تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"أبوظبي للتنمية" يمول مشروعاً لمحطة تحويل النفايات بالشارقة

"أبوظبي للتنمية" يمول مشروعاً لمحطة تحويل النفايات بالشارقة
تضمن مشروع محطة تحويل النفيات إلى طاقة إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بسعة 30 ميجاواط

أبوظبي- مباشر: وقع صندوق أبوظبي للتنمية اتفاقية قرض بقيمة 121 مليون درهم (33 مليون دولار) لتمويل محطة تحويل النفايات إلى طاقة في إمارة الشارقة، المشروع المشترك بين شركة "بيئة" التابعة لحكومة الشارقة، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر". 

ووفقاً لبيان للصندوق تلقاه مباشر، يوم الأربعاء ،وقع الاتفاقية عن جانب الصندوق سعادة محمد سيف السويدي المدير العام، وعن "مصدر" محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي وعن جانب "بيئة" خالد عيسى الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة "بيئة".

وجاءت مساهمة الصندوق بتمويل مشروع محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة إيماناً منه بأهمية مشاريع الطاقة المتجددة في دعم اقتصاديات الدول وتحقيق التنمية المستدامة.

ويهدف الصندوق في إطار استراتيجيته إلى توفير الدعم للشركات الوطنية وتعزيز تنافسيتها وتمكينها من تنفيذ المشاريع الكبرى داخل دولة الإمارات وخارجها. 

ويتضمن مشروع محطة تحويل النفيات إلى طاقة الذي تم استكمال تمويله بقيمة إجمالية تبلغ 808 ملايين درهم (220 مليون دولار) إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بسعة 30 ميجاواط وذلك من خلال تحويل النفايات إلى طاقة، كما ستعمل المحطة على توفير 45 متر مكعب من الغاز الطبيعي سنوياً اعتباراً من تاريخ التشغيل التجاري في الربع الأخير من عام 2021.

وتهدف المحطة إلى تطوير المشاريع المستدامة والصديقة للبيئة، حيث تعمل على التقليل من كمية النفايات غير المعالجة والحد من التخلص منها في المكبات التقليدية، والاستغلال الأمثل لموارد الطاقة من الغاز الطبيعي.

وستكون المنشأة الجديدة في الشارقة قادرة على معالجة نحو 300 ألف طن من النفايات الصلبة سنوياً، الأمر الذي يفتح الباب أمام مصدر غير مستغل للطاقة، حيث ستقوم المنشأة بحرق نحو 37,5 طن من النفايات الصلبة في الساعة الواحد لتوليد 30 ميجاواط من الطاقة، اي ما يعادل توفير الكهرباء لــ 28 ألف منزل.

وتشكل هذه القدرة الإنتاجية العالية لتحويل النفايات إلى طاقة خطوة كبيرة في مسيرة الشارقة نحو تحقيق هدفها بتفادي إرسال النفايات إلى المكبات بشكل كامل، وكذلك مساعدة دولة الإمارات على تحقيق رؤيتها بتفادي إرسال النفايات الصلبة إلى المكبات بنسبة 75% بحلول عام 2021.

وقال محمد سيف السويدي إن استراتيجية صندوق أبوظبي للتنمية تركز على دعم قطاع الطاقة المتجددة سواءً داخل دولة الإمارات أو خارجها من خلال إطلاق المبادرات النوعية وتمويل المشاريع المختلفة في هذا القطاع الهام.

وأضاف" لقد شهدنا اليوم التوقيع على اتفاقية جديدة لتمويل أحد المشاريع الاستراتيجية التي ستقام في إمارة الشارقة.

ويساهم الصندوق كشريك في تمويله إلى جانب عدد من المؤسسات المالية في الدولة من خلال قرض بقيمة 121 مليون درهم.

 وأكد على التزام الصندوق بدعم مثل هذه المشاريع التي تعمل على تعزيز المكانة الرائدة لدولة الإمارات في قطاع الطاقة المتجددة. 

وأشار إلى أن الصندوق يهدف من خلال تمويل هذا المشروع إلى دعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص استثمارية للشركات الوطنية مما يساهم في تعزيز النمو الاقتصادي لدولة الإمارات.  

وأشار  محمد جميل الرمحي إلى أن هذا المشروع يساهم في تفادي 450 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، ويوفر ما يعادل 45 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي سنوياً. 

وأضاف الرمحي: "يشكل إنجاز اتفاقية التمويل هذه خطوة أساسية في تطوير المحطة، التي ستساهم بشكل كبير في تحقيق هدف دولة الإمارات العربية المتحدة المتمثل في إنتاج 50%  من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050".

وساهم صندوق أبوظبي للتنمية في تمويل العديد من مشاريع الطاقة المتجددة في مختلف دول العالم من خلال إطلاق عدة مبادرات لدعم القطاع كان من أبرزها في عام 2013 حيث أطلق الصندوق مبادرة لدعم مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" ساهمت بتمويل 21 مشروعاً، بقيمة 785 مليون درهم (214 مليون دولار)، استفادت منها 20 دولة حتى نهاية عام 2017. 

كما ساهم الصندوق في تمويل مشاريع للطاقة المتجددة في دول جز المحيط الهادئ بقيمة اجمالية بلغت 50 مليون دولار تم خلالها تنفيذ 11 مشروعاً من مشاريع الطاقة المتجددة في تلك الدول، وكذلك ساهم الصندوق في تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في دول جزر الكاريبي بقيمة 50 مليون دولار ضمن صندوق الشراكة بين دولة الإمارات ودول جزر الكاريبي، والذي يهدف إلى نشر مشاريع الطاقة المتجددة في 16 دولة من دول تلك الجزر.