TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وزير المالية المصري: إعفاء المشروعات الصناعية الاستراتيجية من بعض أنواع الضرائب

وزير المالية المصري: إعفاء المشروعات الصناعية الاستراتيجية من بعض أنواع الضرائب
محمد معيط وزير المالية

القاهرة – مباشر: أكد محمد معيط وزير المالية أن الدولة المصرية تعمل على انتهاج وتنفيذ سياسات مالية تدفع القطاع الخاص لقيادة التنمية والنمو الاقتصادى، بما يتسق مع جهود الدولة الهادفة لتحسين مناخ الاستثمار بمقومات تنافسية ومزايا تفضيلية في قطاعات الزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على نحو يسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، خاصة مع وضع حد أقصى تريليون جنيه للاستثمارات العامة لكل أجهزة ومؤسسات الدولة خلال العام المالي المقبل.

وأضاف الوزير، في بيان اليوم، أن الدولة تعمل على أن تتشارك مع المستثمرين، الأعباء التضخمية العالمية والمحلية، لخفض تكاليف الإنتاج وتحفيز التصدير، آخذاً فى الاعتبار العديد من الحوافز الضريبية والجمركية والاستثمارية.

ولفت معيط إلى أنه تم تخصيص 40.5 مليار جنيه بموازنة العام المالي المقبل لتمويل برامج تحفيز النشاط الاقتصادى، خاصة مساندة قطاع الصناعة والأنشطة التصديرية، وغيرها من المبادرات بواقع 23 مليار جنيه للاستمرار في سرعة رد الأعباء التصديرية، واستمرار تحمل الأعباء المالية المترتبة على خفض أسعار الكهرباء لقطاع الصناعة، بتكلفة سنوية 6 مليارات جنيه، بخلاف 1.5 مليار جنيه قيمة الحوافز النقدية للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وأشار الوزير إلى توفير نصف مليار جنيه لدعم استراتيجية صناعة السيارات، و1.5 مليار جنيه سنوياً قيمة الضرائب العقارية على العقارات المستغلة في ممارسة بعض الأنشطة الصناعية والإنتاجية حتى نهاية عام 2026.

ونوه الوزير، بأن الحوافز تتضمن أيضاً العمل على إعفاء المشروعات الصناعية الاستراتيجية من بعض أنواع الضرائب لمدة  5 سنوات، مع إمكانية استعادة نسبة من قيمة الأرض والتكاليف الاستثمارية تصل إلى 50% بشرط تنفيذ المشروع فى نصف المدة المحددة، وقد بدأت وزارة المالية فى استحداث نظام «مقاصة» بين مستحقات المستثمرين، وما عليهم من أعباء ضريبية أو غيرها لصالح الجهات الحكومية، مع وضع حد زمني 45 يوماً يضمن سرعة رد ضريبة القيمة المضافة.

وقال معيط، إن هناك «حافز استثمار» بنسبة من 33% إلى 55% من الضريبة المستحقة على الربح المكتسب من مشروعات الهيدروجين الأخضر، والصناعات الاستراتيجية، فضلاً على الإعفاء الجمركي لمعظم أجزاء ومكونات أجهزة التليفون المحمول، وخفض الضريبة الجمركية على البعض الآخر بحيث لا تتجاوز 2% بعدما كانت تصل من قبل إلى 20-30% لتشجيع صناعته محلياً، كما تم إلغاء رسم التنمية على أجزاء ومكونات والمنتج النهائي من التليفون المحمول المصنوع في مصر.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات

المركزي المصري: رصيد الذهب بالاحتياطي الأجنبي ارتفع لـ9.557 مليار دولار

"بلومبرج": مستثمرون يطلبون عوائد أعلى لشراء أدوات الدين المصرية

مصر.. ارتفاع الصادرات السلعية لـ16 مليار و550 مليون دولار بأول 5 أشهر من 2024