تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"المنصوري": الإمارات تتطلع لتطوير شراكاتها مع عُمان..والتبادل التجاري 45مليار درهم

"المنصوري": الإمارات تتطلع لتطوير شراكاتها مع عُمان..والتبادل التجاري 45مليار درهم
سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الإماراتي

مسقط - مباشر: أكد سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الإماراتي، أن العلاقات الثنائية بين بلاده وسلطنة عُمان قوية وراسخة.

وقال المنصوري، "إننا ننظر إلى تعاوننا الاقتصادي مع سلطنة عمان الشقيقة باعتباره شراكة مثمرة ومستدامة وقادرة على دعم النمو الاقتصادي للبلدين ونتطلع لتعزيز ذلك التعاون".

وأضاف ان هذه العلاقات لا تقتصر على مراعاة المصالح والتعاون البناء في المجالات ذات الاهتمام المشترك فحسب بل لطالما كانت علاقات ذات طبيعة خاصة يميزها ما يجمع البلدين من أخوة صادقة وتقارب وتداخل جغرافي قائم على حسن الجوار والصلات الاجتماعية والعائلية الوثيقة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها المنصوري في الملتقى الاقتصادي العماني الإماراتي الذي عقد في العاصمة العمانية مسقط.

وجاء انعقاد الملتقى في إطار عمل اللجنة العليا الإماراتية العمانية المشتركة التي يشكل التعاون في المجال الاقتصادي محوراً أساسيا في عملها.

وأكد سلطان بن سعيد المنصوري أن البلدين الشقيقين نجحا على مدى العقود الماضية في تحقيق مستوى عال من التنسيق والتفاهم إزاء العديد من القضايا والتحديات التي تشهدها المنطقة على مختلف الصعد.

وأوضح أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين عام 2017 سجل نحو 36 مليار درهم بنمو 12.4 في المائة عن 2016 كما وصل خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 إلى 32.5 مليار درهم.

وتوقع المنصوري، أن يواصل التبادل التجاري بين البلدين نموه في عام 2018 كاملا ليصل إلى نحو 45 مليار درهم، حيث أنه على مدى السنوات الخمس الماضية بلغ متوسط نمو التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 10 في المائة.

وأشار إلى أن سلطنة عمان تعد ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2017 وفي المرتبة 12 عالمياً كما أنه في مجال الاستثمار تعد الإمارات من أهم الدول المستثمرة في سلطنة عمان حيث يقدر رصيد الاستثمارات الإماراتية في السلطنة حتى نهاية 2016 بأكثر من 8.8 مليار درهم.

وتستثمر سلطنة عمان بما قيمته أكثر من 3.1 مليار درهم في دولة الإمارات حتى نهاية العام نفسه كما أنه على صعيد النقل الجوي تسير الناقلات الوطنية الإماراتية نحو 137 رحلة طيران مجدولة أسبوعياً بين مدن البلدين.

وأكد وزير الاقتصاد أن هذه المؤشرات تعكس وجود شراكة قوية بين البلدين إلا أن الإمكانات الاقتصادية للجانبين ما زالت قادرة على توليد آفاق أوسع من الفرص التنموية، قائلاً: "نحن واثقون بأننا نقف اليوم على أرضية صلبة تعطينا حافزاً إضافياً ونظرة إيجابية للمضي قدماً نحو مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي القائم على رؤية واضحة".

وبين المنصوري، أن هناك ثمة فرصاً مهمة للتعاون في بعض المجالات المحددة من أبرزها قطاع النفط والغاز والبنى التحتية والنقل والخدمات اللوجستية وقطاع الضيافة والتنمية السياحية وتجارة الجملة والتجزئة والطاقة المتجددة والتعاون في مجالات الزراعة والمنتجات الغذائية والصناعات التحويلية فضلاً عن قطاعي العقارات والخدمات المالية والمصرفية.

وأكد أن القطاع الخاص قادر على لعب دورا محوريا في هذا المسار فهو شريك رئيسي لحكومتي البلدين في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية وسنحرص على فتح المجال أمام مجتمعي الأعمال الإماراتي والعماني للتواصل المباشر ومناقشة المشاريع المستقبلية وبناء الشراكات المثمرة.

وقال إن دولة الإمارات تبنت انطلاقاً من محددات رؤيتها 2021 سياسة اقتصادية رائدة تتمثل ببناء اقتصاد مرن ومتنوع ومستدام وعالي التنافسية ويرتكز على محاور المعرفة والابتكار والتكنولوجيا والبحث والتطوير وتلعب فيه الكفاءات الوطنية المتمكنة دوراً محورياً.

وأكد أن دولة الإمارات تعد اليوم أحد أكثر الاقتصادات تنوعاً في المنطقة حيث وصلت نسبة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 70.5 في المائة ونحن مستمرون في مسيرة التنويع للارتفاع بهذه النسبة إلى مستوى 80 في المائة على الأقل خلال السنوات المقبلة.