تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تقرير لغرفة الرياض يقدم توصيات للنهوض بالاستثمار العسكري في السعودية

تقرير لغرفة الرياض يقدم توصيات للنهوض بالاستثمار العسكري في السعودية
طائرة عسكرية سعودية- أرشيفية

الرياض – مباشر: أوصى تقرير حديث صدر عن غرفة الرياض، اليوم الأربعاء، بإنشاء تخصصات في المدارس والجامعات للصناعات العسكرية، والاهتمام بالتدريب على أحدث أنواع التكنولوجيا في الصناعات العسكرية للشركات التي لديها الرغبة في ذلك، وإنشاء الشراكات في الصناعات العسكرية مع الدول المتقدمة، مشيراً إلى أن هذه التوصية تستهدف ما تضمنته برامج رؤية المملكة 2030، فيما يخص قطاع الصناعات العسكرية.

وأوصى التقرير، الصادر عن مركز البحوث والمعلومات بغرفة الرياض، بوضع استراتيجية طويلة المدى لأهم الصناعات العسكرية التي تحتاجها المملكة في ضوء إمكانات الموارد الإنتاجية والبشرية للمملكة، مع أهمية تكوين تجمعات أو مناطق صناعية للصناعات العسكرية، وتعزيز التكامل بين الفنيين بالقوات المسلحة بالمملكة والشركات المنتجة للصناعات العسكرية لتعزيز الاحتياجات العسكرية الحديثة وتطوير تقنية الإنتاج.

كما أوصى التقرير، بتشجيع واستقطاب الباحثين والعلماء في الارتقاء بتكنولوجيا الصناعات العسكرية، مع إنشاء مراكز بحثية متخصصة في تطوير تقنيات الصناعات العسكرية، وتيسير إجراءات التراخيص إلكترونياً عن طريق منصات إلكترونية متخصصة.

وسلط التقرير الضوء على المزايا النسبية التي توفرها الدولة للاستثمار في القطاع العسكري عبر تحسين وتبسيط الإجراءات الحكومية والتأشيرات والتراخيص لتيسير الدخول في الاستثمارات العسكرية وتطوير إجراءات الجمارك بشكل جيد، ما ييسر الإنتاج المحلي العسكري، مع توفير التقنية الرقمية لتسهيل الإجراءات الاستثمارية في قطاع الصناعات العسكرية.

ودعمت هذه التحسينات زيادة عدد الشركات المحلية والعالمية الحاصلة على تراخيص الهيئة العامة للصناعات العسكرية، حيث وصل عددها بنهاية النصف الأول من عام 2021 إلى 99 شركة، 85% منها شركات محلية، و6% شركات أجنبية، و9% المتبقية للشركات المختلطة.

ويهدف التقرير الذي أعده مركز البحوث والمعلومات بالغرفة إلى توضيح مفهوم وأهمية الصناعات العسكرية في الاقتصاد الوطني وتحديد مقومات النجاح لمشروعات القطاع، وتحديد طرق جذب وتنمية الاستثمارات في قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة بالمزيد من توضيح آليات وجدوى هذه الصناعة المهمة أمنيًا واقتصاديا.

وتتضمن رؤية المملكة 2030 توطين 50% من إنفاق السعودية على المشتريات العسكرية، حيث بدأ الانخفاض من 82.2 مليار دولار عام 2015 إلى نحو 45.6 مليار دولار في عام 2022، بتراجع 45% خلال تلك الفترة، بحسب التقرير.

وتضمن التقرير رؤية المملكة في الحفاظ على الأمن القومي السعودي، واستغلال المواد الخام المحلية، وتحقيق عوائد اقتصادية وتوفير آلاف الفرص للعمالة محليا والمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 14 مليار ريال، وإمكانية التصدير للخارج وتوطين التكنولوجيا الحديثة واستثمار 6 مليارات ريال في البحث العلمي.

تطور قطاع الصناعات العسكرية في المملكة من حيث التوطين، حيث زادت نسبة التوطين من 2% عام 2016 إلى نحو 11.7% في عام 2021، وزاد عدد الشركات من 5 شركات في 2019 إلى 99 شركة عام 2021.

  

  

وأفاد التقرير، أن حجم الاستثمارات بلغ 24 مليار ريال في 70 شركة بالقطاع العسكري في عام 2021، كما أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية "سامي" وفرت استثمارات بقيمة 1.87 مليار دولار لتوطين الصناعات الدفاعية والبنية التحتية عام 2022، ووقعت 3 اتفاقيات تمويل مع 3 بنوك محلية بقيمة إجمالية 7 مليارات ريال خلال عام 2022.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

السعودية.. "إحكام" تطالب بسرعة استكمال طلبات تملك العقارات بعد رصد ملاحظات

الشورى السعودي يطالب الصندوق العقاري بزيادة قيمة القرض المدعوم وأجل سداده

مجلس الوزراء السعودي برئاسة خادم الحرمين الشريفين يصدر 8 قرارات

ولي العهد السعودي يطلق شركة "داون تاون" لتطوير مراكز حضرية في 12 مدينة