبي.

وأشار إلى أن الاحتفال برأس السنة الصينية خلال شهر فبراير زاد من السياح الوافدين بكين بنسبة 100%، وهو ما تسبب في رواج سوق الذهب المحلية أيضاً في تلك الفترة.

وبين أن التوترات الاقتصادية عالمياً والحدود السعرية له لا تزال منخفضة كانت أسباباً رئيسية في زيادة الطلب على السبائك الصغيرة الحجم، إضافة إلى ذلك التوقعات بتسجيل المعدن الأصفر ارتفاعات أكبر مستقبلاً.

وأوضح عبدالله أن الارتفاع بالأسعار حفز المستثمر للشراء في بداية تلك العام وذلك لأن المستويات الحالية محلياً ستكون الأنسب للاستثمار عن ذي قبل وذلك لأن الأسعار مرشحة للزيادة.

وتوقع أن ترتفع مبيعات سوق الذهب بدول الخليج بنسبة 7% في 2019 مع ضخ الحكومات بتلك الدول أموال بمشاريع بنية تحتية والبتروكيماويات.

وعالمياً، رجح أن تعود الأسعار إلى 1450 دولاراً خلال هذا العام، لافتاً إلى أن التوقعات بشأن عدم زيادة الفائدة على الدولار الأمريكي من العوامل التي ستشجع المستثمر لزيادة من احتفاظه بالمعدن الاصفر وسطة ترجيحات بصعوده.

Related image

رواج وإقبال

ومن جانبه، أشار خالد الغندور مدير شركة سيتي جولد للاتجار بالمجوهرات والمعادن الثمينة، إلى أن أسواق الذهب بالخليجية شهدت خلال الربع الأول رواجاً وإقبالاً كبيراً لاقتناء كل ما هو جديد من المجوهرات.

وبين أن تلك الفترة تخللت عدة مناسبات منها يوم الفالنتين والأعياد الوطنية بالكويت ومناسبة عيد الأم والتي يزداد فيها الإقبال على شراء المعدن الأصفر دون النظر للأسعار.

ولفت إلى أن الأسعار بدأت عام 2019 وكانت عند مستوى 1283 دولاراً للأونصة، وأغلق الذهب شهر يناير عند مستوى 1325دولاراً للأونصة، ثم واصل الذهب الاتجاه الصاعد ووصل إلى مستوى 1347 دولاراً للأونصة في فبراير أي بزيادة قدرها 65 دولاراً لكل أونصة، وظل الذهب محافظاً على ثباته فوق مستوى 1300 دولار للأونصة خلال مارس.

وأوضح أن المستويات السعرية التي وصل إليها الذهب كانت لعدة عوامل أبرزها:عدم القدرة علي رفع الفائدة بالولايات المتحدة وتأجيلها الي وقت لاحق، وهبوط أداء الدولار والأسهم الأمريكية، وعدم التوصل لاتفاق بخصوص الحرب التجارية.

وأكد أن هذه العوامل ساعدت بشكل كبير في زيادة الرغبة لدى المستثمرين من الاتجاه للاستثمار في المعدن الأصفر لتحقيق معدلات جيدة من الأرباح.

وعلى ذات الصعيد ذاته، قال يعقوب الفيلكاوي المدير العام لمحال مجموعة الأميرة الذهبية للمجوهرات، إن سوق المعدن الأصفر منذ فترة بدأ يظهر به اهتمام كبير بأسعاره المحلية في ظل توجه الأسر إلى الادخار من خلال تخزينة كملاذ آمن لمدخراتهم.

وأكد أن الذهب الذي يعد سلاحاً قوياً لحماية مدخرات الأسرة في حال حدوث كوارث اقتصادية، مؤكداً أن المستويات الحالية مستويات شراء جيدة.

وتوقع أن يشهد سوق الذهب بدول الخليج معدلات شراء قوية في الفترة القادمة مع وصول الأسعار إلى مستويات مناسبة، وعدم استقرار الوضع عالمياً وهو ما يستدعي بالتوجه الزائد للادخار.

Related image

الاستثمار الآمن 

ويرى رجب حامد الرئيس التنفيذي لمجموعة سبائك الكويتية، أن الذهب هو الاستثمار الآمن حالياً، رغم أنه يحقق ربحاً قليلاً، مقارنة بشهادات الاستثمار التي تحقق عائد أكبر، أما سوق العقار ليس هو الاستثمار الذي يناسب كل شخص.

وتوقع أن يحقق الذهب في 2019 العوائد المرضية ونسبة الصعود ستكون من 5 إلى 10%، مبيناً أن ما يميز المعدن الاصفر عن الاستثمارات الأخرى هو أنه مرن سهل الدخول والخروج منه، وأن الظروف المتوقع أن تحدث مستقبلاً تشير إلى أنه هو الاستثمار الآمن.

Related image

عالمياً

يذكر أن سعر الذهب يختلف السعر بين دولة خليجية وأخرى لاختلاف التوقيت عند ربط السعر المحلي بالعالمي، وكذلك اختلاف تكلفة الصناعة من شركة إلى أخرى.

وترتبط أسعار المعدن الأصفر عالمياً بعدة متغيرات عديدة أبرزها أسعار الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتقلبات في أسعار الصرف، والقلق من التباطؤ الاقتصادي حالياً وهو دفعت الذهب للهبوط 2.74% خلال العام الحالي.

ووسط التقلبات التي تعيشها أسواق الأسهم العالمية والخلجية ارتفعت أسعار سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب تسليم أبريل بنحو 0.4% أو ما يوازي 5 دولارات ليصل إلى 1312.30 دولار للأوقية وهو أعلى إغلاق لهذا العقد الأكثر نشاطاً منذ 28 فبراير 2019.

 

ترشحيات:

موديز تثبت التصنيف السيادي للإمارات عن Aa2 مع نظرة مستقرة

 - السعودية: السماح للمواطن والمقيم باستضافة 5 معتمرين.. قريباً

الزكاة السعودية تدعو المنشآت المسجلة بـ"المضافة" لتقديم إقرارات فبراير

 - تعليمات من "التجارة" السعودية بشأن بطاقة كفاءة الطاقة في المنشآت