تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

كيف يقاس الناتج المحلي الإجمالي للدولة؟

كيف يقاس الناتج المحلي الإجمالي للدولة؟

من - سالي إسماعيل:

مباشر: هل فكرت يوماً في كيفية قياس اقتصاد دولة ما؟ الناتج المحلي الإجمالي هو العامل الأساسي في تحديد الأداء الاقتصادي ومكانتها بين الدول الأخرى، كما أنه مؤشر هام لتحديد رفاهية الدولة ومستوى معيشة الفرد بداخلها.

وتستخدم البنوك المركزية العالمية معدل النمو الاقتصادي الذي يتم الإفصاح عنه في تواريخ محددة كي تقرر تلك الدولة عما إذا كانت ستطبق سياسات نقدية فضافضة لتحفيز الاقتصاد ومنع الركود أم ستتجه إلى سياسات نقدية تشددية لمنع التضخم.

وببساطة يمكن اعتبار الناتج المحلي الإجمالي هو مقياس صحة اقتصاد دولة ما، وفي الغالب يشير إلى حجم اقتصادها لكن ما هو الـ"GDP" كما يعرف اختصاراً؟ وكيف يتم حسابه؟ وماذا عن عيوبه؟ وما هي أكبر 10 اقتصادات حول العالم؟.

الناتج المحلي الإجمالي (Gross Domestic Product – GDP)

الناتج المحلي الإجمالي هو أفضل وسيلة لقياس أداء الدول الاقتصادي، كونه يمثل القيمة الإجمالية لكل ما تنتجه الدولة خلال فترة ما.

وبمعنى آخر، فإن إجمالي الناتج المحلي يمثل القيمة النقدية بالعملة المحلية للدولة لجميع السلع والخدمات الاقتصادية النهائية المنتجة داخل تلك الدولة خلال فترة زمنية محددة، سواء كانت تلك الاستثمارات محلية أو أجنبية.

وعلى الرغم من أن الناتج المحلي الإجمالي يضم الاستهلاك الخاص والعام إضافة إلى النفقات الحكومية والاستثمارات وتكاليف البناء المدفوعة والمخزونات الخاصة والصادرات فإنه لا يشمل الواردات التي تتم داخل دولة ما.

وجرت العادة على أن يتم حساب الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي كما يمكن حسابه على أساس فصلي كذلك مثلما يحدث في الولايات المتحدة على سبيل المثال، والتي تعلن عن تقديرات الاقتصاد كل ثلاثة أشهر ثم تعلن عن الأداء السنوي في النهاية.

معدل النمو (Growth Rate)

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي هو الزيادة المئوية في الناتج المحلي الإجمالي من ربع (3 أشهر) إلى آخر.

ويكشف معدل النمو عن كيفية تسارع أو تباطؤ اقتصاد دولة.

ما هي معادلة حساب الناتج المحلي الإجمالي؟

توجد 3 طرق يمكن من خلالها تحديد الناتج المحلي الإجمالي لدولة ما، لكن مع ذلك فإن نتائج طريقة القياس لابد أن تكون واحدة.

الطريقة الأولى: نهج الإنفاق (Expenditure Approach)

وهي المعادلة الشائع استخدامها لحساب الناتج المحلي الإجمالي والتي تعتمد على الأموال التي تنفقها مجموعات مختلفة تشارك في الاقتصاد.

ووفقاً لهذه المعادلة، فإن الناتج المحلي الإجمالي هو حاصل مجموع الاستهلاك والنفقات الحكومية والاستثمارات وصافي الصادرات.

أي أن الـ"GDP" يساوي مجموع 4 مؤشرات وهي "C" و"G" و"I" و"NX".

وتعني "C" أو "Consumption"  الاستهلاك أو مجموع نفقات المستهلكين الخاصة داخل اقتصاد بلد ما بما في ذلك السلع المعمرة (السلع التي يتوقع أن يدوم استهلاكها لأكثر من 3 سنوات) والسلع غير المعمرة (التي تتضمن الغذاء والملابس) إضافة إلى الخدمات.

أما الـ"G" أو "Total Government Expenditures" فهي تعني إجمالي النفقات الحكومية بما في ذلك مرتبات موظفي الحكومية وتشييد أو إصلاح الطرق فضلاً عن المدارس العامة والمعدات العسكرية.

في حين ترمز الـ"I" أو "Investments" إلى مجموع استثمارات البلد التي تم إنفاقها على المعدات الرأسمالية والمخزونات والإسكان.

بينما تشير "NX" أو "Net Exports" إلى صافي صادرات دولة ما أو إجمالي صادارتها الدولة بعد خصم إجمالي وارداتها.

