تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بورصتا مصر وأبوظبي تواصلان المكاسب الأسبوعية.. و6 بورصات عربية تعود للتراجع

بورصتا مصر وأبوظبي تواصلان المكاسب الأسبوعية.. و6 بورصات عربية تعود للتراجع
متعامل يتابع أسعار الأسهم السعودية

محمود جمال - مباشر: سيطر الهبوط على 6 بورصات عربية للهبوط في نهاية تداولات الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الجاري بفعل حالة الترقب التي سيطرت على المتعاملين تزامناً مع بدء موسم نتائج الأعمال وهبوط أغلب البورصات العالمية، وذلك على الرغم من تعافي أسعار النفط العالمية أكبر عائد لإيرادات دول الخليج، فيما ارتفعت بورصة أبوظبي وحيدة على مستوى المنطقة بسبب زخم الشراء الانتقائي لأسهم الكبرى، كما تدعمت البورصة المصرية بحصول البلاد على قرض جديد من صندوق النقد إضافة لاجراءت المركزي الأخرى بسعر الصرف وأسعار الفائدة.


وتصدر ارتفاعات خلال الأسبوع، مؤشر البورصة المصرية بنسبة 7.7% تزامناً مع رفع الفائدة 200 نقطة أساس وتحريك سعر الدولار أمام الجنيه وحصول البلاد على قرض جديد من صندوق النقد الدولي، كما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.7%.

تغطية طرح
وقال محمود عطا مدير الاستثمار لشركة يونيفرسال لتداول الأوارق المالية، إن رفع الفائدة وتخفيض قيمة عملة الجنية أمام الدولار دفعت البورصة لارتفاعات قياسية في آخر جلسة تداول ومن ثم رفع المكاسب الأسبوعية لأغلب الأسهم القيادية. ورجّح أن تستمر البورصة في الصعود في ظل إعادة تسعير الأسهم بأقل من قيمتها الحالية بسب السعر الجديد للعملة وهو الأمر الذي فتح شهية المؤسسات الأجنبية للعودة للتمركز بالأسهم.


من جانبه، قال إبراهيم الفيلكاوي خبير أسواق الأسهم، إن أغلب بورصات المنطقة تأثرت سلباً بحالة عدم اليقين التي لا تزال تسيطر على المناخ الاستثماري العام في ظل مواجه الاقتصاد العالمي تحديات تتمثل باستمرار الصراع الروسي الأوكراني وتراجع النمو في الصين وارتفاع معدلات التضخم التي أدت الى اتباع البنوك المركزية العالمية سياسة مالية أكثر تشددا.

تراجع بورصتي الإمارات لكن أبوظبي تسجّل أفضل أداء أسبوعي في أكثر من عام : النهار
ورجّح أن تشهد أسواق المنطقة المزيد من التذبذبات في الفترة القادمة في ظل المناخ العالمي المتقلب والتفاف اهتمامات المتعاملين بالطروحات الأولية القوية التي تشهدها أسواق الإمارات خاصة مثل "إمباور" و"بيانات" وهي ما تستدعي سحب سيولة من الأسواق لاستخدمها في تلك الاكتتابات.

وأكدت حنان رمسيس المحللة المالي لشركة الحرية لتداول الأوراق المالية أن بورصات المنطقة ما زالت تتمتع بنظرة تفاؤلية من قبل مستثمري الأسهم على مستوى العالم وخاصة بدول الخليج ومنها الإمارات، حيث تتميز بوضع أفضل الى حد ما مع استمرار أسعار النفط عند مستويات جيدة والمركز المالي القوي ونتائج الأعمال المالية الجيدة التي تشهدها أغلب الشركات المدرجة، إضافة إلى معدلات تضخم مسيطر عليها مقارنة بنظيراتها العالمية.  

الأسهم الخليجية ومصر تحقق مكاسب في الربع الثالث : الوفد
أما عن أداء الست بورصات عربية الباقية خلال ذات الأسبوع، فقد هبط مؤشر السوق السعودي "تداول" بنسبة 2.1% عند مستوى 11709.5 نقطة. وهبط مؤشر بورصة قطر 3.12%. كما نزل مؤشر سوق دبي المالي 1.4%.

وتراجع المؤشر الأول للبورصة الكويتية بنسبة 0.34% عند مستوى 8091.48 نقطة، وانخفض مؤشر بورصة مسقط بنسبة 1.17%، وتراجعت بورصة البحرين طفيفاً بنسبة 0.16%.

للتداول والاستثمار في بورصات الخليج اضغط هنا.

ترشيحات:

كيف تتفاعل بورصة مصر مع اتفاق صندوق النقد ورفع الفائدة وتحرير سعر الصرف؟

تقرير: وضع التضخم ليس سيئاً في دول الخليج