TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

هل يصبح النحاس سلعة تضاهي النفط مع طفرة الذكاء الاصطناعي؟

هل يصبح النحاس سلعة تضاهي النفط مع طفرة الذكاء الاصطناعي؟

 

مباشر- نهى مكرم- يظهر النحاس مؤخراً كسلعة صناعية لا يمكن الاستغناء عنها ويعكس ارتفاع النفط في العقود السابقة، بحسب تصريحات أحد كبار محللي السلع لتلفزيون "بلومبرج".

وقال جيف كاري، كبير الاستراتيجيين لدى "إنيرجي باثوايز"، إن العوامل الاقتصادية  الحالية الجديدة، وهي الذكاء الاصطناعي وطفرة مراكز البيانات وثورة الطاقة الخضراء، تعزز الطلب على النحاس، في حين أن تطوير الأسلحة الجديدة يزيد الطلب على المعدن الأحمر أيضاً.

وصرح كاري لتلفزيون "بلومبرج" بأن النحاس هو النفط الجديد، مشيراً إلى أن مناقشاته مع المتداولين تعزز نظرته المتفائلة.

وجدير بالذكر أن النحاس كان لفترة طويلة عنصراً رئيسياً في العديد من الصناعات، حيث يُستخدم على نطاق واسع من القطاع التصنيعي إلى الإنشاءات والالكترونيات وغيرها من منتجات التكنولوجيا المتقدمة.

ولكن مليارات الدولارات التي تدفق إلى الذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة باتت جزءً جديداً في توقعات النحاس، بحسب كاري الذي أوضح أنه أصدر التوقعات ذاتها في عام 2021 عندما كان محللاً في "جولدمان ساكس".

وأشار المحلل إلى أنه على الرغم من ارتفاع الطلب، لا يزال المعروض ضيقاً نظراً لأن تشغيل مناجم نحاس جديدة يستغرق ما بين 12 و26 عاماً.

ويرى كاري أن هذا من شأنه أن يدفع أسعار النحاس إلى 15,000 دولار للطن. وسجلت الأسعار بالفعل مستويات قياسية، حيث قفزت العقود الآجلة للنحاس، في بورصة لندن للمعادن بأكثر من 4% في التعاملات المبكرة، اليوم الاثنين، لتتجاوز 11,000 دولار للطن للمرة الأولى، وفق "بلومبرج"، مرتفعة بأكثر من الضعف من أدنى مستوياتها خلال الجائحة بمستهل عام 2020.

ويتوقع كاري أن الأسعار سترتفع للغاية حتى تصل إلى مستوى يخلق ما يعرف بـ "تدمير الطلب" أي عزوف المشترين عن دفع الكثير مقابل السلعة، ولكنه لم يحدد هذا المستوى.

وأوضح المحلل أنه كان يتبنى نظرة إيجابية في أوائل الألفينيات إزاء أسعار النفط مثلما هو الحال إزاء نظرته بشأن النحاس اليوم، مشيراً إلى أن النفط الخام قفز آنذاك من 20 دولار للبرميل إلى 140 دولار للبرميل.

وصعد النحاس بأكثر من 25% منذ بداية العام الحالي، وكانت قفزته لمستويات قياسية سبباً رئيسياً وراء مساعي شركة "بي إتش بي جروب" إلى الاستحواذ على منافستها "أنجلو أمريكان"، وهي صفقة بقيمة 40 مليار دولار من شأنها أن تؤدي إلى إنشاء أكبر منتج للنحاس في العالم. ولكن شركة "أنجلو أمريكان" رفضت العرض وأعلنت مؤخرًا عن خطط لإعادة هيكلة المجموعة.

ومع ذلك، حذر العديد من متداولي النحاس من أن ارتفاع أسعار النحاس مبالغ فيه، في ظل ضعف الطلب، بالأخص في الصين التي تعد أكبر دولة مستوردة للمعدن الأحمر، وارتفاع المخزونات هناك.

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

 

ترشيحات:

ارتفاع أسعار الذهب إلى قمة قياسية عقب وفاة الرئيس الإيراني

ارتفاع خام برنت عقب وفاة رئيس إيران

الطاقة الدولية تخفض توقعات نمو الطلب العالمي على النفط