الطريقة الثانية: نهج الدخل (Income Approach)

وتعبر هذه المعادلة عن إجمالي الدخل الناتج عن السلع والخدمات التي تم إنتاجها.

ويعني ذلك أن معادلة "GDP" هو عبارة عن مجموع إجمالي الدخل القومي "Total National Income" وضرائب المبيعات "Sales Taxes" والإهلاك "Depreciation" وصافي دخل العامل الأجنبي "Net Foreign Factor Income".

ويمثل إجمالي الدخل القومي مجموع كافة الأجور والإيجار والفوائد والأرباح، فيما تشير ضرائب المبيعات إلى ضريبة المستهلك التي تفرضها الحكومة على مبيعات السلع والخدمات.

أما الإهلاك فهو عبارة عن التكلفة المخصصة للأصل الملموس خلال فترة الاستهلاك.

ويمثل صافي دخل العامل الأجنبي الفرق بين إجمالي دخل المواطنين والشركات الأجنبية إضافة إلى إجمالي المبلغ الذي يحصل عليه المواطنون الأجانب والشركات محلياً.

الطريقة الثالثة: الإنتاج أو نهج القيمة المضافة (Production or Value-Added Approach)

ويمكن من خلال هذه الطريقة حساب الناتج المحلي الإجمالي عن طريق مجموع القيمة المضافة لمنتج خلال عملية الإنتاج.

ومن أجل تحديد القيمة المضافة بين الشركات يتم خصم السعر الذي تم بيع المنتج من خلاله من السعر الذي تم شراؤه من المورد.

ما هي أنواع الناتج المحلي الإجمالي؟

توجد أنواع عديدة لقياس الناتج المحلي الإجمالي كما أنها تستخدم في مجالات عديدة.

النوع الأول: الناتج المحلي الإجمالي الاسمي (Nominal GDP)

ويُعتبر هذا النوع هو القياس الذي يتضمن قياس الناتج المحلي الإجمالي مع حساب تغيير أسعار السوق في الوقت الحالي.

ويتضمن الناتج المحلي الإجمالي الاسمي التغيرات كافة في أسعار السوق خلال العام الحالي بسبب التضخم أو الانكماش.

النوع الثاني: الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (Real GDP)

ويستخدم هذا النوع لمقارنة الناتج الاقتصادي من عام إلى آخر مع استبعاد أثر التضخم.

وتستخدم غالبية الدول الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من أجل محو أثر التضخم ورصد التغير الفعلي في الإنتاج بعيداً عن تطور الأسعار.

وعادةً ما يكون الناتج المحلي الإجمالي الاسمي أعلى من نظيره الحقيقي كون التضخم يقع في المنطقة الإيجابية.

النوع الثالث: الناتج المحلي الإجمالي للفرد (GDP Per Capita)

ويُعد هذا النوع هو الطريقة المثالية لقياس رفاهية الفرد أو مستوى المعيشة في كل دولة كونه يعطي صورة أكثر دقة.

ويمكن حسابه عن طريق قسمة الناتج المحلي الإجمالي لدولة ما على عدد سكان تلك الدولة.

ما هي عيوب الناتج المحلي الإجمالي؟

رغم مزايا الناتج المحلي الإجمالي في تحديد اقتصاد الدولة إضافة إلى اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، لكنه لا يعكس الاقتصاد السري للدولة أو السوق السوداء كما هو متعارف عليها.

ويتضمن اقتصاد السوق السوداء الأنشطة الاقتصادية غير القانونية وبعض المعاملات القانونية التي لا تخضع إلى الالتزامات الضريبية.

وفي هذه الحالة، لا يعتبر الناتج المحلي الإجمالي مقياساً دقيقاً لبعض المكونات التي تلعب دوراً أساسياً في الوضع الاقتصادي للدولة.

أكبر 10 اقتصادات حول العالم

بما أن الناتج المحلي الإجمالي يقيس حجم اقتصاد الدول فبالتالي تكون النتيجة القدرة على تحديد قوة تلك الدول بناءً على مؤشرات "جي.دي.بي".

وتأتي الولايات المتحدة في المقدمة لتكون الاقتصاد الأكبر حول العالم يليها الصين ثم اليابان في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

أما المركزان الرابع والخامس فمن نصيب ألمانيا والمملكة المتحدة على الترتيب، بينما حل اقتصاد فرنسا في المرتبة السادسة.

وتستحوذ الهند على الترتيب السابع يعقبها إيطاليا في المركز الثامن، ثم البرازيل وكندا يتذيلا قائمة العشرة الكبار بالمركزين التاسع والعاشر على الترتيب.