TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مقياس التضخم المفضل للفيدرالي يواصل تباطؤه ويعزز تثبيت الفائدة

مقياس التضخم المفضل للفيدرالي يواصل تباطؤه ويعزز تثبيت الفائدة

 

نهى مكرم- مباشر- ارتفع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس التضخم المفضل لبنك الاحتياطي الفيدرالي، في أكتوبر/تشرين الأول بنسبة 0.2%، بانخفاض من 0.3% خلال سبتمبر/أيلول، ما يعطي الفيدرالي مزيداً من الدوافع لتثبيت الفائدة وبدء خفضها في 2024، بحسب البيانات الصادرة اليوم الخميس.

وصعد مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، الذي يستبعد أسعار الغذاء والطاقة، بنسبة 0.2% خلال الشهر، و3.5% على أساس سنوي، بانخفاض من 3.7% الشهر السابق، بحسب تقرير وزارة التجارة. وتتماشى كلا البيانات مع إجماع آراء "داو جونز".

واستقر التضخم العام على أساس شهري عند 3% على أساس سنوي في أكتوبر/تشرين الأول، بتراجع من 3.4% في سبتمبر/أيلول. وانخفضت أسعار الطاقة بنسبة 2.6% على أساس شهري، ما يساهم في إبقاء التضخم تحت السيطرة، حتى مع ارتفاع أسعار الغذاء بنسبة 0.2%.

وشهدت أسعار السلع تراجعاً بنسبة 0.3%، في حين ارتفعت الخدمات بواقع 0.2%. كما صعد كل من الإنفاق الدخل الشخصيبنسبة 0.2% على أساس شهري، ما يتماشى مع التقديرات ويشير إلى أن المستهلكين يواكبون التضخم.

ويتوقع المتداولون بنسبة 80% خفض الفيدرالي أسعار الفائدة في مايو/أيار، بحسب أداة "فيدووتش" الصادرة عن "سي إم إي".

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية الأخرى، ارتفعت إعانات البطالة الأمريكية إلى 218,000، ما يعد ارتفاعاً بمقدار 7 آلاف طلب مقارنةً بالفترة السابقة، ولكنها أقل طفيفاً من التقديرات البالغة 220,000.

ومع ذلك، قفزت إعانات البطالة المستمرة، التي تصدر متأخرة أسبوع، إلى 1.93 مليون طلب، أي بزيادة 86,000، وهي أعلى مستوياتها منذ السابع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني 2021، بحسب ما أعلنته وزارة العمل.

 

 للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

ترشيحات:

منظمة: استبعاد خفض أمريكا الفائدة قبل النصف الثاني من 2024

التعاون والتنمية الاقتصادية: تباطؤ النمو العالمي إلى 2.7% بـ 2024

عضو بالاحتياطي الأمريكي تتوقع رفعًا آخر لأسعار الفائدة