تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وزير بحريني: "بي.إم.بي" أضخم استثمار لبابكو بـ4.2 مليار دولار

وزير بحريني: "بي.إم.بي" أضخم استثمار لبابكو بـ4.2 مليار دولار
خلال افتتاح وزير النفط البحرينى، لفعاليات مؤتمر ومعرض التميز التشغيلي الخامس في النفط والغاز والبتروكيماويات

مباشر: قال وزير النفط البحرينى، إن  مشروع ( بي. إم. بي )، اليوم الإثنين، يعد أضخم استثمار لشركة نفط البحرين (بابكو) عبر سجلها التاريخي الحافل بالإنجازات، بتكلفة تُقدَّر بــ 4.2 مليار دولار .

وأكد الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، على أن المشروع يتضمن تركيب وحدات أساسية جديدة مثل وحدات الخام والتفريغ، ومعدات جديدة لمعالجة المتبقي الثقيل ومعالج هيدروجيني للديزل، والعديد من وحدات العمليات الأخرى ذات العلاقة، وفقاً لوكالة "بنا".

وتوقع الوزير زيادة قدرة المصفاة من 267 ألف برميل يوميا ً إلى 380 ألف برميل في اليوم بعد الانتهاء منه بحلول عام 2022. لافتاً إلى أنه تم تعيين شركة وورلي بارسونز الأوروبية المحدودة كمستشار لإدارة هذا المشروع.

وذكر الوزير بأن مشروع مرفأ الغاز الطبيعي المسال في البحرين وهو مشروع مشترك مملوك للشركة القابضة للنفط والغاز وشركة تيكاي الكندية للغاز الطبيعي المسال ومؤسسة الخليج للاستثمار الكويتية وشركة سامسونغ جي آند تي الكورية بتكلفة إجمالية تقدر بــ 670 مليون دولار أمريكي على مساحة بحرية تبلغ 5 كيلومتر شمال غرب ميناء خليفة بن سلمان، والذي يجري تطويرها وفق نظام الانشاء والتملك والتشغيل ونقل الملكية لمدة 20 سنة. 

وقال وزير النفط إن المرفأ يتألف من وحدة تخزين عائمة، ومرفأ وحاجز بحري، ومنصة مجاورة لتبخير الغاز المسال ليعود إلى حالته الغازية، وأنابيب تحت الماء لنقل الغاز من المنصة إلى الشاطئ ومرفق بري لتسلم الغاز، إضافة إلى منشأه برية لإنتاج النيتروجين، حيث تبلغ طاقة المشروع 800 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم. ومن المقرر أن يكون جاهزاً في أوائل العام 2019، حيث تم تسليم مقاولة الهندسة والمشتريات والبناء لشركة جي سي الكورية.

جاء ذلك خلال افتتاح الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط البحرينى، فعاليات مؤتمر ومعرض التميز التشغيلي الخامس في النفط والغاز والبتروكيماويات، اليوم الإثنين، الذي تحتضنه البحرين على مدى يومين في قاعة المؤتمرات والمعارض بفندق كراون بلازا.

ويشارك في المؤتمر عدد من كبار المسؤولين وخبراء صناعة النفط والغاز على المستوى الدولي والإقليمي وممثلين عن الشركات النفطية الوطنية العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي ودول شرق أوسطية ومن دول العالم.

كما تنظمه الشركة الأوروبية للاستشارات البترولية بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز وبدعم رئيسي من شركة نفط البحرين (بابكو) وشركة دبونت وشركة سولومون وشركاه، بهدف الوقوف على آخر المستجدات والابتكارات التكنولوجية التي تشهدها الصناعة النفطية ومناقشة المحركات الدافعة نحو تحقيق التميز التشغيلي في اطالة عمر مشاريع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط.

وذكر الوزير البحرينى، أنَّ القطاع النفطي في البحرين يعمل وفق استراتيجية واضحة تقضي بإشراك القطاع الخاص في تنفيذ وإدارة المشاريع النفطية، حيث أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركات النفطية التابعة لها، تعمل على تنفيذ عدد من المشاريع الحيوية والمهمة التي تدعم تطوير هذا القطاع المهم.