تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر تبحث مع دول تجمع الكوميسا تعزيز التعاون الاقتصادي

مصر تبحث مع دول تجمع الكوميسا تعزيز التعاون الاقتصادي
موانئ - صورة أرشيفية

القاهرة - مباشر: عقد أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة المصري، على هامش ترأس أعمال اجتماع المجلس الوزاري الـ43 لدول السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي "الكوميسا" بالعاصمة الزامبية لوساكا سلسلة من اللقاءات المكثفة مع عدد من المسؤولين والوزراء بالدول أعضاء التجمع.

وتضمنت اجتماعات الوزير المصري، لقاءً مع السموتالي نالومانجو، نائب رئيس جمهورية زامبيا باعتبارها ضيف شرف الاجتماع، و تشيليشي كابويبوي، أمين عام الكوميسا، و تشيبوكا مولينجا وزير التجارة والصناعة الزامبي، و موسى كياري، وزير التجارة والصناعة الكيني، وشانتال نيجبير، وزيرة التجارة والصناعة والنقل والسياحة البوروندية، و مارك كاتسونجا فيري، وزير التجارة والصناعة بدولة ملاوي، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الجمعة.

وشارك في اللقاءات الوزير مفوض تجارى، يحيى الواثق بالله، رئيس جهاز التمثيل التجارى، والسفير معتز أنور، سفير مصر في زامبيا، ومحمد عبد الله، رئيس المكتب التجاري المصري بزامبيا.


وقال الوزير المصري، إن لقاء موتالي نالومانجو نائب رئيس جمهورية زامبيا تناول اهتمام مصر بدعم التعاون الاقتصادي مع الجانب الزامبي وحرص مصر على تشجيع العلاقات التجارية بين البلدين في ظل المزايا التي تتيحها اتفاقية الكوميسا.

وأشار، إلى أن مصر وزامبيا تتمعان بعلاقات متميزة تستند إلى رغبة الطرفين في تنمية العلاقات المشتركة في مختلف المجالات ولا سيما العلاقات التجارية والاستثمارية.


ومن جانبها أكدت موتالي نالومانجو، نائب رئيس جمهورية زامبيا، حرص الجانب الزامبي على تعزيز التعاون لمصر باعتبارها تعد شريك هام لزامبيا في إطار اتفاقية الكوميسا وكذا لجهود مصر المبذولة خلال ترأسها الحالي للتجمع لدعم التكامل الإقليمي وعلى استعدادها التام للتعاون مع الحكومة المصرية لتعميق التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأوضح الوزير المصري، أن لقاء تشيليشي كابويبوي، أمين عام السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي "الكوميسا" استعرض اهتمام مصر خلال رئاستها للكوميسا بالتكامل الإقليمي الاقتصادي وتشجيع الأمانة العامة للقيام بدورها بفعالية، مشيراً ان مصر خلال رئاستها الحالية للكوميسا أطلقت عدداً من المبادرات مثل مبادرة التكامل الصناعي الأقليمي ومبادرة تشكيل لجنة وزراء الصحة بالتجمع التي عقدت أول اجتماعاتها خلال شهر يونيو 2022 بالإضافة إلى تنظيم ورشة عمل لمشاركة الخبرات المصرية مع الجانب الزامبي في مجال إدارة المجمعات الصناعية واستضافة مصر لعدد من الفعاليات خلال رئاستها مثل المنتدى التاسع للبحوث الخاص بالكوميسا واجتماع محافظين البنوك المركزية بالدول أعضاء الكوميسا.

ولفت سمير، إلى أن مصر تولي اهتماماً كبيراً لإطلاق مبادرات جديدة خلال الفترة المتبقية في رئاستها للتجمع وذلك بالتعاون والتنسيق مع الأمانة العامة للكوميسا.

ومن جانبها أشادت تشيليشي كابويبوي، أمين عام السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي "الكوميسا" بالدور الفعال الذي تقوم به مصر حالياً خلال ترأسها للتجمع حيث تعد من الدول الرائدة داخل التجمع فيما يخص تحقيق أهداف وأجندة التكامل الاقتصادي على المستوى الإقليمي وكذا المستوى القاري وعلى مستوى اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

كما التقى الوزير المصري،  بتشيبوكا مولينجا، وزير التجارة والصناعة الزامبي، وأكد خلال اللقاء حرص الدولة المصرية على تنمية علاقات التعاون الاقتصادي المشترك وزيادة معدلات التجارة البينية بين مصر وزامبيا في القطاعات السلعية المختلفة، لاسيما القطاعات التى تتمتع بها مصر بميزات تنافسية وقبول داخل السوق الزامبي خاصة قطاع الصناعات الهندسية والصناعات الطبية والدوائية والصناعة الغذائية والكيماويات والاسمدة ومواد البناء.

وألمح سمير، إلى حرص مصر على تشجيع الشركات المصرية على تنمية التبادل التجاري مع زامبيا والعمل على تذليل كافة العقبات التى تواجه حركة التجارة البينية بين البلدين والاستفادة من المزايا التى تتيحها السوق المشتركة للشرق والجنوب الافريقي "الكوميسا".

ولفت الوزير، إلى الاستثمارات المصرية في السوق الزامبي خاصة في قطاعات الصناعات الهندسية والكهرباء والطاقة والاتصالات والخدمات الطبية والصناعات الغذائية، مشيرا إلى حرص مصر على الاستفادة من المقومات المتاحة بالبلدين في تعزيز التعاون المشترك، خاصةً وأن زامبيا تتمتع بمقومات وموارد طبيعية يمكن الاستفادة منها في تعميق الصناعة الزامبية والاستفادة منها فى تنمية سلاسل القيمة الإقليمية.

ونوه سمير، بحرص مصر على التعاون مع زامبيا خلال رئاستها لتجمع الكوميسا والعمل على التنسيق المشترك بشأن المواقف التفاوضية المختلفة، مشيدا بالدور الهام الذي تقوم به الحكومة الزامبية لتنمية التكامل الاقتصادي الإقليمي، لا سيما وأن زامبيا هي مقر الأمانة العامة الكوميسا.

ومن جانبه لفت تشيبوكا مولينجا إلى رغبة زامبيا في تعزيز أواصر التعاون التجاري مع مصر لا سيما وأن المنتجات المصرية تتمتع بسمعة جيدة في السوق الزامبي، كما أن هناك عدد من المنتجات الزامبية التى يمكن الاستفاد منها كمدخلات انتاج في الصناعة المصرية مثل النحاس والمنجنيز ومنتجات الدباغة.

وأشار، إلى أهمية قيام الحكومة المصرية بتشجيع الشركات المصرية للاستثمار في السوق الزامبي والاستفادة من الحوافز والمزايا الاستثمارية التى تتيحها زامبيا للمستثمرين الأجانب.

وفي سياق متصل عقد الوزير المصري لقاءات مع موسى كياري، وزير التجارة والصناعة الكيني، و شانتال نيجبير، وزيرة التجارة والصناعة والنقل والسياحة البوروندية، و مارك كاتسونجا فيري، وزير التجارة والصناعة بدولة ملاوي، حيث أكد الوزير خلالها حرص مصر على دعم التعاون الثنائي مع الدول الثلاث في إطار التكامل الاقتصادي الإقليمي.