وستنجهاوس الأمريكية تستهدف بيع مفاعلات نووية جديدة للسعودية والهند قريباً

وستنجهاوس الأمريكية تستهدف بيع مفاعلات نووية جديدة للسعودية والهند قريباً
توقع أن تنهض الشركة من عثرة الإفلاس برأسمال كاف في الأسابيع المقبلة

الرياض – مباشر: توقع الرئيس التنفيذي لشركة وستنجهاوس الأمريكية للطاقة النووية، خوسيه جوتيريز، أن تنهض الشركة من عثرة الإفلاس برأسمال كاف في الأسابيع المقبلة.

وقال جوتيريز، وفقا لرويترز، إن الشركة تستهدف بيع مفاعلات نووية جديدة إلى السعودية والهند.

ووفقا للوكالة، اتفقت شركة بروكفيلد لإدارة الأصول الكندية، في يناير الماضي، على شراء وستنجهاوس من شركة توشيبا مقابل 4.6 مليار دولار، بعدما دفعت زيادة التكاليف في مفاعلات نووية بالولايات المتحدة في مجال الطاقة النووية إلى إشهار الشركة إفلاسها في مارس 2017.

وأوضح جوتيريز، أن صفقة بروكفيلد ستُغلق فور الحصول على موافقات الهيئات التنظيمية المعنية بالطاقة النووية في الولايات المتحدة وبريطانيا ولجنة الاستثمار الأجنبي الأمريكية.

وتابع: "نحن واثقون من أننا سنحصل على تلك الموافقات في الأسابيع القليلة القادمة، لا نتوقع أي عقبات".

ولا تزال وستنجهاوس أيضا بانتظار قرار السعودية بوضع قائمة قصيرة تضم شركتين أو ثلاث قدمت عروضا لبناء مفاعلين نوويين جديدين.

وتتنافس وستنجهاوس في هذا الصدد مع شركات حكومية من روسيا وفرنسا والصين وكوريا الجنوبية.

وقال جوتيريز: "أمر واقع أن الأربعة المتقدمين بعروض هم دول ونحن شركة خاصة"، مضيفا أنه واثق من أن وستنجهاوس ستكون على القائمة القصيرة.

وتحصل وستنجهاوس على 85% من إيراداتها من الوقود والخدمات، بينما تحصل على نحو 15%  من بناء المفاعلات الجديدة.