كيف تراجع ترامب 222 مركزاً في قائمة فوربس لأثرياء العالم؟

كيف تراجع ترامب 222 مركزاً في قائمة فوربس لأثرياء العالم؟

من - سالي إسماعيل:

مباشر: تصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العناوين الرئيسية مع الإعلان عن قائمة الملياردرات للعام الحالي، بعدما تراجع ترتيبه نحو 222 مركزاً.

وكشفت قائمة الأثرياء التي تصدرها مجلة "فوربس" الأمريكية لعام 2018، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي تراجعت مكانته كأغنى 544 شخصاً في قائمة المجلة بالعام الماضي إلى المرتبة 766 الآن مع خسائر تزيد عن 400 مليون دولار في إجمالي ثروته.

لماذا تراجعت ثروة ترامب؟

وبحسب قائمة "فوربس" السنوية للأثرياء حول العالم، فإن ثروة ترامب انخفضت من 3.5 مليار دولار إلى 3.1 مليار دولار خلال عام رئاسته للولايات المتحدة الأول.

وترجع المجلة الأمريكية السبب في الهبوط الذي شهدته ثروة رئيس أكبر اقتصاد في العالم إلى تراجع قيمة العقارات بمنطقة مانهاتن في مدينة نيويورك بالإضافة إلى انخفاض الإيرادات في مراكز الجولف التي يمتلكها.

ماذا عن أثرياء العالم؟

بلغ عدد مليارديرات العالم رقماً قياسياً بلغ 2208 ثرياً في 72 دولة وإقليمياً خلال العام الحالي، مع انضمام المجر وزيمبابوي للمرة الأولى.

وتشهد الولايات المتحدة أكبر عدد من مليارات العالم، حيث بلغ عدد أثرياءها 585 مليارديراً تليها الصين بحوالي 373 ثرياً، كما أن ألمانيا تضم أثرياء أكثر من أي دولة أوروبية أخرى بـ123 شخصاً.

وصعد إجمالي ثروات الأغنياء حول العالم إلى 9.1 تريليون دولار في 2018 بزيادة قرها 18% عن العام الماضي.

من أغنى رجل في العالم؟

بعد أن سيطر "بيل جيتس" على صدارة قائمة "فوربس" لمدة 4 أعوام متتالية، جاء التقييم الجديد لعام 2018 ليشهد تغييرات ملحوظة بشأن أثرياء العالم.

واحتل مؤسس ورئيس شركة أمازون "جيف بيزوس" المركز الأول في "فوربس 2018" مع قفزة في ثروته من 39.2 مليار دولار في العام الماضي إلى 112 مليار دولار هذا العام، ليسجل أكبر زيادة سنوية في الثروة على الإطلاق.

أما المركز الثاني فكان من نصيب مؤسس شركة مايكروسوفت "بيل جيتس" الذي تصدر قائمة أثرياء العالم لمدة 18 من بين 24 عاماً مضى، لتبلغ ثروته 90 مليار دولار في 2018 مقابل 86 مليار دولار في العام السابق.

 

أغنى 10 أشخاص حول العالم (المصدر: قائمة فوربس لعام 2018)

المصدر: مباشر

التعليقات