TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"شي إن" تتقدم سراً بطلب للإدراج في بورصة لندن

"شي إن" تتقدم سراً بطلب للإدراج في بورصة لندن

مباشر- نهى مكرم- قامت شركة "شي إن"، عملاق بيع الملابس بالتجزئة الصيني عبر الانترنت، بتقديم طلب سري لطرح أسهمها في اكتتاب عام بلندن، وذلك في مواجهة ردود فعل سلبية في الولايات المتحدة، بحسب تصريحات مصدر مطلع لوكالة "سي إن بي سي".

كانت الشركة قد قدمت طلبًا سريًا للاكتتاب العام الأولي في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني، لكنها غيرت الاتجاه نحو لندن بعد فشلها في الحصول على دعم المشرعين الأمريكيين. وقد أعرب المسؤولون المنتخبون في الولايات المتحدة مرارًا عن قلقهم بشأن استخدام العمالة القسرية في سلسلة التوريد الخاصة بشركة "شي إن"، واستفادتها من استثناء ضريبي أمريكي.

وكانت قد صرحت مصادر لـ"سي إن بي سي" في الساب أن الشركة تفضل الطرح العام في الولايات المتحدة، ولكن تقديمها طلب الإدراج في بورصة في لندن لا يعني بالضرورة أن الاكتتاب سيحدث هناك، إذ سعت  "شي إن" في السابق للحصول على موافقة الصين للطرح في الولايات المتحدة، ومن غير الواضح ما إذا كانت بكين قد وافقت على الطرح في لندن.

تأسست شي إن في الصين، وقد بذلت جهودًا كبيرة لتأسيس نفسها كشركة "عالمية"، حيث نقلت مقرها الرئيسي إلى سنغافورة في عام 2021. ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من سلسلة التوريد الخاصة بها لا تزال مقرها في الصين، وضرورة سعيها للحصول على موافقة بكين للطرح في الولايات المتحدة تعني أن المنظمين هناك يعتبرونها شركة صينية وقد يمارسون السيطرة على عملياتها وبياناتها.

ووجدت "شي إن" نفسها في خضم الصراع الجيوسياسي المتوتر بين الولايات المتحدة وبكين. وأعرب المشرعون الأمريكيون عن قلقهم بشأن تأثير الشركات المرتبطة بالصين على الاقتصاد الأمريكي.

وفي مايو/أيار، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن شي إن غيرت اتجاهها نحو لندن بعد أن أخبرتها لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية الشركة بأن طلب الطرح الخاص بها لن يتم قبوله ما لم تجعله عامًا، وهو طلب وصفه الخبراء بأنه غير معتاد، فعادةً ما تتقدم الشركات بطلب الطرح العام سراً حتى تتمكن من حماية المعلومات الحساسة المحيطة بعملياتها وبياناتها المالية بينما يقوم المنظمون بمراجعة الملفات.

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

ترشيحات:

بعد اتجاه "آبل" للذكاء الاصطناعي...هل هذا التوقيت الأمثل لشراء السهم؟

الذهب و"بتكوين".. أيهما الاستثمار الأفضل؟

الإمارات بصدد اعتلاء قائمة الوجهات الجاذبة لأثرياء العالم في 2024

.