خسائر حادة بالأسهم التركية بعد التشكيل الوزاري وسط تعافي الليرة

خسائر حادة بالأسهم التركية بعد التشكيل الوزاري وسط تعافي الليرة

مباشر: تمكنت الليرة التركية التعافي خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، لكن البورصة التركية سجلت خسائر حادة، مع ترقب المستثمرين نتائج التشكيل الحكومي الجديد.

وينظر المستثمرون باهتمام إلى تطورات التشكيل الوزاري الجديد في البلاد الذي جاء مخيباً للآمال مع إشارات بشأن اتجاه الرئيس رجب طيب أردوغان لتشديد قبضته على البلاد.

وقرر الرئيس التركي تعيين صهره "بيرات البيرق" وزيراً للمالية ضمن التشكيل الحكومي الجديد، ما أثار مخاوف التدخل في الأوضاع المالية للبلاد.

وفي تعليقات نقلها موقع "بلومبرج تركي" اليوم، تعهد وزير المالية الجديد بالإبقاء على الانضباط المالي عبر جهود أكثر نشاطاً وديناميكية.

وكان نائب رئيس وزراء تركيا "محمد سيسمك" كتب بالأمس على "تويتر" أن نهاية 11 عاماً من العمل كوزير قد حانت، كما تقدم بالتهنئة للحكومة الجديدة.

وقام أردوغان بتأدية اليمين الدستوري لفترة رئاسية جديدة بالأمس بعد حصوله على تأييد حوالي 53% من الأصوات الناخبة في الانتخابات المبكرة التي عقدت يوم 24 يونيو الماضي.

ونشرت الجريدة الرسمية للحكومة التركية أمس مرسوماً يشير إلى إزالة فقرة تعيين محافظ البنك المركزي لمدة 5 سنوات دون تحديد المدة البديلة أو كيفية تعيينه.

وبحلول الساعة 2:28 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفعت العملة المحلية لتركيا مقابل نظيرتها الأمريكية بنسبة 0.6% ليهبط الدولار إلى 4.7044 ليرة.

وكانت الليرة التركية شهدت هبوطاً حاداً خلال تعاملات أمس عقب الإعلان عن التشكيل الوزاري الجديد في البلاد.

وسجلت الليرة التركية خسائر قدرها 17% أمام الدولار الأمريكي خلال أول 6 أشهر من العام الحالي.

وخلال تداولات اليوم، تراجع مؤشر "بي.آي.إس.تي 100" للأسهم التركية بأكثر من 2.9% إلى 96338.2 نقطة فاقداً حوالي 2914 نقطة.

كما انخفض مؤشر "بي.آي.إس.تي 30" بنسبة تزيد عن 3.1%.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات