القطاعات القيادية تهبط بالمؤشر السعودي لأدنى مستوياته في شهر

القطاعات القيادية تهبط بالمؤشر السعودي لأدنى مستوياته في شهر
أنهى السوق الموازي- نمو، التعاملات مسجلا مكاسب بنحو 0.9%

الرياض – مباشر: أنهى سوق الأسهم السعودية- تداول، تعاملات اليوم الأربعاء، باللون الأحمر ليعاود خسائره بضغط من خسائر أغلب القطاعات لاسيما القيادية، ليسجل أقل مستوياته في شهر، فيما عاد مؤشر السوق الموازي- نمو للمكاسب بختام التعاملات متجاهلا أدائه السلبي بجلسة الثلاثاء.

وأغلق المؤشر العام للسوق الرئيسي- تاسي، على تراجع بنحو 0.4%، فاقدا 32.53 نقطة من رصيده، ليتراجع لمستوى 8210.29 نقطة (أقل مستوياته منذ جلسة 5 يوليو الماضي).

وسجلت التداولات بالسوق الرسمي تراجعا مقارنة بجلسة الثلاثاء؛ وسط انخاض السيولة إلى 4.54 مليار ريال، مقابل 4.75 مليار ريال في الجلسة الماضية، وذلك بالتداول على 155.66 مليون سهم، مقارنة بـ 155.78 مليون سهم بتعاملات الأمس.

وأنهى 13 قطاعات التعاملات على تراجع، وجاء في مقدمتها "الطاقة" بخسائر بلغت 3.7%، يليه "الخدمات التجارية" بنحو 0.8%، ثم "المواد الأساسية" القيادي بـ 0.7%.

وشملت التراجعات كذلك، قطاعا "الاتصالات" و"البنوك" القياديين بالمؤشر بخسائر نسبتها 0.66%، و0.3% على التوالي.

واقتصرت الارتفاعات على 7 قطاعات، أبرزها "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 1.8%، و"التأمين" بنحو 1.2%.

وتصدر سهم "بترورابغ" الخسائر بنسبة 8.2%، وحل "الفخارية" على رأس الارتفاعات بـ 6.5%.

وسيطر "سابك" على السيولة بقيمة 1.33 مليار ريال، فيما استحوذ "الإنماء" على كميات التداول بـ 46.89 مليون سهم.

وعلى جانب السوق الموازي- نمو، فأنهى التعاملات مسجلا مكاسب بنحو 0.9%، رابحا من خلالها 24.43 نقطة، ليصل لمستوى 2830.32 نقطة.

وشهدت التداولات بالموازي تحسنا بتعالمات اليوم، وسط تسجيل سيولة قيمتها 1.8 مليون ريال، مقابل 975.9 ألف ريال بالجلسة الماضية، وذلك بالتداول على 135.67 ألف سهم، مقارنة بـ 53.75 ألف سهم بتعاملات الثلاثاء.

وغلب الارتفاع على أداء أسهم الموازي بختام التعاملات أبرزها سهم "الكثيري" بنسبة 12.6%، و"بحر العرب" بنحو 6.1%، فيما اقتصرت التراجعات على سهم "أبو معطي" بـ 1.9%.

واستحوذ "أبو معطي" على تداولات الموازي بسيولة بلغت 772.78 ألف ريال، وبكميات 73.4 ألف سهم.

وأنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية، جلسة الثلاثاء، باللون الأخضر، ليعاود مكاسبه بعد 5 جلسات من التراجع، في ظل ارتفاع جماعي للقطاعات الكبرى، وواصل السوق الموازي "نمو" تراجعه للجلسة الثانية.