"الخمسة الكبار" يتحكمون بمبيعات الأسلحة عالمياً..ودول عربية بين الأكثر استيراداً

"الخمسة الكبار" يتحكمون بمبيعات الأسلحة عالمياً..ودول عربية بين الأكثر استيراداً

من - محمد سليمان:

مباشر: استحوذت منطقة الشرق الأوسط على أكثر من ثلث صفقات السلاح حول العالم خلال السنوات الأربعة الماضية، في حين تحكمت الدول الخمس الأكثر تصديراً للأسلحة في أكثر من ثلثي الصفقات.

وكشف تقرير منظمة ستكهولوم للسلام والصادر اليوم الإثنين، أن صفقات استيراد الأسلحة في الشرق الأوسط زادت بنسبة 103% في الفترة بين عامي 2013 و 2017، مقارنة بالفترة من 2008 وحتى 2012.

وتتحكم الدول الخمسة الأكثر تصديراً للأسلحة (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وألمانيا والصين) معاً في 74% من إجمالي صادرات السلاح عالمياً في الفترة بين عامي 2013 و 2017.

وشكلت صفقات استيراد الأسلحة في الشرق الأوسط نحو 32% من إجمالي واردات السلاح عالمياً في الفترة بين عامي 2013 إلى 2017.

وزادت صفقات الأسلحة بنسبة 10% عالمياً، بدعم زيادة الطلب من الشرق الأوسط وجنوب آسيا، رغم هبوطه في إفريقيا والولايات المتحدة وأوروبا.

الشرق الأوسط والأسلحة

أشار التقرير إلى أن واردات السلاح في الشرق الأوسط تضاعفت على مدار السنوات العشر الماضية، مع اشتراك معظم دول المنطقة في نزاعات مباشرة.

وتعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أكبر موردي الأسلحة إلى منطقة الشرق الأوسط،  كما أنهما يقدمان 98% من السلاح الذي تستورده السعودية.

وجاءت السعودية في المرتبة الأولى في الشرق الأوسط والثانية عالمياً بقائمة الأكثر استيراداً للأسلحة، حيث ارتفعت وارداتها بنسبة 225% في الفترة بين عامي 2013 إلى 2017 مقارنة بالأعوام بين 2008 حتى 2012.

وحلت مصر في المرتبة الثانية بالشرق الأوسط والثالثة عالمياً بعد ارتفاع واردتها بنحو 215% في نفس الفترة، بينما جاءت الإمارات في المرتبة الرابعة عالمياً. 

وشمت القائمة دول أخرى من الشرق الأوسط مثل الجزائر والعراق.

جنوب آسيا والتوترات

تعتبر الهند أكثر دول العالم استيراداً للأسلحة في الفترة بين عامي 2013 و 2017، لتمثل وحدها 12% من إجمالي صفقات السلاح عالمياً، بعد زيادة وارداتها بنسبة 24% مقارنة بالفترة بين عامي 2008 و 2012.

وكانت روسيا مسؤولة عن 62% من واردات السلاح للهند، بينما قفزت الصادرات الأمريكية للدولة الآسيوية بنسبة 557% لتحل في المرتبة الثانية.

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع واردات السلاح من الهند يأتي مع تزايد حدة التوتر مع باكستان والصين.

ورغم قدرة الصين على تصنيع الأسلحة داخلياً وتراجع واردات السلاح بنسبة 19% مقارنة بالفترة بين عامي 2008 و 2012، لكنها لاتزال أكبر خامس مستورد للأسلحة عالمياً.

من يقود الصناعة عالمياً؟

في الفترة بين عامي 2013 و 2017، كانت الولايات المتحدة مسؤولة عن 34% من صادرات الأسلحة عالمياً، مع زيادة بلغت 25% في الصادرات.

وقدمت الولايات المتحدة أسلحة لنحو 98 دولة في الفترة بين عامي 2013 إلى 2017، بينما مثلت صادراتها إلى الشرق الأوسط 49% من إجمالي صادرات البلاد في هذه الصناعة.

وجاءت روسيا في المرتبة الثانية عالمياً في قائمة الأكثر تصديراً للأسلحة، رغم هبوط بلغت نسبته 7.1% في الفترة بين عامي 2013 إلى 2017 مقارنة بالأعوام الأربعة السابقة لها.

وزادت فرنسا صادرتها من الأسلحة بنسبة 27%، وجاءت ألمانيا في المرتبة الرابعة رغم هبوط الصادرات بنسبة 14% بشكل عام، مع حقيقة ارتفاع صادرتها إلى الشرق الأوسط بنسبة 109%.

المصدر: مباشر

التعليقات