TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

صندوق النقد يُتيح شريحة بـ800 مليون دولار للأرجنتين ويدعم خطة خافيير مايلي

صندوق النقد يُتيح شريحة بـ800 مليون دولار للأرجنتين ويدعم خطة خافيير مايلي
صندوق النقد الدولي

مباشر: وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، على المراجعة الأخيرة لبرنامج قرض الأرجنتين البالغ 44 مليار دولار.

وتسمح موافقة صندوق النقد، بتسليم دفعة أخرى بنحو 800 مليون دولار، في الوقت الذي يتطلع فيه الرئيس الأرجنتيني خافيير مايلي، إلى برنامج جديد مع الصندوق لتمويل خطته الاقتصادية المتشددة، وفق وكالة "بلومبرج"، اليوم الجمعة.

ووافقت قيادة صندوق النقد الدولي، على اتفاق على مستوى الموظفين يقضي بإرسال حزمة الـ800 مليون دولار إلى الأرجنتين للمساعدة في إعادة تمويل ديون الاقتصاد المتآكل في أمريكا الجنوبية المستحقة للبنك.
 
وأشاد مسؤولو صندوق النقد الدولي، ببرنامج "خافيير مايلي" الاقتصادي، الذي قلص معدل التضخم الشهري لمدة خمسة أشهر متتالية، وإن كان ذلك في ظل ركود اقتصادي عنيف يهدد البلاد.

وتعهد "مايلي"، الذي أعلن نفسه "رأسماليا"، بوقف الإنحدار الاقتصادي في الأرجنتين وخفض عجز الميزانية إلى الصفر، وبدأ في برنامج لخفض الإنفاق العام وخفض التضخم، الذي يظل عند معدل سنوي يزيد عن 275 بالمائة ويسعى لتحويل عملة البلاد إلى الدولار وإغلاق البنك المركزي في النهاية، وفق "فرانس برس".

وقال صندوق النقد الدولي في بيان صحفي: "قيّم المجلس التنفيذي البرنامج الأرجنتيني بأنه يسير على المسار الصحيح، مع تلبية جميع معايير الأداء الاقتصادي حتى نهاية مارس 2024".

وتابع صندوق: "أكد المجلس أن الحفاظ على التقدم القوي، يتطلب تحسين جودة التكيف المالي للأرجنتين، والبدء في خطوات نحو تعزيز إطار السياسة النقدية وسياسة النقد الأجنبي، وتنفيذ هيكلة الاقتصاد".

وأضاف، أننه سيكون من الضروري أيضًا مواصلة الجهود لدعم الفئات الضعيفة وتوسيع الدعم السياسي وضمان صنع سياسات مالية مرنة.

وكتب "مايلي" على منصة "إكس" وهو يشارك بيان صندوق النقد الدولي: "تستمر الأخبار الجيدة".

وتأتي الموافقة على دفع التعويضات في أعقاب إعلان في وقت سابق أن التضخم الشهري في الأرجنتين وصل إلى 4.2% في مايو، وهو أدنى مستوى له منذ عامين ونصف، وفقًا لوكالة الإحصاءات "INDEC".

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في الأرجنتين بنسبة 4.2% على أساس شهري في مايو، ما يظهر تباطؤا عن الزيادة بنسبة 8.8% في أبريل، وهو أقل من توقعات السوق بارتفاع 4.9% ويمثل أدنى وتيرة منذ يناير 2022.

كما تباطأ التضخم السنوي للمرة الأولى منذ منتصف العام الماضي، حيث انخفض من الذروة التي بلغها في أبريل ليصل إلى 276.4%، لكنه لا يزال من بين أعلى معدلات التضخم في العالم.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات

النفط يرتفع عالمياً بشكل طفيف عند تسوية التعاملات وسط ضغوط المعروض

اللون الأخضر يسيطر على الأسهم الأمريكية عند الإغلاق.. و"داو جونز" الخاسر الوحيد

بنك اليابان المركزي يثبت أسعار الفائدة ويخطط لخفض مشتريات السندات

ارتفاع سعر الذهب اليوم الجمعة في مصر بالتعاملات الصباحية