تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تقرير: مبيعات العقارات بالسعودية تسجل ارتفاعاً في الربع الثالث باستثناء الرياض

تقرير: مبيعات العقارات بالسعودية تسجل ارتفاعاً في الربع الثالث باستثناء الرياض
مدينة الرياض- أرشيفية

الرياض – مباشر: قالت شركة نايت فرانك الشرق الأوسط إن قيمة المبيعات العقارية ارتفعت في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية خلال الربع الثالث من عام 2022؛ لكنها تراجعت في العاصمة الرياض؛ مع ارتفاع أسعار العقارات في منطقة الخليج بما يفوق توقعات المُشتري والقدرة على تحمل التكاليف.

وأضافت "نايت فرانك"، في تقرير حديث لها، أن أحجام وقيم الصفقات العقارية في الرياض تراجعت في الربع الثالث من العام 2022، حيث انخفض الحجم الإجمالي للمنازل المبيعة في العاصمة بنسبة 30% حتى نهاية الربع الثالث من العام؛ ليصل إلى 7750 صفقة بالمقارنة مع 11074 صفقة في العام الماضي.

وأوضحت "نايت فرانك"، أن القيمة الإجمالية للمُعاملات انخفضت بنسبة 20% في العاصمة لتصل لنحو 8 مليارات ريال (2.13 مليار دولار)، فيما نمت المعاملات العقارية السكنية في جميع أنحاء المملكة بواقع 6% في الربع الثالث من عام 2022؛ لكن حجم المبيعات تراجع بنسبة 24%.

وقال الشريك ورئيس قسم الأبحاث في نايت فرانك الشرق الأوسط، فيصل دوراني، إن فجوة القدرة على تحمل التكاليف بين توقعات المشتري والزيادات الكبيرة في أسعار المنازل المُسجلة في المدن في جميع أنحاء المملكة تدعم التباطؤ في عدد مبيعات المنازل.

وأضاف دوراني، أن متوسط ​​أسعار الشقق في العاصمة الرياض ارتفع بنسبة 30% في الأشهر الـ 12 الماضية، وبنسبة 40% في الضواحي المرغوبة في شمال المدينة، بينما ارتفعت أسعار الفلل في العاصمة بواقع 20%.

ولفت دوراني، إلى أنه على الرغم من وجود خطط لمشاريع تضم 200 ألف منزل بالعاصمة بحلول عام 2030، تقدر نايت فرانك أن المدينة ستواجه عجزاً مقابل ارتفاع في عدد السكان يبلغ 17 مليون نسمة بحلول عام 2030، ارتفاعاً من 7.5 مليون نسمة حالياً.

وتابع: "لتفاقم الأمور، تشير الاستطلاعات إلى أن بعض البائعين يختارون تأجير مخزونهم للاستفادة من تدفق المهاجرين المحليين والدوليين الذين يتم جذبهم إلى المدينة للعمل؛ مما يؤدي إلى زيادة تآكل المعروض من المبيعات".

ومن جانبه، قال الشريك في استراتيجية العقارات والاستشارات في "نايت فرانك، هارمن دي يونغ، إن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في المملكة تبذل جهوداً كبيرة لتوفير مساكن ميسورة التكلفة في إطار رؤية المملكة 2030.

وأضاف دي يونغ، أنه رغم الجهود فإن ارتفاع تكاليف الأراضي والبناء يطرح تحديات لبعض المطورين الذين يتطلعون إلى الشراكة مع الحكومة، مع تآكل هوامش الربح بسرعة وإعادة تقييم جدوى بعض المشاريع؛ وفقاً لآخر الاستطلاعات، ومع ذلك؛ فإن المشاريع التي تم فيها بيع الجزء الأكبر من الوحدات على الخارطة تتقدم حيث يتم تحفيز المطورين لإكمال التطورات كما هو مقرر، أو حتى قبل الخطط.

وأوضحت "نايت فرانك"، في تقريرها، أن عدد الرهون العقارية للشقق في المملكة ارتفع بنسبة 12% حتى أغسطس/ آب 2022، بينما انخفض عدد الفلل بنسبة 45%.

وقال دوراني: "إن شعبية العيش في الشقق تزداد في حين أن متوسط حجم الأسرة السعودية آخذ في الانخفاض، في بلد يكون 56% من سكانه أقل من 35 عاما، يُعد هذا تغييراً كبيراً ومن المرجح أن يكون مصدراً كبيراً للطلب السكني الجديد في المستقبل".

وبين التقرير، أن مدينة جدة شهدت ارتفاعاً في أسعار المنازل لتنمو بنحو 3% على مستوى الفلل خلال الربع الثالث من عام 2022، كما ارتفعت أسعار الشقق في المدينة بنسبة تصل إلى 6%، في حين انخفض عدد الصفقات بمعدل 19%.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

"إحكام": انتهاء فترة استقبال طلبات تملك العقارات بالسعودية

مجلس الوزراء السعودي يصدر 11 قراراً في اجتماعه الأسبوعي

مشاريع الترفيه السعودية تستثمر أكثر من 50 مليار ريال لتطوير وجهات بالمملكة

السعودية تمدد أجل وديعة بقيمة 5 مليارات دولار لصالح البنك المركزي المصري

"سير" السعودية تشتري قطعة أرض بـ359 مليون ريال لإنشاء مصنع السيارات الكهربائية