تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وول ستريت تتصدر المكاسب الأسبوعية بالبورصات العالمية.. و"مصر" بالمقدمة عربياً

وول ستريت تتصدر المكاسب الأسبوعية بالبورصات العالمية.. و"مصر" بالمقدمة عربياً
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم الأمريكية

محمود جمال - مباشر: واصلت غالبية أسواق المال العالمية الارتفاعات القوية بنهاية تداولات الأسبوع الرابع من شهر أكتوبر الجاري وذلك بصدارة معظم مؤشرات الأسهم الأمريكية في وول ستريت مع استمرار صدور نتائج أعمال مبشرة للشركات متجاهلة بشكل مؤقت تصاعد أزمة روسيا وأوكرانيا، فيما تصدرت البورصة المصرية القائمة الخضراء عربيا  تزامنا مع حصول البلاد على قرض جديد من صندوق النقد إضافة لاعلان المركزي عن تبني سياسية سعر صرف مرن وزيادة بأسعار الفائدة.

وبحسب إحصائية أعدتها "معلومات مباشر"، استكملت مؤشرات أسواق المال الأمريكية الارتفاعات للأسبوع الثاني على التوالي، وتصدر  القائمة مؤشر الدواجونز الصناعي بنسبة 5.7% وستاندرد آند بورز 500 بنسبة 3.9% وقفز مؤشر ناسداك 2.23%  وذلك مع توالي ارتفاع أسهم شركات الطاقة والتصنيع التي أعلنت عن نتائج أعمال إيجابية . وفي أوروبا، سجل مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي ارتفاعا أسبوعيا بنسبة يبلغ 3.65%.

أحد المتداولين في بورصة نيويورك للأوراق المالية، نيويورك، الولايات المتحدة يوم 26 أغسطس 2022.

نتائج مرضية

وبدوره، أكد طارق مرسي الخبير المالي أن استمرار مكاسب الأسواق العالمية جاء مدعوما بإعلان أغلب شركات الطاقة والتصنيع الكبرى عن نتائج مالية جيدة، مشيرا أن المكاسب قد تقلصت خلال الأسبوع بعد نتائج اعمال شركات التكنولوجيا الغير مرضية لاسيما ألفا بت ومايكروسوفت.

وأكد أن مخاوف الفائدة والشعور بالقلق حيال تشديد السياسية النقدية بوتيرة أقوى للتخلص من التضخم من العوامل السلبية التي قد تؤثر في الوقت القادم بأسواق الأسهم حيث أنها تحد من المخاطرة لدى المستثمرين.

ووسط التوقعات باتجاه الفيدرالي برفع الفائدة للمرة الرابعة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس ينتظر المستثمرون الاعلان عن نتائج اجتماعه قبل نهاية الأسبوع الجاري. وعلى الصعيد الأوروبي ومع استمرار الضغوط التضخمية في منطقة اليورو رفع البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوياتها في أكثر من 10 سنوات.

وعربيا، تصدرت البورصة المصرية الارتفاعات خلال ذات الأسبوع بنسبة 7.7%، إضافة لصعود بورصة أبوظبي 1.7%، فيما نزل مؤشر السوق السعودي 2.11% وتراجع مؤشر بورصة قطر 3.12%. كما نزل مؤشر سوق دبي المالي 1.4% . وتراجع المؤشر الأول للبورصة الكويتية بنسبة 0.34%. وانخفض مؤشر بورصة مسقط بنسبة 1.17%، وتراجعت بورصة البحرين طفيفا بنسبة 0.16%.

تغطية طرح

وقال محمود عطا مدير الاستثمار لشركة يونيفرسال لتداول الأوارق المالية، إن تصدر البورصة المصرية لارتفاعات الاسبوعية بالبورصات العربية كان طبيعيا وسط رفع الفائدة وتخفيض قيمة عملة الجنية أمام الدولار دفعت البورصة لارتفاعات قياسية في أخر جلسة تداول ومن ثم رفع المكاسب الأسبوعية لأغلب الأسهم القيادية. ورجح أن تستمر البورصة في الصعود في ظل إعادة تسعير الأسهم بأقل من قيمتها الحالية بسب السعر الجديد للعملة وهو الأمر الذي فتح شهية المؤسسات الأجنبية للعودة للتمركز بالأسهم.

وضع أفضل

وأشار أحمد سعد  مدير بشركة جدوى لتداول الأوراق المالية إلى إن أغلب الأسواق الخليجية تعرضت لموجة من جني الأرباح تزامنا مع استمرار موسم نتائج الأعمال. وبالنسبة للسوق السعودية، أوضح أن السوق لا تزال تحافظ على أداء أفضل من متوسطها الشهري، ما يبقي فرص تماسكها وعودتها للارتفاع، مشيرا إلى أن قد يواجه دعما عند مستويات 11750 نقطة. السوق تقترب من نهاية فترة الإفصاح عن النتائج المالية للربع الثالث وهو ما سيزيد من حجم الافصاحات في ظل عدم ظهور معظم النتائج. ورجح أن ينتج عنه  حدة تذبذب السوق خلال الفترة المقبلة.  

وأكد أن الحالة التي تمر بها الأسواق الخليجية بصفة عامة مؤقتة حيث إنها تتمتع بوضع اقتصادي أفضل مع تماسك أسعار النفط عند مستويات جيدة. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر ديسمبر أسبوعيا بنحو 2.4%، كما صعد سعر خام غرب تكساس الأمريكي تسليم ديسمبر بنحو 3.3% رغم من التوقعات المتابينة حيال اقتصاد الصين والإشارات على ضيق شديد بأسواق المنتجات المكررة في الولايات المتحدة.

والنفط في طريقه لتحقيق ارتفاع في أكتوبر، بعد انخفاض دام أربعة أشهر مع تصاعد مخاوف التباطؤ. وقد أدى قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بخفض الإنتاج في نوفمبر وعقوبات الاتحاد الأوروبي الوشيكة على روسيا إلى تضييق آفاق الإمدادات.

وأكد أحمد سعد أن هناك عوامل رئيسية تؤكد النظرة الإيجابية على المستوى المتوسط وذلك وسط تعزيز المركز المالي القوي للدولة وظهور توقعات من قبل العديد من المؤسسات العالمية بأن تشهد اقتصادات المنطقة نموا خلافا لنظيراتها العالمية، اضافة الى الأرباح الجيدة التي سجلتها الشركات والبنوك المدرجة.

للتداول والاستثمار في بورصات الخليج اضغط هنا.

ترشيحات:

بعد ارتفاعات أسبوعية قوية.. أين تتجه البورصات العالمية والخليجية الفترة المقبلة؟