TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تراجع التضخم بمنطقة اليورو إلى 2.6% خلال فبراير

تراجع التضخم بمنطقة اليورو إلى 2.6% خلال فبراير

 

نهى مكرم- مباشر- انخفض التضخم في منطقة اليورو إلى 2.6% في فبراير/شباط، بحسب البيانات الأولية الصادرة يوم الجمعة، ومع ذلك تجاوزت بيانات التضخم العام والأساسي التوقعات.

وتوقع اقتصاديون في استطلاع "رويترز" تراجع التضخم العام إلى 2.5%. وسجل التضخم الأساسي، الذي يستبعد الأسعار المتقبة مثل الطاقة والغذاء، 3.1%، مقابل التوقعات عند 2.9%.

وقالت وكالة إحصاءات الاتحاد الأوروبي إن تضخم أسعار الغذاء والتبغ كان الأعلى في فبراير/شباط عند 4%، تلاه تضخم أسعار الخدمات عند 3.9%.

وجدير بالذكر أن أسعار الطاقة، التي ارتفعت بشدة خلال العام الماضي نتيجة غزو روسيا لأوكرانيا، تواصل تراجعها مع تحرك معدل الانكماش من -6.1% إلى -3.7%.

ويتوقع المستثمرون لعلامات بشأن توقيت بدء البنك المركزي الأوروبي خفض أسعار الفائدة وسط تحسب الأسواق لبدء خفضها في يونيو/حزيران.

ولكن لا يزال العديد من مسؤولي المركزي الأوروبي يؤكدون على الحاجة لاختتام مفاوضات الأجور في فصل الربيع قبل أن يصبح لديهم صورة أوضح عن الضغوط التضخمية المحلية.

وتعد بيانات شهر فبراير/شباط متباينة بالنسبة لصانعي السياسة، إذ لا يزال التضخم الأساسي أعلى من 3% حتى مع تحرك المعدل الرئيسي نحو مستهدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2%. ومع ذلك، تراجعت ارتفاعات الأسعار بشكل كبير عن ذروتها البالغة 10.6% في أكتوبر/تشرين الأول 2022.

ويتعين على البنك المركزي الأوروبي أيضًا التعامل مع الركود الاقتصادي في منطقة اليورو، بعد أن تجنبت الكتلة بصعوبة الركود في العام الماضي، حيث سجل نموًا ثابتًا في الناتج المحلي الإجمالي بالربع الرابع.

تراجعت مكاسب الأسهم الأوروبية بعد بيانات التضخم، مع تداولها على ارتفاع بنسبة 0.2%، مقابل ارتفاعها بواقع 0.5% في وقت سابق من الصباح. فيما استقر اليورو أمام الدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني.

 

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

 

ترشيحات:

تباين الأسهم الأوروبية في إغلاق تعاملات الخميس

لماذا يلاحق لقب "رجل أوروبا المريض" ألمانيا مجدداً؟

خبير اقتصادي: أزمة ديون تنتظر العالم خلال العشر سنوات المقبلة